مطالبة عضو مجلس السيادة ”عائشة موسى” بوقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان تثير جدلاً على تويتر



شارك الموضوع :

اثار تصريح عضو مجلس السيادة السوداني ” د. عائشة موسى السعيد ” بوقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان، جدلاً واسعاً على منصات مواقع التواصل الإجتماعي خاصة صفحة البي بي سي على تويتر بحسب ما نقلت “كوش نيوز”.

وكانت “عائشة” قد قالت خلال إستضافتها يوم الجمعة، ببرنامج بلاقيود بالبي بي سي : ” لابد من وقف العمل بالشرعية الإسلامية في السودان لأنه بلد متعدد الأديان”، مضيفة: ان السودان بلد متعدد الأعراق والأديان نريد ان نحافظ على أهل السودان جميعهم مسلمين أو مسيحيين او أديان أخرى.

مما أثار حفيظة عدد من السودانيين ردوا عليها : “كأن الاسلام قد ظلم الأديان” ، وعلق أبوأحمد في إشارة للقناة التي أجرت اللقاء ‏‎‎” معناها المخابرات البريطانية لا تريد إستقراراً في السودان وبهذه الحلقة تدعو الجماعات المتطرفة الى الاستعداد”.

فيما غرد “أبوبكر مصطفى”‏‎‎: يعنى رب العباد قال و رضيت لكم الإسلام دينا و هذه تقول لا. اللهم إنا نبرأ إليك من هؤلاء”.
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوركتي

        فعلا ناقصات عقل ودين

        الرد
      2. 2
        الكوشى

        فزآعة متعدد الديانات دي كانت قبل الأنفصال بتأكل عيش الآن نسبة المسلمين تعادل 98.5 % وللمفارقة تعادل نفس نسبة الذين صوتو للأنفصال 98.5% يا سبحان الله ويا للصدف

        الرد
      3. 3
        أبو هاجر

        لازم تقول كدا؛ قحت جمهوريين وبعثيين وشيوعيين!

        الرد
      4. 4
        جلاب

        اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

        الرد
      5. 5
        نزار

        الفتره الانتقاليه وحدت الشعب السوداني عاطفيا و وجدانيا حول شعارات الثورة…..مثل هذا الكلام مناسب للفترة الانتخابيه حيث الالتفاف حول الافكار والاستقطاب الحزبي والعقائدي
        انت عضو مجلس سيادي مثل هذه التصريحات غير ملائمه لاجواء الفتره الانتقاليه
        سنه اولي سياسه انتوا

        الرد
      6. 6
        حمر

        لعل هذه الشمطاء تعتقد انها منتخبة من الشعب السودانى الذى تتعمد اخفاءه وكانها هى الممثل الشرعى له ويجب عليها ان تعرف ان كا امر مهم يحسم بالانتخاب وليس بمزاجها ومزاج الحزب الشيوعى والحركات العنصرية المتمردة

        الرد
      7. 7
        sami

        كلمة قالتها هذه المرأة يهتز لها عرش الرحمن، أنتظري غضب الله عليك أيتها المتشوعنة

        الرد
      8. 8
        جلاب

        شينة.اشني امرأة في العالم .ده شغل البرلمان.

        الرد
      9. 9
        ست النفر

        إنتخابات ؟
        والله أنتو طيبين !!
        دي لو عزرائيل خلاها تقعد ( 6 ) شهور ما قصر معاها ..
        المرأة دى مواليد 1939
        لما السودان نال استقلاله هي كان عمرها 2o سنة ..
        المرأة دي حاضرة التركية والمهدية والحكم الثنائي !!
        عزرائيل بلييييييز خلي عشوشة تحضر الانتخابات ..
        على الطلاق المرأة دي كان ماتت تدخل موسوعة جينيس كأكبر معمرة ..

        الرد
      10. 10
        برير

        اللهم نبرأ إليك من هؤلاء. …..ونسألك لهم ولنا الهداية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.