النيلين
سياسية

“الإصلاح الآن” تجبر قياديا على الاستقالة لترشحه في الانتخابات

أجبرت حركة “الإصلاح الآن” أحد قادتها في ولاية القضارف على الاستقالة بعد أن ترشح في إحدى دوائر الولاية الشرقية في انتخابات أبريل المقبل، وأكدت الحركة المعارضة موقفها المعلن بمقاطعة الانتخابات.وقالت حركة “الإصلاح الآن” في بيان، أمس الخميس، إنها تقاطع الإنتخابات وتعارض قيامها من الأساس، وذلك وفقا لقرار مكتبها السياسي الملزم لجميع عضويتها.وتابع البيان “بناءا على ذلك فإن الحركة لا ترشح ولا تدعم أي مرشح، وتدعو أعضاءها للإلتزام بذلك ومعارضة إجراء الانتخابات”.وأكد بيان الحركة أنه بشأن ترشيح عضو المكتب السياسي لـ”الإصلاح الآن” مبارك النور، في إحدى دوائر ولاية القضارف فإن “الحركة خيرته بين سحب ترشيحه أو تقديم استقالته من الحركة”.وتابع البيان “وقد قرر تقديم استقالته، وهذا الحكم هو حكم عام ينطبق على أي عضو من أعضاء الحركة يقرر خوض الانتخابات”. وإنفردت ” الجريدة” أمس بخبر ترشح قيادات من الإصلاح الآن في الإنتخابات القادمة.

صحيفة الجريدة

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.