كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رئيس الاتحاد الأفريقي و«ديسالين» و«أمبيكي» و«أوباسانجو» بالـخرطوم نهاية الشه



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]تحتضن الخرطوم في نهاية الشهر الجاري منتدى الشعوب الأفريقي الصيني الثالث الذي من المقرر أن يرعاه رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير”، ويحضره كل من الرئيس الموريتاني، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي “محمد ولد عبد العزيز”، ورئيس الوزراء الإثيوبي “هايلي ماريم دسالين”، وعدد من الرؤساء السابقين من بينهم الرئيسان “أوباسانجو” و”ثامبو أمبيكي”، إلى جانب تشريف الملتقى من شخصية قيادية من الحكومة الصينية، بجانب مشاركة أكثر من (120) منظمة إقليمية ودولية. بينما تشير متابعات (المجهر) إلى أن “أمبيكي” والرؤساء الأفارقة سيناقشون على هامش القمة الدفع بالعلاقة بين السودان وجنوب السودان، إلى جانب التفاوض بين الحكومة وقطاع الشمال.
وقال أمين أمانة العمل الطوعي والمنظمات بالمؤتمر الوطني “عمار عبد الرحمن باشري” لـ(المجهر) إن الملتقى ينطلق بالخرطوم في يومي (26 إلى 27) من الشهر الجاري، تحت شعار “مكافحة الفقر بتبادل التجارب بين الشعوب الأفريقية والشعب الصيني”، مبيناً أن الملتقى تستضيفه شبكة المنظمات الوطنية “شموس” برعاية الرئيس “البشير”. وأشار إلى أن الملتقى سيناقش ثلاث قضايا رئيسية تتعلق بتبادل التجارب والخبرات المتعلقة بطرق مكافحة الفقر بين الشعوب الأفريقية والشعب الصيني، إلى جانب دعم تنفيذ الشراكة بين المنظمات والشعوب الأفريقية والشعب الصيني، وتقرير الشراكة بين الشركات ورجال الأعمال بما يعود بالنفع على الشعوب الأفريقية والشعب الصيني. وأضاف (الملتقى أحد توصيات اللجنة الرئاسية العليا المشتركة بين الرؤساء الأفارقة ودولة الصين في العام 2006م)، وأكد أن التوصيات سيتم رفعها الى اللجنة العليا للرؤساء التي ستجتمع في جنوب إفريقيا العام المقبل

صحيفة المجهر السياسي [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        “إلى جانب تشريف الملتقى من شخصية قيادية من الحكومة الصينية””

        شوووفو
        الصين دي صديقه و اي حاجه بس برضو مطلعه المليارات و ما جايه هنا عشان سواد عيونا
        و كمان عاملين ليها شغل عالي و بعد ده رئيس الصين ما اجي
        قمه الاستخفاف شرط يا الرئيس الصيني اجي احضر الوليمه دي يا بلااااااش منها

        و شوفنا كيف اهتمام الدول الكبري مع اصدقائها و مع دول مصالحها مش زي الصين الماقادره تقيف معانا بقوه مع مجلس الامن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس