كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هبوط حاد في سعر صرف الجنيه السوداني، وتسجيل خسارة تاريخية امام الدولار الامريكي



شارك الموضوع :

هوى سعر صرف العملة السودانية، الجنيه، الى أدنى مستوى له أمام الدولار الأمريكي ليصل سعر الدولار الى 8.8 جنيه سوداني في السوق السوداء بينما سعره الرسمي بحسب بنك السودان المركزي 5.7 جنيه سوداني.

وبحسب النشرة اليومية لأسعار العملات لموقع “النيلين” الصادرة يوم الأربعاء 16 ابريل، ومقارنتها بالأسعار للأيام الماضية،
فإن الجنيه السوداني إنخفض الى مستوى تاريخي أمام الدولار في السوق الأسود .

الخرطوم: معتصم السر

شارك الموضوع :

14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        يارب تقع كمان وكمان لما راسك يلف يالجنيه والشعب يموت بالجوع والعطش …..تعبت والله من السودان وحال السودان ومارق إنشاء الله عشان أبوى ياكل كويس وأمى تتعالج كويس وأخوانى يعيشو كويس …. لو فى راجل واحد فى البلد دى عندو غيره على أهله مايقعد دقيقه واحده …. وكفاااااااااااااايه .

        الرد
      2. 2

        اللهم انا نسألك اللطف بالبلاد والعباد , الم يسمع هذا الدولار المتعالي علينا بالفدية عفوا بالمنحة القطريةأم هو تجاهل لسحق المواطن المسحوق اصلا والمغلوب علي امره , اللهم أجعل كيده في نحره وأجعل باسه بينه وبين ديار أهله اللهم آمنا شره وخذ بأيدينا وابدلنا الي ما هو خيرنا لنافي معاشنااللهم آميييييييييييييييييييييين وصلي الله وسلم علي نبي الهدي .

        الرد
      3. 3

        أخبار الوديعة القطرية شنو؟؟!! التماسيح ما خلوها تسند الجنيه ولو لـ يومين؟؟؟!!! نصحية لوجه الله,,,, الناس دي مفروض تفتش المخارجة من البلد,,,, البلد انتهت ومافي أمل حاله ينصلح

        الرد
      4. 4

        الـــــجــــنــــيــــــــــــــــــه لـــــــــحـــــــــــــــق اُمــــــــــــــــــات طـــــــــــــــــــــــــه

        الرد
      5. 5

        اللهم يا منتقم انتقم من كل من يلعب بي معايش الناس . الدوا بي الدولار حرام عليكم يا حكومة اتقوا الله في الشعب المسكين يعني عايزين الناس تموت عشان الجشع بتاعكم ربنا ينتقم من كل تاجر بلعب بمعاش الناس حكومة او معارضة

        الرد
      6. 6

        المشكلة ليست فى الوديعة والحصار انما نحن لانحب بلدنا مواطنيين ومسولين والانانية سيدة الموقف والبوبار والثراء السريع على حساب الوطن(تجار الدولار +المحسوبية+الاحتكار

        الرد
      7. 7

        فساد ومفسدين حكام الموتمر الوطنى هم سبب تدهور الجنية امام الدولار بل انهيار الاقتصاد السودانى كان اللة فى عون السودان والشعب السودان المغلوب على امرة

        الرد
      8. 8

        ماتحققه شركه من شركات الاتصالات الثلاثه الكبري تستحوز علي نسبه 52% من حجم السوق من ارباح سنويه من عملها بالسودان بلغ حوالي 780مليون دولار امريكي بنهايه العام الماضي , فهل ياتري مايدفعه المواطن السوداني يتلقي بالمقابل خدمات مماثله ام الامر غير ذلك!! وهل مستوي هذه الخدمات يمكن مقارنته بالمستوي الاقليمي (الخليجي) مثلا لان المستوي الاوربي او الامريكي بعيد المنال حاليا!! ولان الامر من الناحيه القوميه يشكل كارثه قوميه بكل المقايس!! فقيمه الجنيه انخفضت بنسبه 100% خلال عام ومعدلات التضخم بلغت مستوي قياسي 46% وحالات المعاناه الشعبيه بلغت مستوي الانتفاضه!! ولكن ستر الله اكبر من كل ذلك فقدر ولطف وبعظيم تدبيره مرت الازمه السياسيه بسلام وبقيت الماليه الاقتصاديه ترواح مكانها لان شركاؤنا الاقليميون ينظررون بعين واحده علي انخفاض مؤشر( زاويه داو جونز) الذي يقول بانخفاض ارباح شركه زين بمعدل 14% عن العام السابق وهي تعمل في ثمانيه اقطار عربيه اخري مع شمال السودان ولا ينظرون للخسارات التي منيت بها الشركات الكينيه العامله في جنوب السودان مثلا !!ولا الي قاعده العملاء التي تنمو بالملاين في شماله حوالي 6.5مليون!! ولا إلي اثار تدهور قيمه الجنيه بالنسبه الي الفرد الواحد وتاثيره السلبي في اكبر قاعده لعملائهم حجما في المنطقه وبالتالي اكثرها نفعا وجنيا للارباح.
        وليس هذا بيت القصيد!! مايهمنا تحديدا هو نوعيه واسعار الخدمات المقدمه مقارنه مع ماتحققه الشركه من ارباح تقدر بمئات الملاين , وهذا مايدفعنا مع المطالبين بتحرير قطاع الاتصالات من (الاحتكار) وفتح ابواب المنافسه الحره الشريفه للشركات الوطنيه الصغيره للعمل لتخفيض الاسعار وتفعيل قوانين جمعيات (حمايه االمشتركين) لتحديث وتطوير مستوي الخدمات وابقاء العملات الصعبه لاستثمارات منتجه كقطاع السكر والاعلاف والقمح والزيوت المعادن.
        اما بالنسبه لازمه الجنيه المزمنه نقترح تخفيض الاعفائات وزياده ضرائب ارباح الاعمال لشركات الاتصالات اسوه بالنظام الضرائبي الامريكي الذي يفرض ضرائب ارباح لقطاع النفط والغاز نسبه 44.6%…..,,باثر رجعي بدلا عن 30% وضرائب مبيوعات و(اخري حتي تتساوي ارباح الشركات مع الخدمه المقدمه وتعاود الانخفاض مع تحسينها. والله من وراء القصد…. ودنبق.

        الرد
      9. 9

        [B] لاننسي تأثير سيطرة متمردي جنوب السودان(قوات مشار) لاكبر حقول النفظ انتاجا في الجنوب ( بانتيو )… اللهم أصلح حالنا يارب وولي فينا من يصلح واضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين [/B]

        الرد
      10. 10

        سؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤال : هل حصل مرت حكومه زي دي في تاريخ السودان ؟؟؟

        الرد
      11. 11

        [FONT=Arial Black][COLOR=#FF0000][SIZE=6]الجنية السوداني الرماه الواطة
        علي محمود الغبي

        مفروض يحاسب وين الانجازات العملة ويسجن في الاخفاقات والتجاوزات

        شعب يلعب به ويجرب به كل انواع الفشل
        [/SIZE][/COLOR][/FONT]

        الرد
      12. 12

        نتيجة طبيعية وغير مستغربة ونحن ماشيين بالسالب من يوم حكم البلد اسلاميين فهم كذوبين وغير صادقين فكيف لنا النهوض لقد اصابنا هؤلاء القوم بيأس لا فكاك منه والمتحاذق حسبن خوجلي في قناته يوم امس يتحدث عن حال امرأة ذات خمس اطفال وتطلقت من زوجها بسبب الغيبه الطويله … اخيرا حسين خوجلي عايز يفهمنا انو بحب المساكين وهو يعلم ان الشعب السوداني ما اذله وما افقره الا الاسلاميين المنافقين وعلى حسين ومن لف له ان يعلم أن امبراطوريته الاعلامية تلك ما كان لها ان تكون لولا اكلهم سحتا حقوق الشعب السوداني ولكن سيأتي اليوم الذي سيدفع فيه هؤلاء الثمن غاليا فبنا من الحقد ما يكفي لسحقهم انشاء الله

        الرد
      13. 13

        بالمس خسرالبرشا امام الريال في كأس الملك هكذا يخسر الكبار فالخسارة تأتي

        الرد
      14. 14

        [SIZE=6]لا يستقيم الظل والعود أعوج
        الحكومة ليست لديها إرادة لتغيير الحال بينما الحلول موجودة إذا أرادت الحكومة أن تضبط سعر الصرف ولا يتحرك إلا فى حدود ضيقة
        ولكنهاتتضارب مع بعض المقربين من المؤتمر الوطنى
        سبحان الله فئة قليلة غلبت فئة كثيرة ولكن الفرق بينهما كما بين السماء والأرض
        بلاد ليست لديها موارد كأثيوبيا وبنغلاديش وسريلانكا ولكن سعر الصرف ثابت لديها منذ قرون وحتى سوريا ومصر التى بها إضرابات الدولار غير مضطرب كما عندنا فى السودان
        حكومة فاشله من بشيرها لغفيرة
        أذهبوا فأنتم الطلقاء [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس