الناطق الرسمي: سيتم سحب “قوات الدعم السريع من الخرطوم بالتدرّج



شارك الموضوع :

كشف الناطق باسم قوات الدعم السريع، العميد جمال جمعة آدم، أن القوات سيتم سحبها تدريجياً من الخرطوم وفقاً للحالة الأمنية، وأكد أن وجودها أملته الظروف الأمنية، وإذا استقرت الأوضاع، التي وصلت نسباً كبيرة جداً من الاستقرار لا داعي لانتشارها، وأنه سيتم اختفاء المعالم العسكرية كلها.

 

وقال جمعة حسب (سونا) اليوم (الأحد)، إن “الدعم السريع” تعمل بتنسيق محكم مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى في تأمين وحفظ الأمن بالعاصمة والولايات. وأضاف أنها عملت ضمن المنظومة الأمنية ووفق خطة كبيرة داخل العاصمة كانت تعمل تحت إمرة المنطقة العسكرية المركزية وهي المسؤولة عن الأمن داخل الخرطوم في حالات الطوارئ والأحداث.

 

وأكد جمعة، أن قواته في الخرطوم تقوم بحماية أغلب المؤسسات الحكومية بما فيها محطات الوقود والبنوك والوزارات. واتهم جهات بأنها كانت تسعى لخلق فتنة بين “قوى الحرية والتغيير” والمجلس العسكري ونجحت لحد ما في إشعال الفتنة، كما كان هناك تخطيط لإشعال الفتنة بين “الدعم السريع” والقوات المسلحة، ولكن لحكمة قيادتيهما لم تنجح. وقال بدأ التخطيط لرجوع القوات التي كانت في الخرطوم لثكناتها وما كان موجوداً في الولايات سيتم إرجاعهم إلى الولايات، وهذا شيء طبيعي إذا توفر الأمن أن ترجع إلى مواقعها الأساسية ومكان عملها”.

الصيحة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.