سياسية

والي شمال دارفور بالانابة يطلع مستشار الشئون العسكرية فى ادارة عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة مجمل الاوضاع بالولاية


ثمن والى ولاية شمال دارفور بالانابة محمد بريمة حسب النبي الادوار والجهود التى اضطلعت بها البعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والامم المتحدة ال(يوناميد) خلال فترة عملها فى الاعوام الماضية ، خاصة جهودها تجاه عملية بناء السلام ودعم مشروعات الانعاش المبكر والمشروعات ذات الاثر السريع ، واصفا تلك الادوار والجهود بانها كبيرة ومقدرة .
واكد بريمة لدى استقباله اليوم “الاربعاء” بمكتبة بامانه حكومه الولاية بالفاشر مستشار الشئون العسكرية فى ادارة عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة الجنرال “كاريوث لويتس ” والذى بدا زيارة اليوم الي الولاية تستغرق ثلاثة ايام ، اكد ان حكومة لولاية ظلت تعمل وبتنسيق جيد مع بعثة ال(يوناميد) والوكالات الاجنبية العاملة بالولاية من اجل تنفيذ المشروعات والبرامج الداعمة للاستقرار والسلام .
واستعرض والي شمال دارفور فى هذا الخصوص مجمل الاوضاع الامنية والانسانية بالولاية ، مؤكدا انها تشهد استقرار تاما بفضل التنسيق الجيد والمحكم بين الاجهزة النظامية المنتشرة بمختلف محليات الولاية ، كما تطرق سيادته بالشرح لخطه حكومه الولاية فى مجال تقديم الخدمات الاساسية للمواطنين و دعم مشروعات العودة الطوعية للاجئين والنازحين ومعالجه اثار الحرب ، موضحا في ذلك الخطة التي اعدتها الحكومة لفتح المراكز الشرطية والمكاتب العدلية بقرى العودة الطوعية لتامين استقرار العائدين ، بجانب اعادة بناء ما دمرته الحرب ودعم عملية التصالحات الاجتماعية بين مكونات المجتمع .
طالب بريمة الوفد العسكري الاممي بعكس الصورة الحقيقة للتقدم الكبير فى الجانبين الامنى والانسانى بشمال دارفور للمجتمع الدولي . مجددا فى ذات الوقت التزام حكومة الولاية بالمضي قدما فى محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية ، وذلك لاحكام السيطرة على حدود الولاية مع ودول الجوار مناشدا الوفد بضرورة مخاطبة المجتمع الدولى لدعم جهود حكومة الولاية فى محاربة ظاهرة الاتحار بالبشر
وقد عبر الوفد العسكري الاممي عن شكره لحكومه الولاية لحسن الاستقبال وكرم الضيافة ، مبينا ان زيارتهم جاءت بغرض الوقوف على الاوضاع الامنية والانسانية بالولاية بجانب الوقوف على اداء بعثة ال(يوناميد) بالولاية عقب التفويض الجديد لها ،واكد الوفد دعمه لحكومه الولاية من اجل تحقيق المزيد من الامن والاستقرار ومعالجه الاثار التى خلفتها الحرب .
ويشار الى ان زيارة الوفد العسكري الاممي الي شمال دارفور ستستغرق ثلاثة ايام يلتقى خلالها عددا من المؤسسات العسكرية والامنية بالولاية بالاضافه الى لقاء ادارة بعثة اليونامد بالولاية ، بجانب زيارة احدي معسكرات النازحين بالولاية.

سونا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *