كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مسؤول أممي بالسودان يسيء للشعب وقيادة الدولة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]وجه منسق الأمم المتحدة للعمل الإغاثي في السودان علي الزعتري إفادات مسيئة للشعب السوداني وقيادة الدولة خلال حوارٍ مع إحدى الصحف النرويجية، حيث زعم أن السودان بلد يعيش في أزمة إنسانية واقتصادية وأن المجتمع فيه أصبح مرتبطاً بالمساعدات الإنسانية.
وزعم الزعتري إن الرئيس البشير حكم السودان لعشرات الأعوام (بيد من حديد)، مشيراً في حديثه لصحيفة (Bistandsaktuelt) النرويجية أن الأمم المتحدة تتعامل بتوازن مع شخص متهم بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية بدارفور على حد إدعائه، وأضاف: أن عليهم القبول بحقيقة أن البشير هو رئيس السودان الذي يجب التعامل معه حتى لا تحكم الأمم المتحدة على الشعب بالمعاناة.
واضاف (إنه من الصعب أن يعيش السودانيين بدون مساعدات) وأن الوضع يزداد سوءاً من شهرٍ إلى آخر وينذر الخطر.
من جهتهم أوضح خبراء في القانون الدولي أن تصريحات الزعتري تعتبر إساءة للدولة حكومة وأمر يستوجب المساءلة وإتخاذ الإجراءات التي تحفظ هيبة الدولة وكرامة البلاد.
وتناقض إفادات الزعترى ماذكره في حوار صحفي بالخرطوم الشهر الماضي رداً على تعليقه حول ترشيح الرئيس حيث قال إن الأجهزة الموجودة في السودان إذا أجمعت على الترشيح فهذا حقها ولا اعتراض لديهم على ذلك، مبيناً أن المسألة سياسية وهى خارج نطاق عمله قائلاً: (إن مهمتهم هي توسيع آفاق التعاون مع السودان).

صحيفة الجريدة
ت.أ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ما شايفة تناقض في إفاداته

        الرد
      2. 2

        ما يجي داخل السودان تاني بس يقعد بره هنالك او يستبدل اذا كان لا بد.

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6][B]هذا الحديث عين الحقيقة فانه لم يقل شيئا مناقض كل ما قاله صحيح [/B][/SIZE]

        الرد
      4. 4

        عن اي تناقض تتحدث ..؟؟؟
        ماقال اللا الصواب….
        السودان محكوم عليهو حتى الان بالمؤبد بسبب شخص واحد هو البشير…

        الرد
      5. 5

        الرجل قاصد انه بغض النظر عن براءة البشير او ادانته فلا يجب معاقبة الشعب السوداني كله شيبا وشبابا واطفالا بسببه انما ايجاد آليات لمعاقبة البشير فقط والشخص الذي صاغ الخبر متحامل على الرجل ومكسر تلج للبشير ما فضل ليهو الا يقول كما في مسرحية الزعيم لعادل امام انت الشعب والشعب
        كم اتمنى ان يموت البشير بسكتة قلبية هو وبقية المطلوبين حتى نرى بماذا ستتحجج امريكا والغرب للاستمرار في معاداتنا لا لسبب الا لاننا خليط من اكثر ثلاثة مكونات يخاف منها الخواجات ويكرهونها ويمارسون عليها العنصرية العرقية و الاثنية و الدينية افارقة عرب ومسلمون وهي ثلاثة صفات تكفي واحدة منها الى تحويل حياة اي مقيم اجنبي في بلاد الخواجات الى جحيم عنصري
        لذلك فان امريكا والماسونية هي التي صنعت الترابي و البشير وتنظيم الاخوان وداعش وصدام والقذافي وبقية العملاء حتى تبرر بهم سرقة الموارد والسيطرة على المنطقة فهم يقتلون روح المقاومة ويكسروا كبرياء الشعوب ثم يقدموهم منكسرين طائعين للاستعمار الجديد الذي سيستعبد الكل لان الارض في نظر الخواجات لا تسع الجميع بعد خمسين الى مئة عتم لذلك يجب البدء من الان بالاستيلاء على بلاد الذين لا يستحقون بلادهم وهم العرب والافارقة والمسلمين وقد فعلوها من قبل ولكن الله تعالى فتنهم في بعض فقامت الحرب العاامية الثانية بينهم

        الرد
      6. 6

        من جهتهم أوضح خبراء في القانون الدولي أن تصريحات الزعتري تعتبر إساءة للدولة حكومة وأمر يستوجب المساءلة وإتخاذ الإجراءات التي تحفظ هيبة الدولة وكرامة البلاد.
        الكيزان هم الضيعو هيبة البلد وكرامتها اي واحد ما عاجبهو الحكومة يتمرد ويحمل السلاح وهي قابضة بيد من حديد على الحريات لا في حرية نشر ولا في حرية تعبير الخليج دا اداهم كوم بتاع قروش كبوها في جيبوهم وضيعوا البلد بلاد ما فيها اي موارد اقتصادية ولا فيها صادرات عايشن على معونات الدول الاخرى على الاقل السورين والصوماليين اخير مننا الحروب دمرتهم فما بالك بلد مستقرة سياسيا حكومة ما قادرة تريح الشعب من كتر معاناه الشعب في بلده لمن هاجروا لتصحصح اوضاعهم الاقتصادية وبعد دا كلوا يجو يتغنو تجار الدين بي هيا لله والله اكبر

        الرد
      7. 7

        [B]من يحترم نفسه يصبح في مأمن من الآخرين، فهو يرتدي درعا لا يستطيع أحد أن يخترقه . دا كلام خواجه نصراني لـ هنري لونجفليو …. مسؤولين متربين وسط بنات مافي زول فيهم شاف ليه حر يصروا ليهو العين ديل مستوى رجال يحموا ليهم بلد ولا يدافعوا عنها[/B]

        الرد
      8. 8

        يا ياخوانا كدي قولوا بسم الله! الكلام ما فيه تناقض ما معناه إنو الحكومة صح و لا معناه إنو زول غريب ما يحكم على رئيسنا و غيرو و غيرو . كدي ختو الرحمن في قلبكم . لما قلنا ما فيه تناقض يعني أن الحديثين المنسوبين للرجل يحملان نفس المعنى! يعني تصريحو الأول يحمل معنى (أنهم غير مشغولين بالسياسةو مهمتهم فقط توسيغ آفاق التعاون) و حديثه التالي يحمل معنى ( أن الشعب غير مسئول عن السياسيين و عن الحكومة و يجب التعامل معه بالشق الإنساني و أن لآ يحاكم بما إقترفته أيدي حكامه) أي ا، الرجل غير معني بالسياسة أيضاً أو هو تطرق إليها (على خفيف) فقط ليبيّن أن السودانيين لا 1نب لهم لكي يدفعوا ثمن إدانة رئيسهم ( مع التنبيه إلى أنه لم يحاكم عمر البشير هو) هو فقط يتحدث عن حقائق واقعةز ما لكم كيف تحكمون؟ وسعوا مدارككم قبل صدوركم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس