سياسية

أئمة يطالبون بسن عقوبات رادعة ضد ختان الإناث


طالب قانونيون وخبراء ورجال دين بمناهضة القضايا الخاصة بالعنف ضد المرأة ودعم ومناصرة التخلي عن العادات الضارة المتمثلة في ختان الاناث، وزواج القاصرات.

وشن الخبيرالأسري الفاتح مختار محمد في جلسة تنويرية حول حملة المودة والرحمة نظمتها إدارة المرأة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع إدارة المرأة بوزارة التنمية الاجتماعية وصندوق الأمم المتحدة للسكان بقاعة الشارقة أمس هجوماً عنيفاً على زواج الطفلات وختان الإناث، ووصف زواج الطفلات بغير الشرعي، وطالب بالتدخل لمعالجة مشكلة عزوف الشباب عن زواج غير المختونة، وعزا زواج القاصرات وختان الإناث للخوف من الوصمة الاجتماعية، وأشار إلى أنه قضية مجتمعية بحاجة لقناعات ومبررات، وكشف عن قانون لمنع ختان الإناث بولاية الخرطوم، قال إنه في طريقه لمجلس الولاية لإجازته، وأعلن عن حملة للتبصير بمخاطر الختان وزواج القاصرات بالولايات وإزالة التمييز والعنف ضد المرأة.

ودعت مدير الإدارة العامة للمرأة والطفل بولاية الخرطوم زينب إبراهيم لتضافر الجهود للقضاء على ختان الإناث، وأكدت أن جهود المناهضة لم تقنع المجتمع بترك الفكرة، وأوضحت أن الورشة تهدف للخروج برؤية مشتركة لرفع العنف ضد المرأة والطفلة.

وشدد أئمة على ضرورة سن قانون رادع لمحاكمة مرتكبي ختان الإناث، وطالبوا بمناهضة زواج القاصرات، وتمكين المرأة للحد من ظاهرة العنوسة والإنجاب خارج الإطار الشرعي.

الخرطوم: جمعة عبد الله
صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *