النيلين
سياسية

(المؤتمر السوداني) ينخرط في عصيان 19 ديسمبر واحتفاء باعتذار (البلابل) عن الغناء يوم العصيان

أعلن حزب المؤتمر السوداني المعارض انخراطه التام في العصيان المدني المعلن في 19 ديسمبر الحالي من أجل إسقاط النظام، بينما وجد اعتذار مجموعة “البلابل” الغنائية عن إحياء حفل جماهيري كان مقررا يوم العصيان الترحيب والاحتفاء من دعاة العصيان على مواقع التواصل الاجتماعي.

JPEG – 17.7 كيلوبايت
اعلان لحفل مجموعة البلابل الغنائية بالخرطوم بحري تزامن مع تاريخ العصيان المعلن في 19 ديسمبر 2016

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي توحدوا في الدعوة للعصيان المدني في السودان يوم 19 ديسمبر الحالي بعد تداول استمر 5 أيام بين مجموعات على الـ “فيسبوك”، تجنبا لتعدد المنابر الداعية للعصيان وتضارب المواقيت.

وقال حزب المؤتمر السوداني “نعلن تأييدنا ودعمنا وانخراطنا في العصيان المدنى فى 19 ديسمبر،ونؤكد أننا في مقدمة الصفوف نتمسك بخياراتنا النضالية المتمثلة فى الثورة الشعبية التي تجبر السلطة على التنحى”.

وأوضح الحزب في تعميم تلقته “سودان تربيون” الخميس، أنه دعم وأيد دعوة العصيان المدني التي أطلقها نشطاء ومواطنون سودانيون ونفذت بنجاح في الفترة من (27 – 29) نوفمبر الماضى، “بينما كامل طاقم قيادة الحزب و17 من عضويته يعانون الاعتقال التعسفي في زنازين النظام منذ أكثر من شهر”.

وأضاف “جاء تأييد الحزب ودعمه للعصيان في إطار التزام الحزب بمقاومة النظام و إفشاء ثقافة المقاومة فى المجتمع، في تناغم تام مع دعوته إلى النضال السلمي من أجل إنهاء حكم نظام “الإنقاذ” واستعادة الوطن المختطف زهاء الثلاثة عقود.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم الأحد قبل الماضي استجابة جزئية لحملة عصيان مدني أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت أحزاب سياسية معارضة وحركات مسلحة أعلنت انضمامها لحملة العصيان المدني في السودان 27 نوفمبر الماضي، مؤكدين المشاركة بكامل عضويتهم في العصيان.

وكتب على صفحة البلابل الرسمية بموقع “فيسبوك” كلمات من البلابل موجهة للجماهير (حبايبنا وقرايبنا تم الاعتذار عن حفل يوم 19/ 12 ببحري وهذا ما لزم توضيحه مع خالص الشكر).

ووجد الاعتذار ترحيباً كبيراً حيث كتب احدهم في صفحة العصيان المدني “شكرا البلابل” ،وكتبت أخرى “مبروك موقف مشرف حقيقي من البلابل جدير بالإحترام”، كما علق آخر بلسان حال البلابل “رجعنالكم .. يا شعبنا”.

وقلل وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة الأربعاء من دعوة العصيان المدني واصفاً من يدعون للتوقف عن العمل بـ”ثوار الكيبورد”.

ووجه حزب المؤتمر السوداني كافة مؤسساته و قاعدته و مؤيديه من الجماهير العريضة بالانخراط الفوري في التعبئة والحملات والإنتظام في لجان وتشكيلات العصيان المدني، داعياً كافة القوى السياسية والشعبية للعمل متحدين جميعا من أجل تحقيق أهداف هذا العمل الوطنى.

كما رحب باتفاق الجماعات المنظمة للعصيان وتكوين تجمع الائتلاف المدني، وزاد “هذه خطوة صحيحة في الطريق إلى بناء قيادة موحدة لشعبنا، ونتطلع إلى تحقيق اجماع مماثل وسط المهنيين والجماعات المطلبية والأحزاب السياسية لتتبلور في قيادة قومية تقود شعبنا في معركته العادلة”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

6 تعليقات

ودبنده 2016/12/09 at 12:41 م

كنا نعتبر دور الغناء دور قومي لا يركن للصفقات السياسية واي مغني يعطي اشارة تخدم مخربي البلد سوف يرمي به الشعب في مذبلة التاريخ ونقول للعجائز البلابل وداعا إلا مزبلة التاريخ . ونعمل علي مقاطعة غناء البلابل من اليوم وصاعدا

رد
شكري 2016/12/10 at 8:07 ص

قول العجائز المتصابين..

رد
ابو محمد 2016/12/09 at 1:05 م

إذا كانت نوعية من يدعون للعصيان المدني هم البلابل والمؤتمر السوداني والشيوعيين والمتسولين في إسرائيل وأوروبا وامريكا ويسمون أنفسهم مناضلين فابشر بطول سلامة يا البشير
أرجو من كل وحدة حكومية أو خاصة أن تطبق قانون العمل بشكل صارم / ارجو ان يتم فصل كل معطل للعمل والإنتاج في القطاع الخاص والعام وتعيين الخريجين الذين ينتظرون بالالوف فهم اقدر على العطاء من العطالة المقنعة

رد
ادم موسى ادم 2016/12/09 at 1:10 م

كان عليكم مراجعة انفسكم من الدرس الذي لقنه لكم ايها المجرميين والعملاء في العصيان الاول.
احزاب الطرور اين جماهيركم
الحزب الناصري من علمك الديمقراطية هل عبدالناصر ابو الدكتاتورية وكيل الانقلابات العسكرية في الوطن العربي.
حزب البعث المجرم من علمكم الديمقراطية صدام حسين المجرم حافظ الاسد وابنه المجرم انتم كالخفافيش تعمل الظلام .
حزب المؤتمر نبت شيطاني ظهر باموال العمالة والارتزاق
والسوق الاسود.
الدرس العظيم الذي لقنه لكم الشعب السوداني يوم 27/11 كان اكبر درس للعملاء والسكاري

تحية واجلال للبلابل انتم الشرفاء احفاد بعانخي وترهاقا
لاتعرفون العمالة .

رد
ابو محمد 2016/12/09 at 2:30 م

بالله عليكم الناس دي بتحترم عقولة خليك من عقول الآخرين؟ ناصري شنو وبعثي شنو ؟
هل يصدق هؤلاء الناصريين والبعثيين في السودان أنفسهم ناهيك عن الآخرين؟
أما البلابل فصاحة العقل يميز /طبعا منطق البيزنس يقول لا داعي للمخاطرة لأن العايد على(الاستثمار) في ذلك اليوم تحفظ مخاطر عالية

رد
الوالي 2016/12/09 at 6:14 م

إذا كان المؤتمر السوداني نبت شيطاني فماذا يكون المؤتمر الوطني!!..شجرة الزقوم مثلا!!.. على أي حال تدخل أي حزب في حراك الشباب لن يكون إيجابيا ولا في صالح المعارضين لتجار الدين.. دعوها للشباب فهو مستقبلهم..

رد

اترك تعليقا