قيادي يطالب مجمع الفقه الجلوس مع الرئيس لوضع حلول للأزمات الحالية ويتمنى أن يزوره ملك الموت



شارك الموضوع :

طالب د. زهير عبد الرحمن القيادي الإسلامي والخبير الأسري مجمع الفقه الإسلامي الجلوس مع رئيس الجمهورية لوضع حلول للأزمات الإقتصادية الحالية التي تتفاقم يوماً بعد يوم ،

وقال زهير لدى مخاطبته ندوة علمية عن الاستقرار الأسري في الإسلام وتحديات الواقع نظمها مجمع الفقه الإسلامي صباح الثلاثاء بقاعة الدوحة ، قال إن مجمع الفقه مؤسسة رسمية وذات علاقة مميزة مع القصر وينبغي أن يتحرك حتى لا ينفجر الوضع وتنتهك الأعراض ، وتابع ” إذا لم يتحرك العلماء والقيادات ستضيع عروضنا ” . واستغرب زهير من سوء الأوضاع وأعرب عن قلقه من كثرة الصفوف والإنتظار ” نستيقظ من الصباح على الصفوف ” .

واشتكى زهير من إغلاق المؤسسات الدينية أبوابها أمام المواطنين ، وقال إن النصارى وغير المسلمين يفتحون أبوابهم ويستقطبون المسلمين بحسن استقبالهم ، وتذمر زهير من كثرة الاتصالات التي تنهال عليه صباح مساء وتمنى أن يزوره ملك الموت الان وتابع ” إذا زارني ملك الموت الان فسأكون سعيد ” .

وأبدى زهير أسفه على ضياع الأموال في عقد الندوات والورش العلمية ووضع التوصيات في الأرفف والدوالايب .

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محي الدين

        آمين يادكتور زهير ربنا يقتله قتل إهانة مثل ماقتل القذافي يارب ضيع البلاد وشرد العباد وهو الحالف على كتاب الله بهتانا

        الرد
      2. 2
        الزعيم

        البلاد انهارت وفشلت
        حزب الاخوان الكيزاني التابع لحسن البنا
        المصري دمر البلاد الي الشارع مظاهرات قويه ليل نهار ومسيرات سلميه الوضع خانق لازم نسمع صوتنا الغلاء والاسعار زياده كل ثانيه ولا رقيب ولاحسيب
        الاخوان الكيزان اخر ايامهم لا احد يتعاطف معهم الي الابد

        الرد
      3. 3
        Moh

        الراجياهو كبيرة قزافي شنوا الدم سيكون إلى الركب وسيظل جالي على السلطة ويتشدق ياخي 30 سنة وما قادر تعمل حاجة وتكللم عن إنتخابات 2020 ياخي الله يسلط عليك صاقعة ولا كسف من السماء تفرطقك حته حته ولو طال الزمن ولا قصر نهايتك ستكون أسوأ نهاية التاريخ واليومييين دي في حركة شراء قوي للدولار الجماعة يخموا في الرماد إنتهت خلاص الدولار إفتتح الأسبوع على 58 ألف وأمس 62.50- 63 ألف وفي أسعار فوق الـ 70 ألف للكميات والريال السعودي فوق الـ 17 ألف يومها صلاح دولار قال لو ما جينا كان الدولار حصل 20 جنية لما جات الإنقاذ يوم الخميس قبل الإنقلاب الدولار كان ب 18 جنية ما 18 ألف الآن الدولار 63 ألف يعني ويادة 350000% شيئ مريع وليهم نفس يتكلموا أنتوا عارفيين أنا أكثر حاجة متكيف ليها تاريخيا أنهم إعطوا فرصة 30 سنة وفشلوا يعني تاريخيا حرقوا نفسهم بنفسهم ونحنمد الله على تعيهم وإنكافهم أساؤا سمعة الإسلام والدين لكن صدقوني ومن واقع معاصرتي للحكومات العسكرية لم نوصل المرحلة ذي المرحلة الحالية تكون الثورة وألإنتفاضة على الأبواب يعني من هنا 3- 6 أشهر ستشوفوا فيها شوف البشير إذا سقطت الحكومة سيتم تسليمه للجنائية الدولية ومجموعة مطلوبة وقوليهوا أر

        الرد
      4. 4
        وطني100%

        أنت يا زيزو
        اسلامي كدا زي ناس الجميعابي..
        بترمو كلام كدا علشان تمتصو غضب الناس
        بعد مامصيتو ثدي البلد لم كان زي البرتكانه جامد ومدردم
        اها قريب حتمصوا لكن ماشطور البلد

        الرد
      5. 5
        زول ساي

        نهب سلب فساد تهريب تقتيل تصفيات للبشر وللمشاريع الانتاجية بالبلاد تشريد عمالة ممنهج ومنظم تمكين للمتاسلمين من مفاصل الدولة وهم أجهل خلق الله فكل نفعى حقير تاسلم من أجل ان يجد موطئ قدم للنهب والسلب ثلاثون عاما من محاربة الوطن والمواطن بقيادة عصابة تحمل غلا وحقدا دفينا على الوطن والمواطن فكل هذا وغيره أيمكن معالجته بكلمات من مجلس فقهك مع رئيس العصابة
        يا هذا انك تخاطب فى جماد فماذا يفعل مجلس فقهك وماذا لديه ان يقوله لرئيس العصابه الذى أتى بمجلس فقهك هذا وفصله على مقاسه ان الوجع وجع شعب فأنت تخاطب مجلس فقهك لأنك منه وأن كنت من هذا الشعب وتحس بحسسه لوجهت خطابك إليه ترشده إلى أن الثورة هى طريق الخلاص من هذه العصابة التى سرقت الوطن بقوة السلاح وبليل يهيم

        الرد
      6. 6
        يوسف كبشور

        والله ده مش لو قعدت معاه مجمع الفقه ده لو قعدت معاه ملائكة من السماء هو مكنكنش علي الكرسي بالقوة لأنه خائف من الجنائية تقبض عليه لو أصبح رجل عادي يقبضوه ذي الغنماية , يضحي بالشعب السوداني ولا يضحي بنفسه ذي هروبه المخجل من الجنائية لمن كان في دولة جنوب أفريقيا بمساعدة حكومتها , الله يكون في عون الشعب من هذه المصيبه المسلطة .

        الرد
      7. 7
        ساخر

        البشير ليس هو المشكلة المشكلة والمصيبة في علماء الدين هم من شفط البلد اولهم الكاروري وهو سبب رئيس فى أبعاد عبد الوهاب عثمان من وزارة الماليةو ربيع عبد العاطي وأمثالهم كثر

        الرد
      8. 8
        عبدالله صالح

        مسكين الشعب مع هؤلاء الشرذمة القليلون ولكن متي تهبون هبة رجل واحد فتجسوهم من جذروهم ام دب فى الشباب الوهن واصبح شباب السودان اثرا بعد عين عليكم تقع مسئولية التغير تحدنا نميري ايام كنا فى الجامعات وقبلنا التحدي وخرجنا وتركنا درساتنا ولم نعود الى بيوتنا الا بعد ماخلعناه هو وابوالقاسم ابراهيم وغيره من شلة الانس وقتها … والان دوركم ياشباب اين انتم ؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.