كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

والي الجزيرة: يحمل الغرب مسؤولية الحصار الاقتصادي



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]حمل والي ولاية الجزيرة الدول الغربية مسؤولية الحصار الاقتصادي على البلاد الشئ الذي أثر على التحويلات المصرية وكشف عن إنفاذ الحكومة لخطة استراتيجية لتأمين الإنتاج الزراعي وكشف أن فاتورة استيراد القمح بلغت (800) مليون دولار في العام لافتاً الى أن حكومة ولايته عقدت اجتماعات مع الحكومة الاتحادية لمعالجة إشكالات مشروع الجزيرة.

وكشف الوالي لدى مخاطبته اجتماع اللجنة العليا لنفرة زراعة القمح الذي عقد بدار اتحاد المزارعين أمس بمشاركة رئيس اللجنة العليا أحمد البدوي محمد صالح المحافظ الأسبق لمشروع الجزيرة ومدير عام مشروع الجزيرة وأعضاء المكتب التنفيذي للمزارعين. عن مستخرجات ونتائج لجنة الإصلاح الاقتصادي القومية من خلال رئاسته للجنة القمح المنوط بها مسؤولية زراعة القمح في البلاد والتسويق والطحن وقد أصدرت اللجنة تقريراً بذلك تم رفعه لجهات الاختصاص بالدولة لإمكانية زراعة 800 ألف فدان قمح هذا الموسم منها 500 ألف فدان تقع في مساحة مشروع الجزيرة.

فيما أكد البدوي محمد صالح رئيس اللجنة العليا أن زراعة القمح ستبدأ في أواخر أكتوبر وتنتهي في نهاية ديسمبر وأن التحضيرات جارية لتوفير كل المطلوبات. في الوقت الذي أكدت فيه مجموعة من قيادات المزارعين أن هنالك محاصيل أخرى أصبحت منافسة اقتصادياً للقمح منها العدسية والكبكبي والأخيران لا يحتاجان لمبيدات أو سماد الأمر الذي يجعل المزارعين في خيار الذي يحقق دخلاً أكبر حيث أن فدان القمح يحتاج لـ1000 جنيه مخصبات 300 جنيه للتقاوي.

صحيفة الجريدة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        الفشل يبدأ بالتبرير ..اليابان وكوريا وغيرهم والمانيا بعد الحرب العالمية وضعوا خطط للبناء والتنمية وبدأوا مشوارهم الى ان وصلوا الى ما وصلوا اليه…حيلة العاجو المبررات..اين خططك للتنمية لو سالوك..اهل امريكا هي التي علمتكم الفساد …؟؟الفشل سببه الفساد والمحسوبية…وانعدام الوطنية

        الرد
      2. 2

        [FONT=Arial Black][SIZE=7][B]انت حمل الدول الغربية المسئولية
        ونحن نحمل المؤتمر اللاوطني[/B][/SIZE][/FONT]

        الرد
      3. 3

        ياخى ركز على الحصار المفروض من العاصمة على ولاية الجزيرة…ركز على الحصول على تمويل اضافى ….قدر القروش الفى ولاية الجزيرة ما لاقية منها حاجة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس