رواد مواقع التواصل يتندرون على حكومة الكفاءات الجديدة في السودان ويصفونها بحكومة “الكفوات”



شارك الموضوع :

تبخرت الآمال في تشكيل حكومة انتظرها الرأي العام السوداني طويلاً لتنقذه من ازمته الحالية، بتفكيرها خارج الصندوق، ليصطدم بذات الوجوه القديمة المكررة التي ساهمت في الفشل.

وما أن تم إعلان تشكيل الحكومة عصر الأربعاء، إلا و توالت ردود الفعل بمواقع التواصل التي صدمت في تجريب المجرب و إعادة وجوه ظلت تتنقل من كرسي لآخر دون أن تقدم شيئاً طيلة الحكومات السابقة.

وعلق البعض بأن هذا الفريق لا يشبه “ايلا” الذي أصبح مجرد قاطرة تجر عربات بلا عجلات، وذهب البعض إلى تأثير الدولة العميقة التي وضعت بصماتها لتشكيل حكومة ضعيفة يسهل انقيادها.

وتندر رواد مواقع التواصل بتعليقاتهم : ” أبلغ توصيف لهذه الحكومة قصة العريس الذي تقدم لأخت الممثل محمد هنيدي، وسأله عن عمله فأجاب : في رمضان ببيع كنافة وبعد رمضان بلم الكنافة”.

وتوالت التعليقات: ” يعني الواحد لو بكا طوالي يعينوه وزير “، يبدو أنه اعطوهم دروس عصُر في الأيام الماضية، وأعادوهم كفاءات، كان تمتحنوهم مع ناس الشهادة السودانية عشان تشوفوا كفاءاتهم جد جد”.

” لماذا الإصرار علي احتقان الشارع، أين حكومة الكفاءات بعيداً عن الترضيات والحزبية ؟ لا جديد يذكر بل قديم يعاد”.

فيما علق آخرون: ” نفس الوجوه مشو غسلوا أياديهم و جو قعدو في الصينية”، فيما أطلق عليها البعض بحكومة “الكفوات” لا الكفاءات.

وتكررت معظم الوجوه التي ظلت تتبادل الكراسي في الحكومات السابقة مثل، ابوقردة و حامد ممتاز، وحسن إسماعيل، وبشارة جمعة، وسمية اكد،، احمد سعد عمر، سعاد الكارب، الدرديري محمد أحمد، آمنة ضرار، تابيتا بطرس وغيرهم.

وكان الرئيس السوداني قد أعلن في خطابه الشهير ليلة الجمعة 22 فبراير2018، حل الحكومة الاتحادية والحكومات الولائية، وتشكيل حكومة كفاءات قادرة على “علاج قضايا الوطن”، و”تلبية آمال المواطنين”، والتي جاءت مخيبة للآمال.
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعفان

        تمخض الجبل فولد فارا

        الرد
      2. 2
        ابوعفان

        ههههههههه

        الرد
      3. 3
        ابو عفان

        تمخض الجبل فولد فأرا .

        الرد
      4. 4
        شملول

        أصلاً عمره ما كان عندنا أمل في هؤلاء حتى تخيبه هذه الحكومة !!!!! نحن أملنا خايب فيهم من زمااااااااااااااااان.
        أي زول كان عنده أمل أو ظن إنهم يتغيروا حقو يراجع فهمه !!! (من جرب المجرب عادت به الندامة).

        الرد
      5. 5
        محمد احمد

        فسر الماء بالماء….
        .قطيه القش كسروها وبنوها بنفس القش
        انا من ما شفت ايلا ورا البشير فى آخر خطاب البشير بيردم فى كلاموا بتاع الشاى وايلا فاتح خشموا ….قنعت من خيرا فيهوا وعرفتوا دلاهههههههههههههههه وما ح بعاين بيضوا عارفين يعنى شنوا الزول يلز ليهوا كرش قدر دى يستحيل يجيب فكره جديده وح يعديها كلها شخرى ونوم ومن خشموا الفاتح دا شكلوا بيتنفس ويأكل بى خشموا والاوكسجين بيدخ دماغوا مخلوط بالطعام ودى حكومه نقص اوكسجين تسقط بس ما كفايه

        الرد
      6. 6
        محمد يس

        يعنى اجيبو ليكم منو ما هم ديل الناس القاعدين والمعروفين

        الرد
      7. 7
        جكسا

        والله شئ مؤسف جدا جدا جدا
        تانى ابوقردة وبشارة وتابيتا والديردىرى وووو
        والله شئ مؤسف يا السيد / دولة رئيس الوزراء
        معاك خمس شهور بس
        وبعدها الله اكبر عليكم

        الرد
      8. 8
        جكسا

        والله خيبتو ظنا فيكم
        بسيطه بسيطه بسيطه
        ديل وزراء بقدور يقودو بلد منهار ذى السودان
        دولة ريئس/الوزراء محمد طاهر ايلا
        كدا حكمت على نفسك بالفشل الذرىع من قولة تيت
        ههههههه
        خمس شهور بس ولايوم ذيادة

        الرد
      9. 9
        سامي

        شوفوا البشير حرامي حاقد علي الشعب و دمر النسيج الاجتماعي للمواطن السودان باستجلاب الحبش والتشاديين والفلاتة و جنسهم واليوم سودانيين البشير خطط لذلك منذ ثلاثين عاما
        علي الشعب ان يعرف ان الأحزاب افسد من البشير وخصوصا الميرغني و المهدي والشيوعيين وعلي الشعب ان يعلم أن كل من له علاقة بالسياسة فاسد ووزارة الخارجية حرامية وضباط الأمن مشتركين في الجريمة
        وعلي الشعب ان يعلم أن الإعلام في السودان خائن و مرتشي يلمع في أشخاص ام اس البلاء
        الصادق المهدي و الميرغني لا قيمة لهم ولا توجد ديمقراطية في احزابهم و لا عدالة وافسدوا في حكم السودان

        الرد
      10. 10
        وجهة نظر

        اكبر دليل علي فشل الحكومة ان كل التعليقات منكم ضد الحكومة الجديد وينقصكم الفعل لتفعيل ال…

        الرد
      11. 11
        الشافو خلو

        مرتبة وقلبوها

        الرد
      12. 12
        زول ساي

        المتعوس ثم خايب الرجاء
        كل اناء بما فيه ينضح
        اناء حزب الكوز ملئ بالحرامية والفاسدين ولا يوجد شخص كفاءة حرامى او مفسد لذا ينعدم وجود الكفاءآت فى حزب بني كوز
        إنسان كفء لن يدنس نفسه ويلطخ سمعته مع الحرامية والمفسدين وهذا كل ما فى جعبة بنى كوز فلا أمل فى وطن تولى أمره بنى كوز

        الرد
      13. 13
        عابد

        الله اعلم بالنوايا لكن حسب حسابات البشر ونحن بشر هذا نفاق من الدولة 30 سنة ما في مسؤول سمع ولا جلس مع مواطن لذلك هذا تصرف نفاق يعني بالجزمة تمشوا عدل وتحترموا الغلابا ديل ديل ياهم الرحمة والبركة من لا يرفق بالضعفاء لا خير فيه ومن لا خير لاهله لا خير فيه

        الرد
      14. 14
        محمد ودنورة

        قلنا حكومة كفاءات مش كفوات.بلاء يخمكم نغر نفر ياعوطلية.بلد مليانة تكنوقراطيين وعلماء يسدوا عيبن الشمس.يعني عادت حليمة لعادنها القديمة.تسقط بس.

        الرد
      15. 15
        أب زرد

        لا تعليق على هذه التشكيلة الغريبة التي تجمع كل شذاذ الآفاق والناس الفرحانين والبكايين وأهو كله لعب في لعب!!!!! بس بتساءل وين المدعو ادريس وابو مجاهد وابو محمد وباقي العقد الفريد من المدافعين عن الكيزان؟ يا ربي خجلانين من روحهم ولا يكونوا قلبوا شيوعيين بعد المهزلة دي!! لعنة الله على كل الكيزان الصدئة النتنة المعفنة وعلى كل من والاهم وتحزب لهم و …….. تسقط بس تسقط بس تسقط بس

        الرد
      16. 16
        جنرال💡

        تمخضت النملة فولدت جرثومة

        الرد
      17. 17
        قرفان

        حسن طرحة ظهر في أحدث صوره يقطع تورتة إحتفال بتعيينه وزيراً في حكومة الغفلات وأصبح إسمه حسن تورحة (تورتة + طرحة) وأصبح تركياً أكثر من الأتراك نفسه وناطقا بإسم الحكومة.

        وفي حديث يجسد الغباء المتجلي في أبهى معانيه نفي حديث الرئيس بأن هذه الحكومة حكومة كفاءات وقال (الناس إفتكروا إنها حكومة تكنوقراط) !!
        وهذا بمثابة رد في غاية البلاهة على الذين قالوا كيف يسمي الرئيس هذه حكومة كفاءات وهي تضم أنصاف متعلمين أمثال حسن تورحة وأبو قردة وأرو وآمنة ضرار .. فطرحة يؤكد بوضوح أنها ليست حكومة كفاءات وأنهم مجرد عنقالة ساكت متشبثون بالسلطة ويلهثون وراءها ويحتفلون مثله بالتورتات للتعيين فيها فلا تتوقعوا منهم شيئ حتى قيام الإنتخابات.

        نشكر للأخ طرحة توضيحه الغبي فقد كدنا ننخدع بحديث الرئيس ونظن أنها حكومة كفاءات ونتوسم خيراً قادماً.. لكن طرحة أزال اللبس ووضع العنقالية الوزارية واضحة كالشمس وأرجعنا ثلاثين عاماً للخلف حيث كنا.. فله التحية على صراحته العرجاء.

        أعتقد أننا وصلنا الميس .. فلا مهزلة أكبر هذا !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.