الناطق الرسمي بإسم الجيش الشهير اللواء “الصوارمي” يُفاجىء مغردي تويتر بمعلومات شخصية عنه بعد إحالته للتقاعد



شارك الموضوع :

فاجأ الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة السابق اللواء ركن ” الصوارمي خالد سعد” مغردي تويتر، بكشفه عن معلومات شخصية عنه بمثابة إبراء ذمة له، توحي إلى تظلمه باحالته للتقاعد دون مبرر، ضمن مجموعة قادة عسكريين محسوبين للاسلاميين يوم الاثنين، بحسب ما نقل محرر “كوش نيوز”.

وغرد “الصوارمي”: ‏بحمد الله تمت إحالتي للمعاش، ليس لي إنتماء حزبي أو طائفي ، ليس لي منزل ، أسكن قشلاق الجيش، ولكن يمكنني أن أستأجر لفترة محدودة حسب ميزانيتي، لا أمتلك عقارا سكنيا أو تجاريا سوى شقة صغيرة فيها نزاع، أفكر في الهجرة، فمن كان له علي دين فاليطالب به.

وينحدر “الصوارمي” من مدينة الدويم بولاية النيل الأبيض، تخرج من جامعة القرآن الكريم تخصص دراسات إسلامية، وحصل على الدكتوارة في الدراسات الإسلامية، ونال دورات في الاعلام والحرب النفسية.

وهو أديب وشاعر له عدة مؤلفات، ذاع صيته إبان إشتداد اشتعال الحرب مع الجنوب في عهد حكومة الإنقاذ، وعرف بإطلالته الدائمة حينها على وسائل الإعلام.
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله البشير

        افلح ان صدق ولا احس انة صادق

        الرد
      2. 2
        ahmed

        أفلح وصدق وأحس بصدق كلماته.

        لا ذنب له وهو ضحية عهد الإقصاء والكتاتورية الجديدة فقد تم إستبدال دكتاتورية وإقصائية بأخرى أسوأ لأنها من نوع حاقد لا يخاف الله ويسعى للإنتقام.

        الرد
        1. 2.1
          Aboahmed

          نفس الاقصاء الذي مارسه اخوان الشياطين ثلاثين عاما عجافا فاحصدوا مازرعمتوه ……..
          وتلك الايام نداولها بين الناس…………………………….

          الرد
      3. 3
        ست النفر

        ” وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا ” ..

        ما داير ليك ” واحدة تهاجر معاك ؟؟”

        الرد
        1. 3.1
          فيصل الغالى

          يا ست النفر يا بتى هجرة شنو أخير ليكى بلدك معززه مكرمه .

          الرد
        2. 3.2
          حامد سالم

          الصورامي له زوجتان

          الرد
          1. الصديق

            مالك انت ست النفر رضيانه بخانة الظهير الثالث

            الرد
      4. 4
        الفردوس المفقود

        وهذا هو التجرد وهذه اخلاق ابطال القوات المسلحة وله الفخر أنه شارك في العمليات الجربية في ايام التمرد وهو من قرية أم سنيطة ولاية الجزيرة بلد الشهد القرشي وان شاء الله يتفح لك افاق كثيرة وارض الله واسعة … لكن ظلم أولي القرب أشد وأقبح وكفاية المجزرة التي حصلت لضباط الشركة 40 ضابط مرة واحدة للصالح العام هذا لم يحصل في التاريخ القريب ولا البعيد لكن دكتاورية شديد والايام حبلى
        اللهم سلم بلدنا من أعداء دينك

        الرد
      5. 5
        ود دكام

        يعنى يا المجلس العسكرى كل من هو ملتزم بدينه عليه شبهه أم أصبحتم تأخذوا الناس بتوصيات الحرية والتغيير من هم حتى يتحكموا فينا عذرا قبل العزل أحضر الملاحظات ( ملف الأتهام ) التأكد من ما جاء به فهو برئء حتى تثبت ادانته حرام والله البيجرى ده وبعدين السودان مسلم باالفطرة أبناء دارفور لما كانت حركات التنصير تحضر لهم الأكل فى المعسكرات والهدف تنصيرهم فى كل مكان يعملوا مكان للصلاة وهم شباب ليه لأن ده ايمان وفى القلب لا تشردوا الأسر وكلما يجى نظام يفكك ويشرد ليه دى جرائم ترتكب فى حق العباد والذى تكفل رب العباد برزقهم لا تجعلوا الأنتقام طريق لقلوبكم هناك رب يمهل ولا يهمل حسبي الله ونعم الوكيل من كل ظالم .

        الرد
      6. 6
        سوداني حزين

        يجب العمل علي كنس الكيزان من القوات النظامية فهم لفترة ثلاثون عاماً يوظفوا في كوادرهم ويقصوا في أبناء الوطن الشرفاء الان يجب أن يكون شرط الانضمام الي القوات النظامية هو سوداني بالميلاد فقط لقد دمر الكيزان الخدمة المدنية بتعين الفاشلين مكان أبناء الوطن المؤهليين الذين تشردوا خارج السودان بسبب سياسة التمكين وأن شاءالله بعد تشكيل الحكومة المدنية سوف يكون القادم أحلي وباذن الله كل من سرق أو فسد وظن أن يد العدالة لن تطالة واهي ومسكين فربنا سبحانة وتعالي عادل ولا يقبل إلا العدل ويجب أرجاع كل مانهب من مال الشعب والحساب بداء منذ 1989م الان يتم فتح البلاغات بمن قام بي أنقلاب 89 وأول الغيث قطرة

        الرد
        1. 6.1
          الصديق

          كلنا سودانيين وحزينين زيك
          بس الداير يكنس الاسلاميين من الجيش يجي شائل مكنسته باليمين وكفنه بالشمال
          30سنه كنسها ماساهل

          الرد
      7. 7
        كاب الجداد

        يا زول تغرّد بس
        قريباً سينضم لك بقية المجرمين عشان تغرّدوا مع بعض في سرب واحد
        عشان تضوقوها حارة كيف
        الآلاف من الكفاءات الوطنية النزيهة واسرهم تم تشريدها بواسطة نظام الكيزان الفاسد بدعوى “الصالح العام”
        الحمدلله عشنا وشفنا اليوم الذي تمايز فيه السودانيين الى فريقين: فريق (كيزان) و فريق(مواطنين شرفاء)
        لم تسقط بعد

        الرد
      8. 8
        ست النفر

        من الليلة انا و ” الصديق ” أصدقاء ..
        😍😍😍😍
        العوازل عارفين نفسهم ..
        👹👹👹👹

        الرد
      9. 9
        ممصطفي الشيخ

        ست النفر حالتك صعبة الله يكون في العون

        الرد
      10. 10
        tarig

        هههههههههههههههههه الصوارمي ينلك شركة ضخمة لتاجير السيارات تضم جيش من احدث السيارات كفى اكاذيب الشركة مقرها تقاطع الوالدين بشارع العرضة انا اقسم انني اجرت احداهاhh

        الرد
        1. 10.1
          بت ابوها

          كذب,,,,,والله العطيم كنت في مستشفي السلاح الطبي جات زوجته تغمل مقابلة فقالوا ليها الغدد اكتمل رجعت وما فالت اي حاجة .

          الرد
      11. 11
        ســوداني وبـس

        الشرفــاء أبنــاء السـودان الاوفياء لا تفرطوا فيهــم – وأي سوداني عفيف يداوم علي الصــلاة وعمل الخير فهذه ليسـت تهمة -التهم الجديدة لتمزيق الامـة والكل ماسـك فيها ويقتل بدون مخافة ربــة التهم هي ( الارهاب +داعش + الاخوان +حماس) وهذة المخابرات الامريكية والاسرائلية -لتدمير الســنة في العالم ببعضهم والكل شــرب المقلب -إنتبهـــوا ياعالم يامسلم -ولما تسأل يوم القيامة لماذا سجنت فلان وقتلت فلان وشردت عائلة فلان وتسببت في تفكك الاسرة والمجتمع ماهو ردك-والانقاذ حكمت 30 سنة -وأنا سوداني من حقي العمل والعيش الكريم ماذا أفعل أربع يديني وأنتظر 30 سنة بدون عمل في زمن الانقاذ -أو حتي راجل شريف ومؤهل طلبوا منة يتعين وزير يقول لا لما تمشي الانقاذ-والحسد والغل يفكك البلد زي ماعايزنها بعض مننا -القلوا كنا مسيحين والحكومة أجبرتنا علي الاسلام -والبعض لاغيرة ولا ولاء للسودان يحرض علي ضرب بلدة وتدميرها -رغم أنة الكل زائـل ويبقي السودان

        الرد
      12. 12
        محمد ودنورة

        يكفي انه لايملك شقة او حتي راكوبة.اعانك الله علي غدر الزمن.

        الرد
      13. 13
        عمر العجب

        الصوارمى و حسب تعاملى مع المؤسسة العسكرية من واقع عملى فى مجال الاعلام كان اميز ناطق رسمى مر على الجيش السودانى ، ، كان يتحلى بالشجاعة و سرعة الاستجابة لكل من يطرق بابه من الاعلاميين ، ، فى عهده كانت الاجهزة الاعلامية تجد المعلومة منه فى اى وقت و بصورة تسد المنافذ امام الاشاعات
        ، ،

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.