بريطاني يعنف حبيبته السابقة بسبب صورة على “فيسبوك”



شارك الموضوع :

ذكر موقع “ديلي ميل” البريطاني أنَّ فتاة بريطانية كشفت عن قصة تعرّضها لاعتداء عنيف من حبيبها السابق، أدّى إلى تكسير مجموعة من أسنانها، وذلك بعد أن قامت بتغيير صورتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قبل عام ونصف العام من الآن.

وهاجم أندرو ماكنير (29 عاماً) حبيبته السابقة لورد أشتون من مدينة ليفربول، وقام بركلها في وجهها، ما أدى إلى تحطم ثلاث من أسنانها، ودخول سن أخرى في لثتها لتصل إلى أنفها. وباتت أشتون الآن مضطرة إلى استخدام طقم أسنان.

وتقول أشتون “لقد كان طيباً في البداية، ومع مرور الوقت بدأ يتغير، أتذكر أول مرة ضربني فيها، وفي مرة أخرى لكمني في وجهي وترك أثراً على عيني”. وأضافت “كان عليّ أن أتركه منذ ذلك الوقت، لكنه كان يستمر بالاتصال والاعتذار، وكان يبكي على الهاتف، وكنت في كل مرة أعود إليه”.

وتابعت أشتون التي تعاني الآن من اضطرابات ما بعد الصدمة، أنها ظنّت أنها ستموت أثناء الاعتداء، واضطرت للزحف إلى الشارع للحصول على المساعدة. والآن تعاني أشتون من ذكريات الماضي ونوبات الذعر، وتخاف الخروج من منزلها أو النظر في وجوه الناس.

وألقت الشرطة القبض على ماكنير، بعد الحادثة، وتمت إحالته إلى المحكمة، وصدر حكم بسجنه لمدة 36 شهراً.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.