سياسية

“البشير”: قضية البطالة من أولوياتنا وسنعمل على تذليل كافة العقبات التي تواجه الشباب


توعد رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” بمحاسبة المخالفين للإصلاح الاقتصادي وتعرضهم لعقوبات رادعة، وقال إن هناك متمترسين لا بد من إزالتهم تمهيداً لتنفيذ إصلاحات جذرية في الاقتصاد، وعبّر “البشير” في لقاء خاص مع شباب المؤتمر الوطني عن اهتمامه الكبير بمعالجة قضايا البطالة ورعاية الشباب، وأقر الرئيس بضعف بعض مؤسسات الحكومة في استيعاب الخريجين ووعد بتذليل كافة العقبات التي تواجه التمويل الأصغر، وانتقد الرئيس تجربة البنوك بشدة وقال إنها ليست ربوية لكنها بالمقابل ليست إسلامية، وأكد الرئيس على أهمية معالجات قضايا القطاعات المهنية بما في ذلك القطاع الصحي، وأشار إلى وجود فرص تنتظر هذه القطاعات، وتناول مجهودات الدولة في قيام مجلس التخصصات الطبية، وقال إن الطبيب في السودان يتخصص مقابل (200) دولار، بينما يتخصص الطبيب في بريطانيا بما يقارب الـ(30) ألف دولار.

ووجه “البشير” بمزيد من الاهتمام بالمسرح وإحياء النشاط الثقافي، معدداً الدور الكبير الذي يلعبه الفن في صياغة المجتمع، مؤكداً أن الدولة تهتم بهذا القطاع العريض، وطالب بالاهتمام بالرياضة ورعايتها، مبيناً أنها تأخذ أهمية قصوى للشباب، وقال إن تجربة ملاعب الخماسيات قللت من تعاطي المخدرات في الأماكن التي توجد بها.

من جانبها قدمت أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني مصفوفة من المشروعات التي من المتوقع أن تستوعب (60) ألف شاب خلال هذا العام، ومن المتوقع أن يصل عائد هذه المشروعات إلى (2) مليار دولار في العام، وقدموا دراسة علمية بذلك، وطالب أمين الشباب “محمد الأمين أحمد” الرئيس بإعطاء الشباب مزيداً من الأولويات واعتبار العام 2019، عاماً للشباب، وقدم “الأمين” موجزاً شاملاً لأوضاع الشباب اليوم، وكشف عن إستراتيجية طموحة تستوعب كل تطلعات الشباب وتقودهم إلى الرفاء.

صحيفة المجهر السياسي.

تعليقات فيسبوك


‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *