سياسية

السجن والجلد لسارق كنداكة في ساحة الاعتصام


أوقعت محكمة جنايات الخرطوم شمال أمام القاضي مصعب محمد عبدالله حكما لمدان بسرقة موظفة، بالسجن عاما والجلد (50) وذلك لمخالفته للمادة (174) من القانون الجنائي المتعلقه بالسرقة وقالت الشاكية لدى مثولها بأنها كانت معتصمة في القيادة داخل الخيمة ومعها أخريات وكانت تضع هاتفها تحت الوسادة واختفى وذلك في ساعه الفجر وأثناء ذلك أخبرتها من معها بمشاهدتها للمتهم بأوصافه, “أخذ شيئا واختفى” وأضافت الشاكية بأنها ذهبت ومعها الشباب الذين يحرسون الترس إلى دعم السريع وجااءتهم إشارة بأن المتهم حضر في مكان الترس الغربي ورفض أن يتم تفتيشه حيث اتصلت الشاكية على هاتفها ولكن المتهم رفض الرد على المكالمة كما قال شاهد الاتهام بأنه كان يحرس الترس بالقيادة ومسبقا جااءتهم إشارة بأن هنالك هاتفًا سُرِق ورفض المتهم تفتيشه ودخل معهم في مشاجرة وبعد ذلك رن هاتف ولكن رفض فتح المحادثة وأثناء ذلك حضرت الشاكية وتعرفت على هاتفها الهواوي حيث ادعى المتهم بأنه يخصه ومن خلال النمط والبصمه تعرفت الشاكية على هاتفها بعد أن فتحته لنا ولذلك سلمناها الهاتف وتم اقتياد المتهم إلى قسم الشرطة التي دوَّنت بلاغًا في مواجهته وعند استجواب المحكمه للمتهم ذكر للقاضي بأن الهاتف وجده ملقًى على الأرض وعند اتصال الشاكية أخطرها بأن تحضر إليه لاستلام هاتفها وأضاف بأنه كان تحت تأثير الخمر.

الخرطوم: أميرة التيجاني
جريدة التيار



‫2 تعليقات

  1. ايها القاضي او لوتمر بك ايه في الزكر الحكيم تقول (السارق والسارقه اقطعو ايديهم)القران ماجلد ولاسجن ان اردت تحكم بشريعه الاسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *