كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مجلس الأمن يمهل سلفاكير ومشار يومين لتشكيل حكومة مؤقتة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]هدَّد مجلس الأمن الدولي بفرض “عقوبات محددة الهدف” على أطراف النزاع في جنوب السودان الذين يحجمون عن احترام الاتفاقات التي وقعوها. وتزامنت التهديدات الدولية مع انطلاق المفاوضات المباشرة بين الطرفين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. وحضت الدول الـ (15) الأعضاء في المجلس في بيان بالإجماع “الرئيس سلفا كير ميارديت وقائد التمرد رياك مشار نائب الرئيس السابق، وجميع الأطراف على الإسراع في تطبيق اتفاق التسوية”، الذي وقع في التاسع من مايو الماضي. وأبدت الدول “استعدادها لأن تناقش”، بالتشاور مع الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد) والاتحاد الأفريقي، “كل الإجراءات بما فيها العقوبات المحددة الهدف التي ينبغي اتخاذها بحق من يهددون بسلوكهم السلام والاستقرار والأمن في جنوب السودان، وخصوصاً أولئك الذين يحولون دون تنفيذ الاتفاقات الموقعة”.

وحض مجلس الأمن أمس الأول (الجمعة) سلفا كير ورياك مشار على “الوفاء بالتزامهما تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة في موعد أقصاه العاشر من أغسطس 2014”.

وانطلقت، يوم الجمعة، في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، المفاوضات المباشرة بين أصحاب المصلحة في جنوب السودان، للمرة الأولى وجها لوجه منذ استئناف المفاوضات، الاثنين الماضي. وجاءت المفاوضات المباشرة بعد لقاءات ماراثونية قامت بها وساطة “إيقاد” برئاسة سيوم مسفن، وعضوية الجنرال محمد أحمد الدابي، والجنرال لازارس سمبويا، بحضور المبعوثين الدوليين من الأمم المتحدة والترويكا (أمريكا، بريطانيا، النرويج).

وأعلن رئيس وساطة الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (إيقاد)، سيوم مسفن انطلاق المفاوضات المباشرة بين أصحاب المصلحة، وكشف عن قمة سيعقدها رؤساء دول “إيقاد” بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال الأسبوع القادم (دون أن يذكر يوما محددا لعقدها)، حول تطورات الوضع في دولة جنوب السودان. وقال إن “الأيام القادمة ستشهد ثلاثة أحداث مهمة في عملية سلام جنوب السودان”، وهي قمة الرؤساء، وإصدار إعلان الإيقاد الذي يتضمن مجمل تطورات الوضع في جنوب السودان وخاصة الأوضاع الإنسانية، وزيارة أعضاء مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة إلى جنوب السودان .

صحيفة اليوم التالي
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.