كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اتحاد جدة بطلا لدوري المحترفين السعودي علي حساب الهلال


شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER][/ALIGN]
حسم اتحاد جدة لقاء القمة السعودي وتوج بطلا لدوري المحترفين السعودي في نسخته الاولي بعد الفوز المستحق الذي تحقق علي غريمه الهلال بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي اقيم بين الفريقين في المرحلة الاخيرة للمسابقة علي ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

وارتفع رصيد الاتحاد بذلك الفوز الي 55 نقطة، بينما كان يتعين علي الهلال الفوز فقط ليتجمد رصيده عند 50 نقطة في مركز الوصيف.

بداية سريعة وسط اندفاع بدني رهيب من الفريقين، نظرا لدفع كل مدير فني لجميع الأوراق الرابحة، وكانت الغلبة لوسط الزعيم بقيادة الليبي طارق التايب، في حين اعتمد الاتحاد علي إرسال الكرات الطولية للمغربي هاشم بوشروان السريع.

وبعد مرور عشر دقائق كانت الغلبة خلالها للهلال ولكن بلا فاعلية، وفي الدقيقة 12 تعرض مبروك زايد حارس الاتحاد لإصابة في الكتف بعد اشتراكه في كرة عرضية مع ماجد المرشدي مدافع الهلال لتتوقف المباراة خمس دقائق لعلاج زايد.

وفي الدقيقة 18 انفجر ملعب الملك فهد بلون قميص العميد الاتحادي بعد ان تمكن المهاجم الخطير نايف هزازي من التقدم لفريقه برأسية بعد ان ارتقي لكرة عرضية متقنة من بوشروان بعد جملة فنية بينه وبين القائد محمد نور ليضع هزازي الكرة في الشباك بدون رقابة.

وزادت أحداث المباراة إثارة في الدقيقة 22 بعد ان اشهر حكم اللقاء اليوناني البطاقة الحمراء للاعب الوسط الهلالي خالد عزيز بعد ضربه هزازي بعنف بدون كرة لتتأزم الأمور أكثر علي الهلال، وتسديدة من ريناتو في الدقيقة 30 تصدي لها محمد الدعيع بثبات، ثم تسديدة أخري لبوشا فوق العارضة.

ولتأمين منطقة وسط الملعب، اضطر الهلال لإخراج عقله المفكر التايب في الدقيقة 33 ليحل احمد الفريدي بديلا له، ومن أول كرة تصل لفريدي يراوغ كل من يقابله ويرسل كرة عرضية لعبد الله الزوري القادم من الخلف ليسددها قوية تخرج بجوار القائم الأيمن لمرمي الاتحاد.

ورد جابرييل كالديرون مدرب الاتحاد بتغيير سعود كريري بدلا من مناف ابوشقير، وأنقذ صالح الصقري كرة عرضية في الدقيقة 40 من أمام أسامة هوساوي، وشكل الفريدي إزعاجا كبير لدفاع الاتحاد بتحركاته ومراوغاته المجدية، ونال حمد المنتشري إنذارا في الدقيقة 44 للخشونة مع ياسر القحطاني قبل انطلاق صافرة نهاية الشوط الأول.

ومع الدقيقة الأولي للشوط الثاني، كاد هزازي ان ينهي الأمور تماما برأسية أخري كان يشاهدها الدعيع وهي في طريقها للشباك ولكن ناب القائم الأيمن عن الحارس الهلالي وتصدي للكرة، ووصلت المباراة لقمة الإثارة مع الدقيقة 51 عندما احتسب اليوناني ركلة جزاء للهلال بعد إعاقة أسامة المولد للقحطاني، وتصدي لها الروماني ميريل رادوي وسدد الكرة قوية في الشباك محققا التعادل.

واشتعلت المباراة عقب هدف التعادل للهلال، وانطلق بوشروان بكرة من الجهة اليسرى وسدد كرة يسارية صاروخية في الدقيقة 55 أخرجها الدعيع بصعوبة الي ركنية، وكاد زايد ان يتسبب في هدف للهلال بعد إمساكه بكرة ويلهامسون السهلة برعونة أنقذتها العارضة.

وتعود الأزمة لتلقي بظلالها مجددا علي جماهير الهلال عندما أطلق نجم المباراة الأول بوشروان قذيفة في الدقيقة 67 بعد ان تخلص من الزوري بشكل مهاري وسدد بيمناه أرضية علي يسار الدعيع الذي فشل في التصدي لها، وتوترت المباراة وظهر الكارت الأصفر لراودي وهزازي.

وضغط الهلال بكامل خطوطه علي دفاع الاتحاد، مع هجمات مرتدة للاتحاد والتي كاد ان يسجل من احداها في الدقيقة 77 من انطلاقة لبوشروان ونور وهزازي ضد هوساوي وحيدا ولكن بوشا طمع في الكرة لتفقد خطورتها، ورمي الهلال بكامل أوراقه بنزول احمد الصويلح بديلا لويلهامسون.

ولم تأتي الدقائق المتبقية بجديد سوي سيطرة حالة من الإحباط علي الزعيم الذي فقد حلم الحفاظ علي لقب الدوري، بينما لعب الاتحاد بأعصاب هادئة، وأنقذ زايد رأسية من العنبر في الدقيقة الأخيرة كادت تسجل التعادل الذي لن يشفع للهلال.
يلاكورا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس