الفاتح عز الدين يحذر من انزلاق السودان إلى مصير العراق وسوريا



شارك الموضوع :

كشف رئيس الهيئة التشريعية القومية الفاتح عز الدين أن البرلمان المقبل سيكون تأسيسيا بمشاركة 29 حزباً سياسياً لوضع لبنات دستور السودان الدائم، وقال الفاتح ان الحوار الوطني ليس بالضرورة ان يفضي لمشاركة سياسية، محذرا القوي السياسية من انزلاق السودان إلى مصير العراق وسوريا وطالب بتقديم الأمن الوطني على الذات والمصالح الضيقة والافكار الضعيفة.
وكشف عز الدين في مؤتمر صحفي عقده أمس بالبرلمان عن تشكيل لجنة قومية من كافة القوى السياسية تطوف على قوى المجتمع المدني وولايات السودان المختلفه وقواه الحية للمساهمة في وضع لبنات دستور السودان الدائم حتى لا يقع الناس في مغالبة ومغالطة.
وأقر بأن تمثيل القوى السياسية في البرلمان بعدد ١٢ حزباً إلا أنه لم يكن تمثيلاً واسعاً، وتوقع أن يكون يضم البرلمان القادم أحزاب كبيره ذات وزن وثقل تاريخي كبير تنضم لمسيره البرلمان لتطفي عليه مزيد من الحيوية والفاعليه التى تجعله برلمان قوي وفاعل،
مصوباً لأداء الجهاز التنفيذي مهيمناً على الخطط والسياسات العامة التى يفترض ان تنضبط بها كل الاجهزه التنفيذية، وقال أن نصيب القوى السياسية في الحكومة المقبلة تقرر بواقع العمل السياسي ورغبة تلك القوي في المشاركة لكنه شدد علي ضرورة إدارة نقاش وحوار وطني للوصول الي مسلمات تفضي الي عقدا اجتماعيا يقود الى دستور دائم، وقال ان تنازل حزب المؤتمر الوطني لقوى سياسية اخرى سيظل في اجندته، لافتا إلى ان الأمر وقع فعلياً مستدلاً بتقليص نصيب الحكومة من مائة في المائة فى الجهاز التنفيذي إلى أقل من ٥٠٪، وقال
“نحن الذين بادرنا بالحوار الوطني وليس غيرنا ولايمكن ان نطرح الفكره ونقابلها بنقيض مايعارضها”.

سارة تاج السر: صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.