النيلين
جرائم وحوادث

التحليل النفسي لـ «بائع شرف ابنته»: «الكيف بيذل»

تحت وطأة الاستجابة لرغباته، وبهدف إسكات الآلام التي يشعر بها في كل ثانية، لم يجد الأب بدًا سوى الدفع بابنته لتكون صيدًا ثمينًا لأحد تجار المخدرات، وهو المقابل الذي حصل عليه الأخير لمد الوالد بالجرعات اللازمة مجانًا.

على هذه الشاكلة، تعرضت الفتاة، التي لم يتعد عمرها 13 عامًا، لاعتداء جنسي من قِبَل أحد تجار المخدرات بموافقة والديها، وعليه حققت النيابة الإسماعيلية الكلية في الأمر، وخلال الاستجواب اعترفت الأم بأن «زوجها وصديقه، تاجر المخدرات، كتبا ورقة زواج عرفي على ابنتها خشية افتضاح أمرهما، فيما تمكنت الفتاة من الهرب متوجهة إلى موقف الإسماعيلية، وبعد محاولة الأب في إرجاعها للمنزل بقوة استغاثت بالمواطنين، والذين بدورهم توجهوا بها إلى قسم الشرطة».

ربما يشعر قارئ هذه التفاصيل بدهشة كبيرة جراء سلوك الأب تجاه ابنته، إلى حد السماح لأخرين بالاعتداء عليها في سبيل إرضاء «مزاجه»، وهو وما اعتبره الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، بأن الوالد له شخصية سيكوباتية حسب قوله.

ويفسر «فرويز»، في تصريحه لـ«المصري لايت»، كلماته بالإشارة إلى أن الوالد من صفاته في تلك الحالة هي السلبية واللامبالاة، وخلوه من المشاعر والأحاسيس، وحتى لو وُقّعت عليه العقوبات لن يتوانى في تكرار فعلته مجددًا.

ويشير «فرويز» إلى أن تكرار الشخص لتلك التصرفات يحدث فيما بعد لكن بأشكال أخرى، أي على سبيل المثال يستغني عن زوجته أو إحدى قريباته، وهو ما يدل في النهاية على خلو تصرفاته من أية مشاعر، معتبرًا أن الحل الوحيد يتمثل في العلاج النفسي.

فيما يقول الدكتور عبدالحميد صفوت، أستاذ علم النفس بجامعة السويس، إن الأب في هذه الحالة هو ضحية الإدمان، والذي يدفعه إلى يبيع أي شيء، حتى لو شرفه، في سبيل إرضاء نفسه، مضيفًا: «ما تدورش هو عمل إيه، دور على الإدمان وعلى الظروف اللي خلته يُدمن».

ويضيف «صفوت»، في حديثه لـ«المصري لايت»، أن البعض يلجأ لتفريغ الإحباط والاكتئاب عن طريق تعاطي المخدرات، لأنها تضفي عليهم، بشكل زائف، شعور بالسعادة، إضافةً إلى تنشيط بعض الأنواع لحالاتهم الذهنية، بحيث يستطيعوا ممارسة أعمالهم لساعات أطول، رغبة في الحصول على المال.

كل الظروف السابقة تدفع الفرد للإكثار من الكميات التي يتعاطاها المدمن يومًا تلك الآخر، فيما يتعرض جهازه العصبي للتدمير، ومن ثم يلجأ إلى بيع أي شيء، حتى لو كانت ابنته، للآخرين للحصول على الجرعة التي يحتاجها.

بعد إلقاء القبض على الأب والأم وتاجر المخدرات، قرر المستشار ياسر أبوغنيمة، المحامي العام لنيابات الإسماعيلية، المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة الاغتصاب، والاتجار في البشر، وهتك العرض، وتعريض حياة طفلة للخطر، فيما أُدعت المجني عليها وأشقائها الصغار في إحدى دور الرعاية الاجتماعية.

المصري لايت

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.