كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جهاز الأمن يعتقل مريم الصادق المهدي



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]اعتقل الأمن السوداني مريم إبنة ونائبة رئيس حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي من مطار الخرطوم فور عودتها من باريس حيث اجتمعت بجانب والدها مع زعماء حركات معارضة.

وذكر حزب الأمة في بيان صحفي وصل وكالة الأناضول نسخة منه اليوم “تم اقتياد الحبيبة مريم من سلم الطائرة من قبل جهاز الأمن لجهة غير معلومة “.

وأوضح البيان أن الحزب عرف نبأ اعتقالها متأخرا فجر اليوم حيث “لم يعرف مستقبولها الخبر إلا بعد خروج كل الركاب وكان هاتفها مغلق”.

جاء ذلك بعد أيام من اتفاق تم التوقيع عليه في باريس بين حزب الأمة وهو أكبر أحزاب المعارضة بالبلاد والجبهة الثورية وهي تحالف يضم 4 حركات مسلحة تحارب الحكومة في 8 ولايات من أصل 18 ولاية.

ونص الاتفاق على “وقف العدائيات في مناطق العمليات لبدء إجراءات صحيحة لحوار وطني وعملية دستورية جادة”، و”ﺗﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺥ ﻷﻱ ﺣﻮﺍﺭ ﻭﻃﻨﻲ ﺟﺎﺩ ﻭﻋﻤﻠﻴﺔ ﺩﺳﺘﻮﺭﻳﺔ ﺫﺍﺕ ﻣﻀﻤﻮﻥ ﻳﺴﺘﻠﺰﻡ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﺎﺕ”، وذلك في إشارة إلى عملية الحوار المتعثرة التي دعا لها الرئيس عمر البشير في يناير/ كانون الثاني الماضي وقاطعتها غالبية أحزاب المعارضة.

واتفق الطرفان على اللجوء لخيار الانتفاضة الشعبية في حال رفض حزب المؤتمر الوطني الحاكم الحل السياسي السلمي، لكن دون الإشارة إلى الخيار العسكري لتغيير النظام المنصوص عليه في بيان تأسيس الجبهة الثورية.

وكان حزب الأمة قد قبل دعوة البشير قبل الانسحاب منها في مايو/ أيار الماضي احتجاجا على اعتقال زعيمه المهدي لنحو شهر قبل الإفراج عنه؛ بسبب انتقادات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز المخابرات وتساند الجيش في حربه ضد المتمردين.

وتشترط أحزاب المعارضة والحركات المسلحة لقبول دعوة الرئيس البشير للحوار إلغاء القوانين المقيدة للحريات وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأعلن الحزب الحاكم رسميا رفضه للاتفاق والشروط التي وضعها الطرفان.

وفي يناير/ كانون الثاني 2013 اضطرت أحزاب المعارضة بما فيها حزب الأمة للتراجع عن وثيقة اتفاق تم التوقيع عليها في كمبالا بينهم والجبهة الثورية بعد حملة أمنية شرسة وتهديد البشير بحظر نشاط الأحزاب بحجة أن القانون يجرم ممارسة العنف في العمل السياسي.

وشاركت مريم بجانب والدها في الاجتماعات لكن الأخير توجه من باريس للقاهرة ومن المنتظر قدومه خلال أيام.
[/JUSTIFY] [FONT=Tahoma]
الأناضول
م.ت
[/FONT]

شارك الموضوع :

13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        السلام خلوها هى عايزه تبقى زى بنازير بوتو والله نحن ما مع الحكومه لكن كسودانين اخير نموت عديل ولا تحكمنا مره

        الرد
      2. 2

        الإجتماع مع الجبهة الثورية التى تشن الحرب على الدولة وتعمل على تقويض النظام الدستوري والتى تشن الحرب في دارفور وتقتل الأبرياء في دارفور وجنوب كردفان و النيل الأزرق يعتبر جريمة نكراء وطالما إجتمعت معهم فهي معهم وتؤيدهم وتقف في صفهم وتتآمر ضد البلد ” وبجب محاكمتها بتهمة الخيانة العظمي وتقويض النظام الدستوري والتخابر مع جهات معادية للبلد وتشن الحرب على الدولة …

        الرد
      3. 3

        ال المهدي والله حيرتونا وكرهتونا السودان
        البت دي وابوها عايزين يقولوا لينا شنو ,,مجموعة تقتل وتحارب من غير هدف غير العنصرية ,علي ماذا يتفقوا معها

        *البت وابوها الدرب راح لهم في الموية
        يظنوا ان الشعب السوداني ساذج مثل الشعوب التي يحكمها بيت واحد

        الرد
      4. 4

        الناس ديل عندهم فهم،إنو الله خلقم علشان يحكمونا.
        داهية فيكم وفى الحكومة…………….

        الرد
      5. 5

        يعنى الامن يعتقل شقيقة مساعد رئيس الجمهوريه – اها ومساعد رئيس الجمهوريه ما عندو غيره على نسوان بيتو؟ ما حا يحتج بأستقاله مثلا؟ ولا حا يدخل واسطه يقكوها؟؟ لمتين نحنا حا نقعد نتقرج على مسرحيات تتفه هذا الشعب؟؟ هسهحا يقولوا استدعاء للاستفسار وليس اعتقال

        الرد
      6. 6

        وذكر حزب الأمة في بيان صحفي وصل وكالة الأناضول نسخة منه اليوم “تم اقتياد الحبيبة مريم
        الحبة التقوم لكم في عيونكم ايها الجهلاء – الحبيبة – أي حبيبة هذه اولا الحبيبة تكون من الاشراف وتكون بيضاء وتكون مواطنة – رجال آخر زمن والله – كيف السودان يتقدم والرجال اشكال مريدي الحبيبة منتهى الرجعية

        الرد
      7. 7

        الواحد بسال الله ان يرفع عن السودان الظلم
        لكن لم يلقي ناس مناصرين الظلم بالطريقة دي
        مالنا غير نقول حسبي الله ونعم الوكيل
        قبضوها بدون قانون ولاتهمة ومن الطائرة وفي ناس
        مؤيدين لاحول ولاقوة الابالله
        جهاز الأمن عمله الوحيد الدفاع عن النظام الفاسد
        ولا يعنيه امن البلاد

        الرد
      8. 8

        لن تتقدم البلاد الا بتصفية هؤلاء البلاد تحتاج لرجل واحد يصفي
        كل الشخصيات السياسية والأمنية وضبط الوجود الأجنبي وإلغاء
        الجنسية وحسم الولايات المتمردة بالانفصال
        لا يهم مع من نتحالف من الدول نتحالف مع من يساعدنا في المخطط
        لدحر الفساد الي الأبد

        الرد
      9. 9

        هى بتتنطط من بلد لبلد عاوزة شنو هى ووالدها الثرثار يعنى هم خلاص حريصون على السودان هم أصلا” سبب الوضع السىء الذى نعيشه الآن الأحزاب خربت ودمرت كل شىء حتى الأخلاق والزمم والأمانة أمة شعبى بعثى شيوعى ناصرى إتحادى كلهم ما فيهم خير منذ 1955 إلى الآن هم ما عاوزين يسيبوى السيادة وكرسى الحكم جاتكم داهية وصاعقة من السماء ما تخلى فيكم ولا واحد

        الرد
      10. 10

        المرة دى ما عندها والى يلمها ويأدبها تجلس من عبد الواحد وتصافحة هى ووالدها ما يستحوا ولا يخجلوا ما عارفين عبد الواحد دا شنو

        الرد
      11. 11

        [SIZE=7]هذه بنت غريبة ورجال حزب الامة اغرب بقبولها . مشت تسبح وتتزحلق فى اوربا و تورى نفسها أنها متقدمة ومتطورة و وكسرت رجلها وكسرت يدها ومتخلفة وكبف زوجها يقبل بسلوكها وتصرفاتها . [/SIZE]

        الرد
      12. 12

        فعلا الاختشو ماتو!! ال المهدي المزعوم سيتحالفون مع الشيطان في سبيل السلطة 0والله السودان مصيبته مصيبة !!!

        الرد
      13. 13

        ياالمفتح ديمة انت عارف لو الامام محمد احمد المهدي الاصلي كان عايش كان قطع رقبتا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس