كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د.غازي يؤكد ضرورة التوصل لإتفاق بين الحكومة والحركة الشعبية ليكون الحوار الوطني شاملا وكاملا



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد دكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة (الإصلاح الآن) ضرورة التوصل إلى اتفاق إطاري بين الحكومة والحركة الشعبية حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان يسهم في وقف إطلاق النار لإنجاح الحوار الوطني الشامل راهنا شمول وكمال الحوار الوطني بمشاركة كافة الأطراف.
وقال دكتور غازي في مؤتمر صحفي اليوم بمقر الحركة بالخرطوم إنه زار في اليومين الماضيين أديس ابابا للوقوف والاطلاع على مجريات التفاوض، مشيرا الى انه التقى بجميع الأطراف المتمثلة في وفد الحكومة ووفد الحركة الشعبية ورئيس الآلية الإفريقية للوساطة ثابو أمبيكي.
وأضاف غازي أن حركة (الإصلاح الآن) حرصت خلال هذه الزيارة على ايصال رسالة قوية للأطراف كافة بأن يكون الحوار جادا وغير ثنائي يفضي الى أكبر قدر من الأجواء الايجابية على الحوار الوطني الشامل.
وأوضح غازي أن زيارته لأديس ابابا لم تكن مشاركة كطرف جديد في المفاوضات حول المنطقتين ولا لمساندة طرف على الآخر وانما جاء الأمر من موقف الحركة المبدئي بأهمية وقف الحرب وتقديم المشورة في حال الحاجة اليها ومن باب التعرف عن قرب على كل المواقف.
وعبر غازي عن تفاؤله بالتوصل الى نقاط عملية خلال هذه الجولة، مضيفا انه التمس اشياء ايجابية في هذه الجولة وهو إقرار الطرفين بأربعة أجندة للحوار تتمثل في القضية السياسية والقضية الإنسانية والترتيبات الأمنية وقضية المشاركة في الحوار الوطني .
وزاد ” هنالك تباعد في بعض النقاط وتقارب في بعضها”، معبرا عن رؤيته بأن القضية السياسية هي الأكثر تعقيدا، لافتا إلى وجود بعض الأجندة التي تطل برأسها على التفاوض مثل قضية دارفور وغيرها، مشيرا إلى أنه يلحظ انفراجا في الموقف حاليا بعد قبول الطرفين لورقة تقدمت بها الوساطة.
وكشف غازي عن أن القوى السياسية ستتفاكر خلال اليومين القادمين حول اذا ما فشل الطرفان في التوصل الى حل داعيا الى ضرورة ايجاد حلول ومعالجات أخرى للازمة .

سونا
خ.ي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        ده غير التناظير ماعنده شئ بعد اكتملت الفلل بتاعاته؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس