كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حميدتي: ما تفعله الحركات المسلحة في الساحة بإستغلال المواطن المسكين “عيب” وهم فشلوا في الخلا والميدان



شارك الموضوع :

خاطب نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو مجموعة من قوات الدعم السريع في إفطار ارتكازات الدعم السريع يوم الثلاثاء الموافق 9 رمضان.

وإعتبر حميدتي أن بعض الناس عندها أغراض ويطلقون إشاعات بأن الدعم السريع أطلق النار على المتظاهرين وطالب قواته بتجاهل الإشاعات وارضاء الله في المقام الأول وليس حميدتي أو برهان.

وقال الفريق أول محمد حمدان دقلو أن المتظاهرين عزل ولا يحملون سلاح لذا على قواتنا أن تمد حبل الصبر وهم حتى لو فعلوا الخطأ نحن نفعل الصحيح، وسنرى من ينتصر في النهاية، والدعم السريع عنده قوة ربانية وهذه إمتحانات من الله وأضاف يجب أن نتحمل هذه الإمتحانات وكما يقولون “نأكلها في اللباد” حتى نخرج البلاد الى بر الأمان.

وطلب حميدتي من قواته بعدم الإحتكاك مع المواطنين رغم أن البعض “يقصد المحتجين” أغلقوا الطرقات والكباري وضيقوا على المواطن، وأضاف نحن نوفر للمحتجين الحماية لكن للأسف هم لا يعرفون صليحهم من عدوهم.

وقال حميدتي: الشرطة والنيابة والقضاء سيستلموا مهامهم كاملة، وبعدها لا حوجة للبندقية وكل الأمور بالقانون ونحن في الدعم السريع حقوقنا نأخذها بالقانون وسلاحنا فقط للعدو، وأيضاً حقوق الشعب السوداني سنأخذها بالقانون.

وأشار حميدتي أن ما يفعله أفراد الحركات المسلحة في الساحة خطأ ووجه حديثه لهم وقال (أنت في الخلا والميدان ما عملت حاجة)، وإستنكر حميدتي (أن تلك المجموعات جاءت الخرطوم ليستغلون الموقف، وطلوع المواطن للشارع لكي يمرروا أجندتهم عبر المواطن المسكين الأعزل، وهذا عمل غير مقبول).

وطلب حميدتي من قادة الحركات العودة للسودان والمساهمة في البناء وأن توجه أفرادها بترك التخفي، وقال كل من تكلم في الجيش والدعم السريع لن نتركه وذلك عبر القانون.

ونفي حميدتي أي صلة للدعم السريع بأحداث يوم الإثنين وقال أن الضرب تم من أعلى الكبري حيث لا وجود لقوات الدعم السريع فوق الكبري وإطلاق الذخيرة جاء من النيل في المرة الأولى وقال أن هنالك فئة تريد الفتنة.

وأكد لقواته (كل من في الخرطوم أهلكم وأخوانكم حتى أفراد الحركات المسلحة هم أخوانكم).

وأضاف حميدتي بحسب مشاهدة محرر النيلين للفيديو الذي بثته صفحة الدعم السريع على فيسبوك (يقول البعض أننا نرغب في فض الإعتصام، لكن نحن لا نخون ولا نطعن من الظهر).

وقال حميدتي بحسب مشاهدة محرر النيلين (والله نحن لو تريد فض الإعتصام سنخبر الناس أن غداً سنفضه، ولا نخفي “ندس” ذلك لأننا قوات دولة ولا ندفن رأسنا في الرمال،، وأشار (دي النقعة ودي خيل النجعة).

وطلب حميدتي من قواته أن لا تظلم أحد من المواطنين ولا تستجيب للإستفزازات وعليها بالصبر وقال (لا ترشوا الناس حتى بالمياه) وقال أن كل ضيقة وراءها فرج وأن التفاوض مع قوى الحرية والتغيير يسير بطريقة سلسة وقلب مفتوح.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ahmed

        اللعب بالنار علي ابواب القيادة العامة

        أنّ المشهد علي الارض حول القيادة العامة للقوات السلحة السودانية من وجهة نظر اي خبير عسكري ، هو ساحة معركة عسكرية وميدان قتالي من الدرجة الاولي أعد بعناية فائقة ، وفق تكتيك عسكري ذكي تدثر بسلمية الاعتصام .
        وقفت علي تفاصيل المتاريس ونقاط العبور والتفتيش بشارع النيل ، وشارع القيادة ومداخل المعتصمين من صينية بري وكبري القوات المسلحة الي شارع البلدية الي شارع الجمهورية وشارع الجامعة ..وامتداد شارع الطابية من كبري النيل الازرق وحتي شارع المطار مروراً بالقيادة العامة وقيادة جهاز الامن ، تكتيكياً تعتبر القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة في حصار حقيقي من واقع استلام المتظاهرين لمواقع حساسة تم انشاءها وفق متطلبات ميدان القتال ، وهي التي كتبت عليها القيادة العامة ابتداءً وقصداً ( ممنوع الاقتراب او التصوير ) .

        حجم المتاريس من حيث النوع والعدد والارتفاع والطول والعرض والتوزيع على امتداد هذه المساحة ، تشير الى حالة تجهيز لشن هجوم مسلح هدفه القيادة العامة ، وهو التكتيك الذي يجعل فرصها في الرد علي اي هجوم مسلح محدودة وذلك لان استخدام اي طلقات او قذائف نارية للرد على هجوم المسلحين سيجعل من كبري الحديد هدفاً ومن سكان بحري قبالة النيل ضحايا داخل دائرة الخطر المميت في منطقة مكتظة بالسكان .
        المعلومات المؤكد تبين وصول عدد مقدر من مقاتلي الحركات المسلحة لمنطقة الاعتصام منذ يوم ٧ ابريل ، مع وصول وتأمين السلاح وخطوط امداد لهجوم مخطط داخل ولاية الخرطوم ، يدعم ذلك اكتشاف مخازن السلاح بامبده والقاء القبض علي عدد من شحنات الاسلحة خلال شهري فبراير ومارس
        خلال هذه الايام تم رصد حركة نشطة لفئات بعينها من المعتصمين داخل اسوار ومباني جامعة الخرطوم وداخليات البركس ومركز الشهيد الزبير . وتدل المعلومات التي تحصل عليها مصدر موثوق الي ان مخازن سلاح قد أُعدّت بامتياز وكذلك مواقع الامداد وارض الإخلاء في مناطق بالقرب من موقع الاعتصام ، فالمنطقة تتميز بتعدد المداخل والمنافذ ، والامر ينطبق علي مواقع شمال القيادة في محيط مدينة البشير الطبية والتدريب المهني.. .
        بهذا الحجم والعدد والتوزيع للمتاريس فقدت القيادة العامة كموقع قيادة اهم عنصرين من عناصر قوتها هما الموقع الاستراتيجي والمحيط الجغرافي ، فقد تحولت الي هدف ( تختة) في محيط عالي الخطورة يحد من فاعليتها ، حيث تبرز عدة مهددات امنية ترتيبها كالاتي :
        ١- وجود عدد كبير من السكان في محيط المهاجمين وخلف خطوطهم مما يُحيد الاسلحة الكبيرة والمتوسطة من المعركة ..
        ٢- وجود مستودعات وقود الطيارات شديد الاشتعال في محيط غير بعيد خلف القيادة العامة وليس بعيداً عن المطار حيث ان اي اصابة لهذا الهدف ستجعل دائرة الخطر المميت والخطر المؤثر اوسع من اي قنبلة يتم اسقاطها علي الموقع ..
        ٣- قرب مطار الخرطوم الدولي من ساحة المعركة .
        ٤- وجود كثافة سكانية عالية في اتجاه بري وامتداد ناصر وحي المطار تحول دون وقوع خسائر ..
        ٥- عسكرياً من واقع الخطة التكتيكية لموقع المتاريس تفتقد قوات الجيش والدعم السريع عنصر المناورة بدون خسائر فادحة في الارواح ..
        من واقع الاحداث فان صوت الحكمة يقتضي ان تبادر قيادة القوات المسلحة بحكمتها ومهنيتها قبل فوات الاوان وتكامل قوات العدو في ساحة الاعتصام ومحيطها ، وذلك بالحيلولة دون جر البلاد لمواجهة يريد كثيرون استثمارها لمصالح ضيقة.
        سياسياً : لن يُفض هذا الاعتصام تحت اي ضغط من اي جهة سياسية بما فيها تجمع المهنين او الاحزاب ، .فيبدو واضحاً أن تجمع المهنين لا يملك السيطرة على ميدان الاعتصام ، ولن تنصاع له الحركات المسلحة التي ادخلت عناصرها للميدان.
        لقد اصبح هؤلاء المعتصمون دون ان يعلموا رهائن يحتمي خلفهم حتي ساعة الصفر ، جماعات خططت للتصعيد المسلح والتي لن تتواني في استخدامهم كدروع بشرية مما يجعل هذه المنطقة مرشحة لتكون ( كرري الثانية ) من حيث عدد الصحايا .
        لقد باتت الحركات المسلحة لأول مرة في تاريخ السودان على بعد خطوات من السيطرة على العاصمة وتنفيذ مخططاتها وفرض اجندتها في قلب البلاد ، و الانتقام من القوات المسلحة السودانية العدو التاريخي وقوات الدعم السريع وحميدتي شخصياً دون الحاجة لقطع الفيافي كما في عملية الذراع الطويل .
        فالشواهد تثبت ان الحركات المسلحة التي استعدت منذ فترة وعملت ضمن اخرين لهذه المعركة قد استغلت هذا الحراك الشبابي والشعبي الكبير لتحقيق اهدافها علي الارض .
        حفظ الله البلاد وجنبها مزالق الصوملة وتجربة ليبيا .. ان فرّطت القوات المسلحة في دورها الاستراتيجي ، انسياقاً وراء الخطة الاستراتيجية المعده لسحقها ، حينها سيكون ما يجري في ليبيا او الكنغو مجرد نزهة ….
        د.ابو احمد .. خبير عسكري .

        الرد
        1. 1.1
          معاذ

          كلام حقيقي .أهم شئ الناس تكون واعية لما يحاك والخطط البديلة جاهزة ,ونحن إن شاء الله جاهزين للذود عن حياض الوطن

          الرد
      2. 2
        الفردوس المفقود

        كلام صاح مائة في المائة والشواهد كثيرة ولأول مرة أعلام الحركة الشعبية ترفرف امام القيادة العامة وهي حركة متمردة كيف يكون ذلك في مشهد في نقص لهيئة الدولة وكيف تسمح القوات المسلحة بذلك وكذلك شاهدنا اجنبيا يحتفل بموقعة ام درمان ويسيء للقوات المسلحة امام القيادو ولايتم طرده من السودان هذا لم يحصل في التاريخ ابداً كذلك ر|ينا سفراء الدول الغربية يتقاطرون على ساحة الاعصام في منتهى القباحة وين حصل هذا في أي دولة العالم … ومعلوم أن اعظم دول الجوار والحركات المسلحة تكن عداء خاص للقوات المسلحة ولشعب السودان المسالم
        اللهم جود علينا بوال من عندك ترضاه لنا ونرضاه وارحم شعبان المغلوب على امره وأنصر من نصر دينك واخزل من خزل دينك

        الرد
      3. 3
        ود ابوعبيدة

        هذا خنوع واستسلام لا صبر، تعرف أن من قتل أفراد الجيش والدعم السريع في شارع النيل هم قوات الحركات المسلحة وتدفن رأسك الرمل وتقول فقط جهات من غير تسميات، هذا خنوع وخوف وجبن. سمي الأمور بمسمياتها واعملوا على حماية المواطنين بتفتيش ساحة الاعتصام واخرجوا كل السلاح المخزن فيه من قبل أفراد الحركات المسلحةالتي تحاصر القيادة العامة والتي استغلت الوضع والناس واحموا المعتصمين وفكوا حصار وافتحوا الطرق بعد أن عانى الناس من ذلك.

        الرد
      4. 4
        ود دكام

        الأخ الغيور حميدتى أقف معاك بكل ما أملك لأنك رجل بلدى وواضح وتعرف الأصول لا تناموا الحركات المسلحة ومعهم الشيوعيين لا يريدون خير للبلد أنا مع القانون يحكمنا جن أحمر بس يعمل للبلد مش لأسياده اللي كانوا ينفقوا عليه وهو يمكث فلى الفنادق متسولا على موائدهم الآن يجب أن يسدد فواتيره يا حميدتى البلد أمانه في عنقك وأنت أهل للأمانة اللهم بلغت فاشهد .

        الرد
      5. 5
        magdi

        رجل صادق وكلام مليان حفظكم الله وحفظ الله السودان بكم

        الرد
      6. 6
        سامي

        حلال ضرب الخوارج و الشواذ احزاب الضلال والحركات المسلحة والحرامية وقطاع الطرق و الشيوعيين اضربوهم بلا رحمة

        الرد
      7. 7
        حر الراي

        حمدتي فارس وضكر ولا يخاف
        وقلبو ابيض وقع ف شر اعماله مع بن علمان والشيوعيين وهو ما كان عارف اصناف الخباثه والفتن

        المهم يا حمدتي نائب الريس فتح وخليك جاهز وارمي عيونك بواسطه جهاز الامن القوي ع بن علمان ولا تثق فيهم ابدا ولتعلم يوم الوثوق بهم هو يوم صعب عليك

        جيش دعم امن دفاع خدمه شرطه
        ع قلب رجل واحد
        شعارهم ان ينصركم الله فلا غالب لكم
        ولا نامت اعين العملاء والجبناء وبن علمان
        نحن معارضه لهم الي يوم القيامه ان شاء الله وان اصبح الجنيه دولار

        الرد
      8. 8
        عادل

        إخرص ياوهم
        يكفينا من اكاذيبكم ياكلب عمر

        الرد
      9. 9
        ابو احمد

        والله كلام في قمة المسئولية.

        الرد
      10. 10
        ابو الزينة

        سوداني شريف وأصيل يا حميدتي – البلد تحتاج لرجال أمثالك – فخر لنا كسودانيين وتحمل كل ما نفتخر به من عز وكرامة وفرسنة – زاد الله من امثالك وجنبنا شرور اشباه الرجال – تاريخ السودان قد فتح صفحة ناصعة البياض فاليكتب كل واحد منكم ما يكتب فيها وستحفظه لكم الاجيال كما حفظت لعبد الفضيل ودقنة وعلي عبد اللطيف وود حبوبة وغيرهم من الشوامخ والافذاذ

        الرد
      11. 11
        صحابي مصر فتى الشرق العظيم المهدي فتى الساحل الحقيقي ( لا كذب ) .

        نداء إلى أحبابنا وأشقائنا في البلد الحبيب السودان نداء إلى قيادات ( المجلس العسكري السوداني ) .
        أطالب قادة المجلس العسكري والقوى السياسية والقوى الإسلامية وأعضاء البرلمان بإعلان اجتماع طارئ وهام بالبرلمان السوداني ، للإتفاق وإتخاذ قرار هام بتحدبد موعد لعمل ( انتخابات رئاسية ) وفض الإعتصام استعدادا من الثوار والمعتصمين للمشاركة في ( الإنتخابات الرئاسية ) وليكن تحديد موعد الإنتخابات قريبا جدا ( للخروج من هذه الفوضى والزمة التي تمر بها السودان ) .
        الأخوة المعتصمين ( درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ) وإن الإعتصامات ستضر بالأمن القومي والمصالح الإقتصادية للسودان .
        أتمنى وأرجو إن ندائي يصل لشرفاء الوطن الحبيب وأشقائنا في السودان الشقيق والقائمين على حماية هذا الوطن وليبلغ الشاهد الغائب ،
        انتهى ، وأسأل الله ان يصلح ذات بينكم ويوفقكم إلى ما يحبه الله ويرضاه ، ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ، آمين .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.