خبراء: قرارات حمدوك بإعفاء موظفين كبار بداية لتفكيك الدولة العميقة



شارك الموضوع :

رئيس اتحاد العمال: لقاء مرتقب مع وزير المالية اعتبر الخبير والمحلل السياسي، د. أسامة محمد سعيد، قرارات رئيس الوزراء، د. عبدالله حمدوك الأخيرة، بإقالة بعض وكلاء الوزارات ومديري الهيئات والمؤسسات الحكومية وإلغاء مجالس إدارات بعض الشركات العاملة في مجال النفط، بداية لتفكيك الدولة العميقة التابعة للنظام البائد داخل الخدمة المدنية.

وأشار سعيد لوكالة السودان للأنباء، إلى أن كثيراً من قيادات الخدمة المدنية يتبعون للنظام البائد، ومنهم من أفسد وساهم في تحطيم قيم الوظيفة العامة، وأن بعض من قدموا ليقودوا المؤسسات والهيئات الحكومية في عهد النظام البائد ليسوا بالكفاءة التي تتطلبها هذه الوظائف، وسيقفون ضد تنفيذ أهداف الثورة، وتوقع بأن الطريق سيكون طويلاً وشائكاً، وأوضح أن بناء ثلاثين عاماً لا يمكن تفكيكه في عامين أو ثلاثة.

 

ونوه سعيد إلى أنه لابد من إتاحة الفرصة كاملة لرئيس الوزراء وطاقمه للعمل وعدم إشغالهم بالقضايا والهموم الانصرافية، وأكد أن حمدوك ووزراءه يعلمون جيداً ما يفعلون، وهم بالكفاءة التي تمكنهم من تنفيذ متطلبات الثورة وفق القانون والوثيقة الدستورية.

 

من جانبه، أشار الخبير الإعلامي، د. ناجي علي بشير، إلى أن حديث رئيس مجلس السيادة الفريق البرهان لـ”بي بي سي”، بملاحقة رموز النظام السابق الفاسدين والذين أجرموا في حق الشعب السوداني في كل مكان، وتصريحات عضو المجلس السيادي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول م حميدتي،

بأن القانون سيطال كل من أفسد أو أضر بالمصالح الوطنية من رموز النظام وقياداته داخل الخدمة المدنية تأكيد على جدية الحكومة والمكون العسكري على إعمال العدالة.

الشروق

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.