رياضية

تعادل مجنون بين ليفربول وتوتنهام في مواجهة خاصة بين صلاح وهاري كين


انتهت قمة مباريات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي بتعادل ليفربول مع توتنهام هوتسبر بهدفين لكل فريق على ملعب آنفيلد.

الشوط الأول انتهى بتقدم ليفربول بهدف نظيف، فيما شهد الشوط الثاني ثلاثة أهداف في العشر دقائق الأخيرة من الشوط الثاني في إثارة مجنونة.

افتتح المصري محمد صلاح التسجيل لليفربول في الدقيقة الثالثة مستغلاً كرة قادمة من دفاعات توتنهام هوتسبر في عمق المرمى وسط ارتباك واضح.

صلاح أصبح أسرع لاعب يصل إلى الهدف رقم 20 في تاريخ ليفربول بالدوري الإنجليزي في 25 مباراة فقط.

ليفربول اعتمد على الكرات الطولية في المساحات الخالية خلف دفاعات توتنهام، وكاد جيمس ميلنر يضيف الهدف الثاني لولا تدخل دافينسون سانشيز.

روبرتو فيرمينو أهدر فرصة تعزيز النتيجة أيضاً بعد أن خرجت ضربته الرأسية ضعيفة بجوار القائم الأيسر من عرضية ترينت أرنولد.

موسى ديمبلي كاد يسجل هدف التعادل للضيوف من تسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء، إلا أن لوريس كاريوس تمكن من الإمساك بالكرة بكل إحكام.

البطاقة الصفراء الأولى في المباراة كانت من نصيب ترينت أليسكاندر أرنولد عقب تدخله العنيف على فيرتونخين في الدقيقة 42 لينتهي الشوط الأول بتقدم الريدز بهدف وحيد

توتنهام رغب في القيام بردة الفعل مع بداية الشوط الثاني، حيث أهدر الكوري الجنوبي كرة التعادل في الدقيقة 57 من انفراد صريح بالمرمى، تصدى له كاريوس بكل براعة.

هاري كين أضاع بغرابة رأسية سهلة أمام مرمى ليفربول قبل الدقيقة 60 بعد أن سددها في يد كاريوس.

توتنهام زاد من ضغطه الهجومي بحثاً عن هدف التعادل بتنويع اللعب على الأطراف والعمق، في الوقت الذي اعتمد فيه ليفربول على الهجمات المرتدة.

المدرب الألماني يورجن كلوب لم يجلس مكتوف الأيدي أمام استفاقة توتنهام وقام بتغييرين في الدقيقة 64 بإخراج هيندرسون وساديو ماني وإشراك وينالدوم وأوكسلاد تشامبرلين من أجل تعزيز وسط ملعب الريدز والتنشيط الهجومي.

المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو قرر زيادة القوة الهجومية بتغيير تكتيكي في الدقيقة 71 بخروج سانشيز وإشراك إريك لاميلا.

فيما وضح نية كلوب في الحفاظ على تقدم ليفربول بهدف نظيف بإخراج جيمس ميلنر وإقحام جويل ماتيب لتقوية الدفاع، فيما رد بوكيتينو بدخول الكيني وانياما بدلاً من موسى ديمبلي في الدقيقة 79.

وانياما كافأ مدربه من أول لمسة في الدقيقة 80 بهدف رائع من تسديدة قوية من خارج منقطة الجزاء سكنت المقص الأيسر بعد فشل إيمري تشان في تشتيت الكرة مانحاً توتنهام هدف التعادل.

الدقائق العشر الأخيرة جاءت مشتعلة مع زيادة سيطرة توتنهام وبحثه عن هدف التقدم، وزادت إثارة اللقاء باحتساب حكم المباراة ضربة جزاء عقب عرقلة كاريوس للمهاجم الإنجليزي هاري كين في الدقيقة 84.

حكم المباراة تشاور مع مساعده حول ضربة الجزاء، كاريوس تعملق بالتصدي لضربة جزاء هاري كين التي جاءت في منتصف المرمى.

محمد صلاح خرج بكرة ميتة في الدقيقة 91 وراوغ لاعبين وسدد الكرة في أعلى المرمى مسجلاً الهدف الثاني في الوقت القاتل ويعتقد الجميع أن المباراة انتهت لصالح ليفربول.

وقبيل انتظار صافرة نهاية المباراة، فوجيء الجميع بإشارة مساعد الحكم إلى ضربة جزء بعد إعاقة فان ديك إلى لاميلا، ليصحح هاري كين خطأه ويسجل هدف التعادل وتنتهي المباراة بنتيجة 2-2.

ليفربول رفع رصيده إلى النقطة 51 في المركز الثالث في الدوري الإنجليزي، كما رفع توتنهام رصيده إلى النقطة 49 في المركز الخامس.

قوول



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *