جهاز الأمن والمخابرات: الرئيس ملتزم بالدستور وما سيتقرر بشأنه وفقاً لآليات التشاور الواسع



شارك الموضوع :

قال مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات الوطني في توضيح مساء أمس (السبت)، إن المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول “صلاح عبد الله قوش” قال في تنويره للمؤسسات الإعلامية والصحفية وقادة الرأي، إن رئيس الجمهورية “عمر البشير” بات على قناعة تامة بضرورة التغيير الواسع والمعالجات الشاملة استجابة لنبض الشارع العام، وإنه يلزم فتح الباب أمام كافة القوى السياسية واستنهاضها لقيادة التغيير دون عزل لأحد، وإن المواطنين سيلمسون إجراءات جادة وعملية في مختلف الاتجاهات.
ونقل عن مدير الجهاز تأكيده أن رئيس الجمهورية ملتزم بالدستور وما سيتقرر بشأنه وفقاً لآليات التشاور الواسع مع كافة القوى السياسية، وأنه ليس للرئيس الترشح لفترة رئاسية جديدة حسب الدستور الحالي، إلا بتوافق سياسي وإجراءات تتخذها المؤسسات المختصة، وزاد بالقول: “تحدث مدير الجهاز عن أنه وفي سبيل معالجة القضية السياسية وحالة الانسداد السياسي، فإن الرئيس سيكون على مسافة واحدة من كافة القوى السياسية”، ولم يتحدث المدير عن تخلي السيد الرئيس عن حزبه أو بقائه فيه، وأبان مدير الجهاز بوضوح أن فرض حالة الطوارئ إجراء الهدف الرئيسي منه سرعة الإنجاز وتجاوز البيروقراطية الديوانية في التعامل مع الأزمة الاقتصادية وقضايا الفساد والحفاظ على موارد البلاد وما تواجهه من مهددات وأخطار.

صحيفة المجهر السياسي.

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.