الأخبار

ايلا يتفقد عددا من المستشفيات ومراكز العلاج المتخصصة بـود مدني


وقف الدكتور محمد طاهر ايلا، والي ولاية الجزيرة، اليوم ،على الأداء في عدد من المستشفيات ومراكز العلاج المتخصصة بودمدني .
وشملت الزيارة مركز علاج وجراحة القلب ومركز الإصابات ومركز مدني لعلاج وجراحة الكلى ومستشفى الطوارئ ومستشفى الأسنان ومستشفى الصائم للعيون، برفقة وزراء المالية والتخطيط العمراني والصحة والأمين العام لديوان الزكاة بالولاية، ومدير التأمين الصحي.
وأجمع مديرو المستشفيات والمراكز المتخصصة على نقص الكوادر والعمالة والأطر الصحية وحاجة المباني للتأهيل والصيانة وتوفير مولدات احتياطية للكهرباء وتوصيل خطوط كهرباء ساخنة وتشييد ميزات للأطباء ووضع ميزانيات منفصلة للتسيير وتوفير وسائل للحركة وتوفير فرص التدريب وسفلتة الطرق الداخلية بالمستشفيات والمراكز المتخصصة ورصفها بالأنترلوك وتفعيل المراكز الصحية لتخفيف الضغط على مستشفى الطوارئ ومعالجة مشاكل الصرف الصحي وتوفير الأجهزة والأوكسجين وصرف فروقات العاملين وتشييد مركز لزراعة الكلى وسد نقص الكوادر النادرة ..
من جانبه أكد الوالي حرصه واهتمامه بقضايا القطاع الصحي، مبينا أن الزيارة ترمي للوقوف على العقبات التي تعترض الأداء والسبل الكفيلة لتذليلها بالتنسيق مع المركز والولاية والمجتمع عبر الشراكات المجتمعية، مشيدا بالجهود المبذولة في الارتقاء بالعمل وتقديم خدمة صحية تليق بالإنسان وكرامته، مجدداً حرصه على معالجة كافة القضايا في الفترة المقبلة، موجها بالمعالجة الفورية لخطوط المياه والاتصال بالشركة السودانية لتوزيع الكهرباء لتوفير الخطوط الساخنة. وأعلن التزام حكومة الولاية بتوفير 163 ألف جينه لاستكمال مبنى طؤارئ جراحة الأنف والأذن والحنجرة، وسفلتة الطرق الداخلية بالمستشفيات والمراكز المتخصصة والأنترلوك ومعالجة مشاكل الصرف الصحي . ودعا لإحكام التنسيق بين وزارة الصحة وجامعة الجزيرة لتوفير فرص التدريب والتأهيل لتجويد الخدمات الصحية وجعل الولاية متقدمة في مجال السياحة العلاجية ..

سونا



تعليق واحد

  1. رصفت الاخياء العشوائية وجملت الاحياء والقرى والمستشفيات تزورها بعد سنتين وترابها وكتاحتها …تزيد مرضا على مرضا ايلا والاتجاهات المقلوبة … رحماك ربي ….. لا أرى عيبا كنقص القادرين على التمام …. الجزيرة تفتقد للصحفيين الاحرار اصحاب الكلمات المخلصة لا الاقلام الماجؤرة … الجزيرة بلا إعلام ولا رياضة ولا ثقافة مفيدة والتعليم يهوي الى الحضيض اصحى يا ايلا قبل القطار …يفوتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *