النيلين
منوعات

ابراهيم الميرغني

ﻭﺃﻧﺎ ﻣﺪﻳﻮﻥ ﻟﻠﻘﺎﺵ ﻓﻲ ﻛﺴﻼ…
ﻟﻤﺎ ﻳﺤﻦ ﺍﻟﻘﺎﺵ ﺍﻭ ﻳﻘﺴﻲ
ﻭﺃﻧﺎ ﻣﺪﻳﻮﻥ ﻟﻠﺒﻨﺖ ﺍﻟﻬﻤﺴﺔ..
ﻭﺷﺎﺭﻉ ﺃﺑﻮ ﺧﻤﺴﺔ
ﻭﺃﻧﺎ ﻣﺪﻳﻮﻥ ﻟﺠﺒﻨﺔ ﺳﻴﺪﻱ…
ﺻﻮﺕ ﻣُﺪﺍﺡ ﻳﻨﺴﺎﺏ ﻣﺘﻨﺎﻏﻢ
ﻗﺒﻀﺔ ﺭﻣﻠﺔ ﻭﺭﻓﻌﺔ ﻳﺪﻱ..
ﻭﺩﻣﻌﺔ ﺗﺴﻴﻞ ﻓﻲ ﺿﺮﻳﺢ ﺃﺑﻮ ﻫﺎﺷﻢ

بقلم: ابراهيم الميرغني
ابراهيم التاكا1

شارك الموضوع :

20 تعليق

محمد علي الحلفاوى 2015/06/07 at 6:23 م

هييييييييييييييييييييييع كع سلم قلمك وروحك.

رد
الجعلي الحر 2015/06/08 at 2:35 ص

الزول ده اصيل و دمو حامي
و زول بحب تراب البلد و عندو ابداعات و افكار و روي و تحديات و طموحات من اجل البلاد
المفروض الدوله تستفيد من طاقاتو المتوهجه ف مجال يصلح الشباب
ما دام كتب له ان يكون نجم بارز ف الوطن

رد
دفع الله الشريف ابوقناية 2015/06/08 at 8:09 ص

نظرتى لا تخيب ابدا .. هذا الولد سيكون يوما رئيسا للسودان .. متربى .. متعلم .. شجاع .. واثق من نفسو .. متمرد .. واخو اخوان !!!1

رد
كنكنيته 2015/06/08 at 11:59 ص

ابشر والله يالخليل

اشهد انك فارس فرسان وأخو أخوان ،،
سيان عندك عنقريب هبابى فى السواقى ، او مخمل فرنسى فى فنادق باريس
برش فى شمبات او فى نواحى قوز رجب
عركت السودان واطرافه واهله ، بلدا احبك واحببته
عسى الله ان يهئ لك حكمه و تنميته والنهوض به
وان يجمع شملنا بكم فى يسر منه وعافية
فى امان الله ورسوله

رد
Tango 2015/06/08 at 6:40 م

ياخ قوم لمها,,,, الجنا الفارغ ده
الناس فى شنو و انت فى شنو

رد
المستوفي 2015/06/08 at 11:49 م

ما أخيبك يا سودان . . . ما اخيبك يا سودان . . . أتدرون ماذا يصنع من هم في عمره في بلاد الغرب . . لا تجد احدهم في مثل عمره الا و قد حاز الدكتوراة , و ما زالوا عاكفين علي الكتب ينهمونها نهما . . . و يأكلون وجباتهم داخل المعامل . . . و يرفضون الاجازات السنوية الممنوحة لهم فقط لأجل متابعة أبحاثهم و العكوف علي كتابة مراجعهم و تنقيحها , و مراسلة الجهات المعنية بنتائج الابحاث التي توصلوا اليها و مشاركتها المراكز البحثية الاخري . . . و مع ذلك يتطوعون ليرسلوا لنا بعثات مجانية لنتعلم منهم و علي حساب شعوبهم . . و نحن هنا . . . و نحن هنا . . لا حول و لا قوة الا بالله . . . أيعقل . . ؟ واحد راقد في العنقريب نص الخدار و متصور عاملين ليهو هيلمانة . . . و الله لأن أري طالب علم في مختبره عاكفا علي كتبه مشغولا بتجاربه متفوقا في دراسته أحب إليٌ من صورة هذا المتبطح الخملان . . . ألا فالتكرموا العلم و العلماء . . . ألا فالتكرموا العلم و العلماء . . . اللهم قد بلغت , اللهم فأشهد

رد
كنكنيته 2015/06/09 at 10:19 ص

الى المستوفى

إن كنت جاهلا بالفتى اسأل عنه جامعة القاهرة الأم كلية الاقتصاد والدراسات السياسية
واسال عن بحوثه واسهاماته العلمية
وان كنت جاهلا أسال عنه جامعة الدول العربية ونموذجه الطلابى ، وكيف نجحت اسهاماته معهم
أسال عنه الآتحاد الاوربى ، ومراكز الامن السلام الدولية ، وجيمى كارتر وغيرهم .
هذا الفتى يا أخى انتج وأخرج من الصور والافلام الوثائقية عن السودان من نمولى لى حلفا مالم
تنتجه وزارة الثقافة والاعلام ووزارة السياحة منذ الاستقلال وحتى الآن.
ختاما :
الفاظ مثل المتبطح الخملان ، قد تعطى انطباع عنك بانك حاقد سجمان ، وقد يكون هذا الانطباع صحيحا
وقد يكون غير ذلك ، لذلك ارى انها غير موفقه ،،،،
تحياتى

رد
نجوى مامون عامر بحيري 2015/06/09 at 2:50 م

كان عنده طاقة خلي اليوفرها لي سبوحة

رد
سلوى الغالي 2015/06/10 at 5:17 م

اعرف البحيريه من الفاشر الي مدني الي الخرطوم ماعندهم زي كلامك دي.

رد
أمير الظلام 2015/06/10 at 9:54 م

وأنتى شكلك بايرة أو حاسدة ده كلام بنات متربية

رد
sadaa 2015/06/09 at 5:33 م

هههههههههههخخخخخخخخخخععععععععععععغغغغغغغ ياكيييين شينة منك يا نجوى

رد
شكري 2015/06/10 at 10:50 ص

(ﻭﺩﻣﻌﺔ ﺗﺴﻴﻞ ﻓﻲ ﺿﺮﻳﺢ ﺃﺑﻮ ﻫﺎﺷﻢ)
ماذا يجدي البكاء
وسكب الدموع عند الأضرحة
أبو هاشم مات كما مات قبله خير من مشى على الثرى عليه أفضل الصلاة والسلام
فلندع البكاء جانبا
ونشمر سواعدنا لبناء الوطن.

رد
abudaad 2015/06/10 at 11:47 ص

برضو ما حتقنعونا أنو مننا شوف القزاز التحتو ما بتناسب مع ما تريد الصورة أن تحكيه عنه

رد
محمد علي 2015/06/10 at 5:15 م

حداث ماهر عارف بيقول في شنو ولي منو دي شاب اعتقد كما علق احدهم مشروع رئيس السودان لله درك يا فتي انت مقنع جدا سر ولاتبالي المستقبل حليفك باذن الله.

رد
ود نخل 2015/06/11 at 11:58 ص

خليك مع ابوهاشم يادلوع

رد
طارق ابوالحسن 2015/06/11 at 9:57 م

الجني دا بتاع جساره ولا نشو

رد
عمر صالح 2015/06/12 at 10:47 ص

حببببببببببببباك سيد ابراهيم في بلدك ووسط اهلك

رد
ابوهمام 2015/06/14 at 2:10 م

كنكنيته عندما تلوم المستوفى لانه تلفظ ب المتبطح الخملان
وتاتى أنت بالحاقد السجمان
جانا الانطباع بانك تربية حيران

رد
محمود 2015/06/15 at 2:06 م

ياخ قوم راقد في العنقريب بالمقلوب لما قلبت معاك افكارنا

رد
عبدالله بشرى 2019/07/15 at 4:52 م

ناس سيدي ديل الدمرو السودان وزارات تعطى بالنسب دون ادنى كفاءة

رد

اترك تعليقا