كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

لبنى عثمان [ 129 ]

أقنعة

وجوه كثيرة مختفية هناك خلف حصون الحياة.. خلف جدران الإهمال والنسيان تربطنا بخيوط الكف فننكسر ونتجدد مع حركة إيماءاتها.. تلعب بألواننا حسب طقسها النفسي.. تمطرنا حباً حين تأتي وتكسونا صيفا جين تذهب فتحرقنا شمسها فنمُسي ورقا أصفر يتطاير في أزقة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12819356.htm

ابتساماتي

للابتسامة فعل السحر في النفس البشرية ولها تأثير لا تنساه الذاكرة.. فهي تترك طعم السلام ينعم على بقع الأوطان.. وتجعل المراكب ترسو بها الأمواج على بر الأمان.. والحرية تجتاح وتسكن غرب وشرق البلدان وتبث في الحياة بسمة تتلألأ في عيون .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12815915.htm

كلمة.. وكلمة

عندما يغضب كل من المرأة والرجل يكون من حقهما أن يعبرا عن سخطهما وتبرمهما.. ولكن ذلك يكون بامتلاك الوعي بضرورة أن يحتفظا لنفسيهما بخط رجعة وألا يقطعا كل حبائل الود التي تربطهما، حتى يكون في استطاعتهما حماية علاقتهما والحفاظ على .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12814505.htm

على أعصابي تمر أيامي

جلست بين أوراقي.. وحيدة أتصفح في كتاب حياتي ورقة ورقة.. سطور من الفرح وكلمات حزينة.. نقاط عتاب ودمعة بريئة.. رثاء في رحيل حبيب.. وابتسامة غابت في هذه الدنيا العجيبة.. ثوب من الحزن تكسوه رقعة من الفرح.. ورقة كتبت فيها فرحة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12810836.htm

الحنين

الحنين.. الندى الذي تبتل منه أرواحنا.. فتمنع تصحرها وتستغيث به أفراحنا.. طمعا في صحبته.. وخذلانا للياس الذي يحاصرنا في لحظات الانتظار. شعور ممتع وجميل.. شعور خفي يباغتنا دون تخطيط مسبق. يعود بنا إلى أماكن لم تكن ذات أهمية حين عشناها وأصبحت فردوسا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12801441.htm

خواء.. عاطفي

تعلق بصرها بنا ونحن نجلس ذات صحبة نتشارك وجبة غداء.. وقالت: أنا في حاجة إلى أن اختار نهجاً لحياتي.. وأن أعرف إلى أين أنا متجهة.. أريد لحياتي أن تكون مع إحساس فريد.. أريد لها القرار والمصير.. وتساءلت بمرارة.. حينما رددت.. أشعر .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12799933.htm

القلب الأبيض

قالها: صباح الخير.. فأقبلت من بين شفتيه.. فاقت عبير الورد لدي.. بل أكثر.. هربت همومي من نوافذ غرفتي.. فكتبت: (يا قلبي قد جاءك العيد.. فعبئ دواخلك بفرحه وطقوسه.. اليوم ومع طلة ذلك الصباح الذي يحملك.. قد عاد لي قلبي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12795973.htm

أجنحة.. التفاؤل

علمتني الحياة أن أكون صابرة على الدوام، وأن يسكن مني الوفاء الأصيل الوجدان.. علمتني الأيام المتعاقبة أن أحيا مترجمة لخير ما.. يعتريني إخلاص للود الممزوج بالأمان دون نفاق أو شقاق أو ريب.. فأواصل صدقا بشفافيتي المتأصلة بداخلي وأُلغي من أعماقي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12787244.htm

سيمفونية الحزن

اعتدت أن يدق الحزن أبواب حياتي مع اطلالة كل رمضان ..يخنق أنفاسي ويحجب عن عيني النور.. لا زلت أذرف دموعي.. ألم يعصر آهاتي.. وجع فاق التصور يستبيح مشاعري بلذة وجع لا يحتمله الورق.. يطرق قيثارة الجرح.. ويعزف على أوتاري سيمفونية .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12786580.htm

بالحب.. وﻷجل الحب

يستهويني اجتياح الحرف مع احتلال الكلمة لصدري وامتصاصها لشرودي.. أجد نفسي تُمطر كالسماء ويصبح اليوم خمسين ساعة وأنا أتجول بقافلة (الحب) متخطية التاريخ والجغرافيا بدءاً من وهج حرارة الحديث عن يوم (الحب) وصولاً إلى برودة أجواء حديثي اليوم (بالحب) حاملة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12781633.htm

جلب المزيد من المحتويات