سياسية

جار النبي: عودة الهدوء لمحلية قريضة


أعلن والي جنوب دارفور آدم جار النبي، عودة الهدوء لمحلية “قريضة “ومنطقة “سعدون”، بعد قيام الأجهزة الأمنية بعزل طرفي الاشتباك الذي وقع الاثنين بين قبيلتي “الفلاتة” و”المساليت”، الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 11 آخرين.

وكشف جار النبي خلال جولة لجنة أمن الولاية على منطقة النزاع، عن إجراءات اتخذتها حكومته تجاه المتسببين في اشتعال النزاع، وأكد عودة الهدوء للمنطقة.

وأضاف أن الأحداث تسببت في حرق 2 من أحياء مدينة قريضة، وكذلك منطقتي سعدون ودكة، ووجّه بتكوين لجنة للتحقيق في الأحداث.

ودعا المنظمات الإنسانية للتوجه إلى المنطقة لمساعدة المتضررين، وأن حكومته ستضطلع بدورها لتوفير المعينات اللازمة لسكان المنطقة.

من ناحيته قال نائب دائرة قريضة بمجلس الولاية التشريعي عمر محمد إبراهيم في تصريحات صحفية، إن الدافع وراء الاشتباك بين القبيلتين هو أن أحد أفراد “الفلاتة” اختطف طفلاً في التاسعة من العمر من معسكر “أبيض” للنازحين بمحلية “قريضة”.

شبكة الشروق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *