زواج سوداناس

القوات السودانية المشاركة في «رعد الشمال» تشيد بحفاوة الاستقبال



شارك الموضوع :

قال المتحدث الإعلامي باسم القوات السودانية المشاركة في مناورات رعد الشمال التي انطلقت السبت بالمملكة الرائد حسن إبراهيم إن المناورات هي الأكبر في العالم حتى الآن من حيث ترسانة الأسلحة والطيف الواسع للتكتيكات العسكرية.

وشكر إبراهيم في تصريحات لـ”الرياض” عبر الهاتف اليوم حكومة خادم الحرمين الشريفين على استضافتها وتوفير سبل الراحة للقوات السودانية وكل القوات المشاركة إضافة إلى الحفاوة والترحيب الذي وجدته القوات من الشعب السعودي في منطقة المناورات.

وقال المتحدث السوداني أن المملكة وفرت كل سبل الراحة للقوات، ونحن الآن نشعر بالفخر والاعتزاز مما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين خدمة للإسلام.

وأوضح أن مشاركة الجيش السوداني في المناورات تأتي بغرض اكتساب مزيد من الخبرات على جميع الأصعدة وتقوية لدورنا على المستوي الإقليمي. ورأى أن مشاركة السودان هي الألمع باعتبار الخبرة التراكمية للجيش السوداني والاحترام والتقدير الذي يجده المقاتل السوداني.

وأكد الرائد إبراهيم أن المناورات التي بدأت أمس وستستمر إلى الأسبوع الثاني من شهر مارس المقبل شهدت منذ يومها الأول استخدام التكتيكات ووفرت مسرحا للقوات المشاركة من عشرين دولة والمراقبين لتقديم أفضل ما عندها.

واعتبر أن المشاركة تعني أن هناك تعافيا وتطورا ملحوظا في العلاقات بين الدول الإسلامية وتؤكد أن الأمة جميعها في حاجة إلى التعاون الذي تفسره مناورات “رعد الشمال”.

 

 

جريدة الرياض

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        متابع

        الله اكبر والعزة للاسلام.

        الرد
      2. 2
        Ali

        يلا يا رجال شوفوهم معارك الميل أربعين ومتحركات صيف العبور وتحرير المدن والقرى من الخوارج. ما كمان تضربو جداد السعودية وتجلطو وتجو تقول والله ظروف الطقس والتحكيم ما للصالح زي ناس الكورة الخيبانين.

        الرد
      3. 3
        mukh mafi

        يا جماعة تجمع قدر كدا ما بيخوف انه تحصل مصيبة من دولة معادية للاسلام والمسلمين ؟؟ يعني لا قدر الله لو روسيا او اسرائيل او امريكا وبريطانيا اتفقوا يبيدوا التجمع دا بصواريح او نووي محدود تكون النتيجة شنو ؟؟ الله لا قدر فال الله ولا فالي يا اخي

        الرد
      4. 4
        ty

        اتمنى ان يموت كل العساكر في العالم في يوم واحد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *