سياسية

أبوعيسي: نؤيد إعلان باريس ونخشى تنصل المهدي


[JUSTIFY][SIZE=5]قال رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني الأستاذ فاروق أبوعيسي بأنهم لا يقفون ضد إعلان باريس الذي وقعته الجبهة الثورية مع رئيس حزب الأمة الصادق المهدي مؤخراً، وأضاف أبوعيسي في تصريح خاص لـ(الجريدة) من مقر إقامته بالقاهرة بأن حديثه الأخير حول الأتفاق نقل في غير سياقه. مشيراً إلى أنهم يدركون قيمة حزب الأمة القومي واصفاً رئيسه الصادق المهدي بالقامة السياسية وأنه يلعب دوراً مهماً في أصطفاف الصف المعارض للنظام وتوحيده، مردفاً بأن تحفظاته ليست على الاتفاق وإنما يخشى عدم الإلتزام بتنفيذه وهذا نتاج لتجاربهم السابقة مع الأمام الصادق في أتفاقيات المعارضة خاصة البديل الديمقراطي وموقفه الأخير من نصر الدين الهادي بعد توقيعه لإتفاق الفجر الجديد مع الجبهة الثورية، مبيناً بأن ملاحظاته تأتي حرصاً على تنفيذ الأتفاق وهو نتاج لسلسة حوارات أجرتها قوى الإجماع مع المهدي عقب خروجه من المعتقل وخرجت بنتائج إيجابية وهو ضمن خطة عمل التحالف لتوحيد فصائل المعارضة في الداخل للاتفاق حول البديل الديمقراطي.[/SIZE][/JUSTIFY]

الجريدة
ي.ع



تعليق واحد

  1. اعلان باريس على وزن نادى باريس ومازل مسلسل عواجيز ومعجزى السودان الله ياخدكم

  2. بإسم من يتحدث أبو عيسى هذا وهو كان وزير خارجية وأمن نميري وقام بالتسبب في القبض على العديد من المناضلين وتعاون مع أمن النظام آنذاك فكيف يتشدق اليوم بالثورية؛ أما باريس فالقصة معروفة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *