كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حكومة الخرطوم : 56% من موارد الولاية صرفت على التنمية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أجاز مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم فى إجتماعه اليوم برئاسة المهندس صديق الشيخ والي الخرطوم بالإنابة تقرير الأداء المالي للولاية للربع الأول من العام المالي 2014م حيث بلغ إجمالي التمويل المتاح حسب وزير المالية عادل محمد عثمان 1,243,844,689 جنيها بنسبة أداء 98,92% وقد حقق تحسناً عن نفس الفترة من العام الماضي حيث كان التمويل المتاح 836,553,165 جنيها بنسبة زيادة 48,69% فيما حققت الإيرادات الذاتية والمنح الاتحادية مبلغ 1,062,741,990 جنيها بنسبة أداء 101,7% .
فيما بلغ إجمالي الصرف الفعلي على التنمية مبلغ 635,591,718 جنيها أي أن الصرف على التنمية بلغ نسبة 56% من جملة موارد الولاية ومن أبرز القطاعات التى تم الصرف عليها هى البنيات التحتية وتشمل الكباري والأنفاق والطرق ومصارف الأمطار بمبلغ وقدره 364,9 مليون جنيه ويشكل هذا المبلغ 50% من مال التنمية تليها مشاريع الصرف الصحي وتعويضات المساحات المتأثرة بمسار كبري الهجرة وفتح مسارات طرق جديدة داخل أراضي السكة حديد فيما بلغ الصرف على قطاع الصحة 53 مليون جنيه والتعليم 37 مليون جنيه .
وبلغ الصرف على قطاع الاستثمار 110 مليون جنيه أبرزها صرفت على إستيراد وسائل النقل المختلفة فيما بلغ الصرف على القطاع الاجتماعي 21 مليون جنيه والقطاع الزراعي 10 مليون جنيه .
من جهة آخري تضمن التقرير مؤشرات عن معدلات التضخم التى شهدت إستقرارا فيما إستقرت أسعار غالبية السلع بسبب نجاح الموسم الشتوي فانخفضت أسعار البصل والطماطم والبطاطس فيما عدا غاز الطبخ الذى وصل سعره الحقيقي 35 جنيها بدلاً عن سعره الرسمي المحدد من وزارة الطاقة بـ25 جنيها .
وتضمن التقرير الجهود التى تقوم بها وزارة المالية بالولاية لرصد وتقييم النشاط الاقتصادي وقياس الناتج المحلي لولاية الخرطوم بالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء وذلك لتوضيح الأرقام القياسية لأسعار المستهلك ومعدل التضخم .
فيما إستمع المجلس لتقرير عن مراكز البيع المخفض (مراكز سنابل) حيث يباشر العمل (60) مركزاً وهناك (8) مراكز تحت التشييد .
على صعيد أخير قدم الوالي بالإنابة تقريراً عن مشاركة الولاية فى ملتقي الشراكة بين المدن الأوربية ومدن العالم العربي ووصف الوالي بالإنابة الملتقي بأنه شكل سانحة جيدة للولاية للتعريف بمزايا الأنتاج والفرص المتاحة كما أنه كان فرصة جيدة للإطلاع على تجارب اليونان فى إستخدام الموارد المحدودة لتحقيق إنتاجية عالية .

سونا
خ.ي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        علی تنمية ثروات الكيزان ..
        الولاية تحولت لمكب نفايات وقاذورات .. وازمة المواصلات تمد لسانها لتاكيدات الوالي بحلها منذ عامين .. والخريف الماضي فضح المصارف والقادم نرجو حياله رحمة الله فقط ..
        افشل والي وافشل حكومة ولاية .. فالحين في النهب الله يحرقكم كلكم ..

        الرد
      2. 2

        اها و ال44 % الباقية مشت ويييييين. طبعا دا اذا صدقنا انو في 56 في المائة انصرفت في التنمية.؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3

        [SIZE=7]قولوا 56% من موارد الولاية سرقناها عينك عينك والراجل يفتح خشمو[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        (( قطاع الصحة 53 مليون جنيه والتعليم 37 مليون جنيه وبلغ الصرف على قطاع الاستثمار 110 مليون جنيه والقطاع الزراعي 10 مليون جنيه )) حسب الخبر.

        الصحة 53
        التعليم 37
        القطاع الزراعي 10
        الاجمالي 100 مليون جنيه

        الاستثمار 110 مليون جنيه

        من الملاحظ أن الاستثمار طغى على ثلاث قطاعات هي اس واساس التنمية .

        ومعلوم أن الاستثمار هذا هو اس واساس الفساد المالي الذي تعاني منه الحكومة اذ لا ضابط له ولا اعلم كيف تسثمر الدولة في وسائط النقل وبمبلغ يفوق صرفها على التعليم والصحة والزراعة بلاهي عليكم كيف تكون هناك تنمية؟؟؟
        وبعد ذلك لا زال هناك من ينافح ويدافع عن الخضر .

        فشلتم وفشلتم وستفشلون أكثر .

        الرد
      5. 5

        أين هذه التنمية يا سادة ؟ كل شئ يزداد سوءا يوم بعد يوم والمعاناة تزداد يوما بعد يوم والضوائق والشدائد والملمات تخنق المواطن ..وتقول تنمية ، أين هذه المشاريع ؟ إلا يكون نتمية وزيادة ثروات المتنفذين وثرواتكم من خلال الهبر واللهط للميزانية ” 56% من الموارد تذهب للجيوب المتنفذين ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس