سياسية

ارتفاع حالات الإصابة بالحميات بكسلا والبرلمان يعتزم استدعاء وزير الصحة


تزايدت حالات الإصابة بمرض حمى “الشيكونغونيا” وسط المواطنين بولاية كسلا، وتجاوز عدد المصابين الـ 10 آلاف. وبينما كشفت مصادر طبية عن ظهور حالات إصابة بالحمى النزفية والإسهالات المائية، نفى نائب الوالي في تصريح لـ(السوداني) وجود إصابات بالحمى النزفية، في وقت يتجه فيه البرلمان، لاستدعاء وزير الصحة بشأن انتشار “الحُميات”.
وقال والي كسلا آدم جماع، إن المرض لم يصل مرحلة الوباء، ونفى في مداخلة مع برنامج “في الواجهة”، أمس، وجود أي اتجاه لإغلاق المدارس بالولاية بسبب تفشي المرض.
بالمقابل، أقر نائب الوالي مجذوب أبو موسى، بانحسار الحميات في غرب محلية كسلا لكنها ما زالت منتشرة في شرق المحلية.

وعن حجم الإحصائيات بالمرض، قال إنه لم يتسلم تقارير يومي الجمعة والسبت، مبيناً أن العدد الآن تجاوز الـ (٩٣٠٠) حسب تصريحه الأسبوع الفائت، لافتاً إلى أن ما يُشاع في الوسائط من أرقام غير صحيح وعبارة عن تهويل.

بدوره، قال النائب البرلماني فيصل يس، إن لجنة الصحة بالبرلمان قبلت طلبه باستدعاء وزير الصحة، محمد أبو زيد، للإجابة عن سؤاله حول انتشار حمى “شيكونغونيا”، وأعرب في تصريح لـ”باج نيوز”، عن قلقه من تردي الأوضاع في الولاية وتزايد أعداد الإصابة بالمرض، في ظل ضعف التدخل الحكومي.
من جهتها أعلنت لجنة الصحة والسكان بالبرلمان عن تكوين لجنة للوقوف على الأوضاع بكسلا اليوم. وقالت رئيس اللجنة امتثال الريح في تصريح لـ(السوداني)، إن الوفد يضم عدداً من أعضاء المجلس من ولاية كسلا للوقوف على التريبات وتقييم الوضع بالولاية.

في السياق، أكد طبيب بمستشفى كسلا – فضَّل حجب اسمه – لـ(السوداني) أمس، انحسار عدد المصابين بالحميات مقارنة بالأسبوع الفائت، منوهاً إلى أن المصابين حديثاً وصلوا مراحل حرجة جداً يصعب على الأطباء السيطرة عليها والتي أدت إلى حدوث حالات إغماءات وغيبوبة، على عكس الأعراض السابقة المتمثلة في آلام المفاصل التي تُعد مرحلة أولية للمرض، مشيراً إلى أن المستشفى شهد حالتَي وفاة لمصابين بالشيكونغونيا خلال اليومين الماضيين.

كسلا: اليسع أحمد
صحيفة السوداني.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *