النيلين
اقتصاد وأعمال

استمرار أزمة الدقيق والغاز بمخابز الخرطوم

كشف عدد من أصحاب المخابز أمس، عن نقص حصص دقيق الخبز من أحد الشركات، وعزوا تبريرات الوكلاء بتأخير توصيل الغاز للمخابز بغير المنطقية.
وأفاد مسؤول سابق باتحاد المخابز بشرق النيل آدم الزومة، لـ(السوداني) أنه يمتلك قرابة الـ(4) مخابز وقد تقلصت حصصها من الدقيق من (35) إلى (20) جوالا في الأسبوع؛ عدا يوم الجمعة من شركة سيقا، أما حصة شركة ويتا فتراجعت من (17) إلى (11) جوالا، أما سين (20) جوال في الأسبوع، وأشار لتوقف مخابزه عن العمل منذ يومين بسبب عدم توفر الدقيق، وكشف عن نقص حصته من الغاز إلى النصف، مبينا أن حصته من الغاز كانت (1,700) كيلو وتراجعت إلى (1,400) كيلو. وبرر اصطفاف المواطنين أمام المخابز بسبب نقص الدقيق ومشكلة الغاز.

وقال صاحب مخبز العزيزية دفع الله أحمد، بشرق النيل لـ(السوداني) أمس، إن هنالك نقصا في الدقيق في أكثر من شركة مطاحن. وتقدَّر كمية الدقيق الناقص من (3-4) جوالات من شركة لأخرى إلى ضعف الحصة الكاملة. واشار إلى أن حصته من سيقا مرة في الأسبوع حوالي (25) جوالا؛ تقلصت إلى (10) جوالات، ونوه إلى أنهم يستلمون الخميرة من شركة سيقا إجباريا وسعرها (3,300) جنيه للكرتونة، وسعر السوق (1,850) جنيها للكرتونة، وأشار لبطء استجابة شركات توزيع الغاز لمطالب أصحاب المخابز بتوفيره.

وأضاف صاحب مخبز ببحري عمر الحاج، أن صفوف المواطنين أمام المخابز يرجع إلى حدوث نقص في حصص الدقيق والغاز لاتزال تراوح مكانها، مما يسهم في ضعف إنتاج الخبز وتمدد الصفوف، وقد يضطر أصحاب بعض المخابز للإغلاق بسبب عدم وجود دقيق وغاز كاف.

وأكد صاحب مخبز بالسوق العربي فضل الجيلي، نقص حصته من شركات الدقيق؛ أما الغاز فإنه يعمل بغاز أمان وهو متوفر، وأشار إلى أن النقص ينعكس سلبا على توفر الخبز ويعيد ظاهرة الاصطفاف أمام المخابز، داعيا الجهات المختصة لمتابعة ومراقبة توزيع حصص الدقيق للمخابز.

ونفى مسؤول غرفة الدقيق ببحري عبدالمؤمن عثمان خوجلي، لـ(السوداني) وجود نقص في الدقيق، مؤكدا استقرار انسياب الدقيق مقارنة بالفترة السابقة، ونوه لوجود مشاكل لوجستية في الغاز.

الخرطوم :عبيــرجعفر
صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.