سياسية

الشروع في مراجعة “54” اتفاقية بين السودان وتشاد


كشف نائب رئيس الجمهورية، عثمان محمد يوسف كبر، بأن السودان وتشاد يعملان على مراجعة “54” اتفاقية تم توقيعها منذ العام 1966، في عدد كبير من المجالات ذات الاهتمام المشترك، لإحياء بنودها وتنشيطها.

وأكد كبر لدى لقائه الجالية السودانية بتشاد، أزلية ومتانة العلاقات الثنائية بين السودان وتشاد، وحرص البلدين على تعزيز التعاون بينهما في المجالات كافة.

وشدد على استعداد السودان لإحكام التنسيق والتعاون مع تشاد بما يدفع بالعلاقات إلى الأمام ويحقق المصالح المشتركة لشعبي البلدين.

وأثنى على تجربة القوات السودانية التشادية على الحدود، والتي أصبحت نموذجاً تحتذي به دول الجوار والإقليم، ودورها في مكافحة الجرائم العابرة للحدود.

وأضاف “البلدان يسعيان للارتقاء بالتجربة بما يطور التعاون الأمني وأن هناك اتجاهاً لإدخال أفريقيا الوسطى لتصبح هناك قوات مشتركة تعمل على حدود الدول الثلاث”.

وأشار كبر إلى تعاون مجموعة “جياد” الصناعية ورجال الأعمال والشركات التشادية، الذي نتج عنه توقيع عدد من الاتفاقيات التي تعزز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال إن إكمال الطريق البري من بورتسودان حتى “أدري”، سيلعب دوراً مهماً في تطوير التجارة بين البلدين. وكشف عن توجيهات رئاسية، بتذليل كافة العقبات التي تواجه انسياب البضائع بين السودان وتشاد.

شبكة الشروق

تعليقات فيسبوك


تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *