الحرية تنفي التقدم بمقترحات تتنازل بموجبه عن رئاسة (السيادي)



شارك الموضوع :

نفت مصادر في قوى الحرية والتغيير التقدم بمقترح تتنازل بموجبه عن رئاسة مجلس السيادة إلى المجلس العسكري، مقابل تمسكها بأغلبية بسيطة للمدنيين داخل جهاز الرئاسة الجماعية خلال الفترة الانتقالية التي ستدوم ثلاث سنوات.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية في تقرير لها من الخرطوم حسب صحيفة آخر لحظة، أن قوى الحرية والتغيير تقدمت بمقترح تعلن فيه قبولها برئاسة المجلس من قبل أحد أعضاء المجلس العسكري في نهاية جلسة التفاوض الاثنين، على أن تتألف عضوية المجلس من ستة مدنيين وخمسة عسكريين.

وقال مصدر مسؤول في التغيير إن هذا الخبر عار من الصحة وأنه لم يتم تقديم أي مقترحات بهذا الصدد للمجلس العسكري.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        ابو محمد

        كل يوم يمر اري ان البساط ينسحب من تحت اقدام الحرية والتغيير …بسبب التعنت وعدم التنازل عنما يصب بمصلحة الوطن .. الافكار الشيوعية مسيطره علي الحرية والتغيير وسوف يودهم في 60 داهية …. ليس في قاموس الشيوعيين كلمة (حريه) حتي داخل منظومة الحزب ناهيك ( الحريه لنا ولسوانا) ………. المجلس العسكري شريك في التغيير ولا يمكن ان يذهب الي ثكناته في هذه الفتره الانتقاليه ……

        الرد
      2. 2
        Sabir

        الناس لازم تعرف أنَّ المرحلة الفائتة ( وحكومة الإخوان ) قد تمَّ القفل عليها بباب ( وهذا الباب ) هم جماهير الشعب الذين قاموا بالثورة ( والإعتصام بالقيادة ) في 6 إبريل وحتى سقوط النظام في 11 إبريل وإعلان الجيش لذلك بواسطة هذا المجلس العسكري
        وهذا المجلس العسكري يعتبر ترباس لهذا الباب ..
        وبرضو الناس لازم تعرف أنَّ أي خلل في ( هذا ) الترباس يمكن أنَّ يجعل الباب ( المقفول ) يفتح أو أقل شيء ( الباب ) المقفول يجيب هوا ..
        ..
        ..
        ..
        لكن المعلوم ( والمعروف ) أصلاً أنَّ الباب ثابت والذي يتمُّ تغييره ( عادةً ) هو الترباس ..
        ..
        ..
        حكومة مدنيِّة كاملة الدسم بتمثيل محدود ( جداً ) عسكرياً ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.