كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قيادي بالوطني: “البشير” وأسرته لم يكونوا راغبين في ترشحه مرة أخرى



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أفصح القيادي بالمؤتمر الوطني “محمد الحسن الأمين”، أن “البشير” وأسرته لم يكونوا راغبين في ترشيحه مرة أخرى، مستدركاً لكن رغبة عضوية الحزب. ونبه إلى أنه استجاب لرغبة الجميع خاصة أن “البشير” لم يكن رافضاً تماماً. وأضاف(هو زول في يد الناس ولازم يكمل المشوار). وقال: “البشير” متفق عليه وحتى المرشح بعده لا خلاف حوله. وأضاف(حتى نغيظ من يريدوننا أن نختلف). وجزم “الحسن” في تصريحات أمس بفوز “البشير” برئاسة الحزب في المؤتمر العام للوطني اليوم بنسبة (50+40). وقال أضمن ذلك بنسبة (100%). وأقر في الوقت ذاته بوجود أشخاص داخل الحزب لهم رأي مخالف حول ترشيح “البشير”، لكنه أكد بأنهم ليسوا أغلبية وذلك ليس الرأي الغالب. وقطع بعدم وجود خلاف في الداخل، مبيناً أن جميع المرشحين حصلوا على أصوات ولم يحرز أي منهم (صفر). وقطع “الحسن” بدستورية ترشح “البشير” لدورة رئاسية قادمة، مؤكداً بأن الدستور الانتقالي نص على حق الرئيس في الترشح لدورتين والآن انقضت منها واحدة.

إيمان عبد الباقي: صحيفة المجهر السياسي
ي.ع [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        انت واحد ارزقى
        اى واحد بيتذكر ايام كنت عامل فيها فوق البشير وتطالب سفير السودان فى مصر حتى من غير موافقة البشير بالعوده لاعتقادك انه ليس الحاكم الفعلى
        لكن جعت ورجعت تانى
        هسى عارف البشير بيغطى عليك ولو مشى انت بتتصيع
        بس الله البتسترزقو بيهو ده موجود ويوم الحساب قادم واى جنيه اكلتو بالحرام من عرق الشعب التعبان ربنا بياخدو منكم فى صحتكم وفى اولادكم
        مؤتمركم ده كلو بفلوس حرام
        فلوس الغلابه التعبانين اللى المفروض يتعالجو بيهو وياكلو ويشربو منو
        اخذتكم العزة بالاثم وتظنون انه لا اقوى منكم ولكن الشعب العمل ثورتين قادر عليكم وسوف تندمون يوم لا ينفع الندم

        الرد
      2. 2

        لا بالله !!!! نحنه ذاتنا ماكان عندنا رغبه

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6][B](حتى نغيظ من يريدوننا أن نختلف).!!!![/B]

        ما هذه اللغة المبتذلة ؟![/SIZE]

        الرد
      4. 4

        أين قرار الموتمر الوطني بإبعاد كل من تجاوز الستين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس