النيلين
أبرز العناوين سياسية

دقلو يشيد بجهود جهاز المخابرات في أمن واستقرار البلاد ويقول: البلد إذا اتفرتقت تاني ما بتلم

حميدتي

أشاد الفريق أول محمد حمدان دقلو عضو مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع بجهود وخبرات عناصر جهاز المخابرات العامة وإسهامهم في أمن واستقرار البلاد، داعياً إياهم إلى مضاعفة الجهود وبذل المزيد من العطاء في سبيل خدمة الوطن.

ودعا دقلو خلال مخاطبته الخميس ضباط وضباط صف وجنود جهاز المخابرات العامة بولاية جنوب دارفور بحضور مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية، أفراد جهاز المخابرات للعمل بمهنية وإخلاص، وعبر عن خشيته من تفتت البلاد، وقال: “نحنا شغالين ليل ونهار خايفين البلد دي تتفرتق وإذا اتفرتقت تاني ما بتلم”.

وأكد دقلو في كلمته أمام ضباط وضباط صف وجنود جهاز المخابرات العامة بالولاية أنهم مستمرون في بذل جهودهم من أجل خدمة المواطن، وقال (نحن شغالين من أجل المواطن المسكين الذي يبحث عن لقمة العيش)، وطالب عناصر جهاز المخابرات العامة بتسخير إمكانياتهم وخبراتهم لخدمة البلاد.

نيالا في 3-10-2019(سونا)-

شارك الموضوع :

5 تعليقات

حر الراي 2019/10/04 at 1:41 ص

كلام صحيح سعادتو محمد حمدان…العالم يدار الان ويستعمر من مجلس المخابرات الماسوني الصليبي
امريكا..بريطانياواولادها..إسرائيل……فرنسا…غرب أوربا…ووووووو
ديل القاده…
أما الجنود والعملاء
ملوك ورؤساء بعض الدول العربيه…المليشيات المتمرده علي الدول….داحش…ماعز…داعش…القاعده….ووووووو
استعمار نيولوك….استعمار ناعم من غير أن يتعب القاده…ولا يطلقوا طلقه من جيوشهم ….
الدعم اللوجستي
بعض رجال السياسه العملاء..بعض احزاب عملاء..البنك الدولي…صندوق النقد..الأمم المتحده….مجلس الأمن..المحكمه الدوليه…. غالبية فضائيات عربيه واجنبيه…رجال مال اثرياء موزعون…رجال ونساء نجوم مجتمع موزعون بعنايه…صحفيين وصحف……
وحلنا المابفرتقنا بحول الله ده…

@قال سيدنا رسول الله وسيد الانبياء والبشر ((ألا إنها ستكون فتنة، فقلت: ما المخرج منها يا رسول الله؟ قال: كتاب الله، فيه نبأ ما كان قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم، وهو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله، وهو حبل الله المتين، وهو الذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم، هو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا تلتبس به الألسنة، ولا يشبع منه العلماء، ولا يخلق على كثرة الرد، ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجن إذا سمعته حتى قالوا(( إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ))، من قال به صدق، ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم))

رد
محمود 2019/10/04 at 8:24 ص

أي شخص يدعو لفرتقة وتقسيم السودان أو يعمل على تقسيمه يجب أن يذهب إلى السجن وإن كان مقاتلا يجب أن نتوحد ضده ونقضي عليه.
السودان أمانة في أعناق الجميع وليس قطعة كيكة ولا يحق لجهة الاستيلاء على جزء منه لمصلحتها ولا يوجد جزء منه يصلح بغير الآخر.

رد
sudani 2019/10/04 at 4:12 م

والله اعملوا حسابكم وحافظوا علي بلدكم والله والله البلد دي لو اتفرتقت تاني زي ما قال جميدتي ما بتتلم الناس تتحلي بالوطنيه والشيء البتفوت تفوته لحدي اسا الاتحقق ما هين والمدنيه الكامله بتجي بالتدريج لو اخلصت النوايا كان كل الحاملين السلاح اسا رجعوا لكن الناس دايه مكاسب بتقول للمناطق الهم منها والله لو لي مناطقهم مافي مانع ابدا كلنا سودانيين لكن الخوف من تغليب المصلحه الشخصيه علي مصلحه البلد

رد
عبدالخالق ستار.. الحمري 2019/10/04 at 10:52 م

منذو استقلالنا تعاقبت علينا الانظمه بألوانها السياسيه من دكتاتورية لشموليه ولتفرد يقرارات انهكت الوطن والمواطن بل ادت لتقسيمه ومنها كانت الكارثه الي يومنا هذا لانري عمل جرئ في ايا من الانظمه التي كتب ان تتعاقب علينا لانري وطنا يتقدم خطوه َونحن في ذيل الركب تعاقبت ثورات تلو ثورات وفي خضم هذه الثورات تدفع بمن تتوسم فيهم من قاده ومن صناع قرار من الوجهين سواء مدني او عسكري والمواطن المغلوب على أمره ينتظر بأن يرى وطنه يلحق بالركب وسرعان مايموت هذا الحلم وعقود من الزمان حتى البني التحتيه الوزارات والمؤسسات التي تعاقبت عليها هذه الانظمه من عمل المستعمر لانري تقدم في الوقت الذي تعمل هذه الانظمه بحديه في جلب الجبايات والضرائب والزكاه وعوائد الصادر والجمارك حتى المزارع يشقى ويحصد وفي النهايه يحكم عليه في بيع محصوله بمايسمي البنك الزراعي او الشركه العربيه الصمغ العربي مما أدى لعدم تشجيع المزارع وقل المحصول مع العلم ان محصولاتنا الزراعيه تساهم في الدخل القومي يفوق 40% كل الانظمه همشت خير الأقاليم المنتجه في السودان على سبيل المثال كردفان ودارفور هذين الاقليمين سهمهما في الدخل القومي يفوق ال75% من محاصيل زراعيه ومن مواشي وثروه معدنيه وثروه بتروليه هل تعلم أن هذين الإقليمين لم تكن بهما طرق معبده الا في العقدين الآخرين من هذا العام وتذهب هذه الانظمه تتسول خارج الحدود ونحن نمتلك هذه الثروات عبر تاريخ كل هذه الانظمه لم تعمل لصالح الوطن خصخصت المصارف والمؤسسات ولأيادي غير وطنيه بل في النهايه سولت لهم أنفسهم ان عرضو البنك الزراعي للبيع لكن خيرة الشباب اعترضو رغم مزلتهم من هذه الانظمه ولكن وقفو بوطنيه حقيقيه تعاقبت الانظمه علينا ونحن على مرأي تسرق ثرواتنا وخيرات الوطن ولا نرى تقدما ولا لحوقا بالركب جاءت الثوره مره ومرارا وهذه المره أتت تحمل كلمة (التغيير) وماأدراك ماالتغيير كلمه تحمل معنى عميق لمن يريد فعلا التغيير كلمة تغيير كلمه ذات ثلاثه إبعاد لكي تضمن للكلمه معناها الحقيقي… نحنوا لدينا علماء والعالم يشهد بذلك لدينا علماء في جميع التخصصات والمجالات الاقتصاديه.الاجتماعيه..السياسيه وغيرها هؤلاء العلماء هم الذين يمتلكون مفاتيح مخازن ثروة الوطن لماذا لاتدفع بهم في التغيير لماذا نهمشهم لماذا نسمح لهم بتأشيرة الخروج للعمل خارج الحدود يجب علينا إذا أردنا التغيير أن نأتي بعلمائنا من الداخل والخارج ونجلسهم في كونقرس مجلس تشريعي مختص في جميع شئون السودان نعطيهم هذه الصبغه هذا المجلس يصدر قراره بعلميه وببحث خبراتي الوزاره او المؤسسه او القضيه التي وقعت في مكان ما في ارضنا الشاسعه بأحترافبه علميه حتى يتغير الأمر الذي شرع القرار لمعالجته في هذه الحاله نحصل على ثمرات التغيير تتأسس الوزاره او المؤسسه ويأتي الوزير او المدير وبعتلي كرسي الوزاره او المؤسسه لابتفرد بقرار الا بأمر من الكونقرس التشريعي بهذا يكون الوزير عباره عن مقاول ينفذ خارطة القرار الذي يأتيه لأمرا ما في وزارته او مؤسسته هنا بطريقه غير مباشره سيطرنا على نوافذ الفساد وسيطرنا على التفرد وسيطرنا أحداث التغيير في الجانب العسكري مثله مثل العلماء وهنالك في جيشنا علماء عسكريين لديهم التحديث والتغيير ولديهم الرغبه في خدمة الوطن ولديهم الطموح ان يرو مؤسستهم ذات هيبه وقوه مثلها مثل الجيوش التي نراها تتقدم بسرعة الصاروخ هذا هو مضمون كلمة التغيير ولكن للأسف جئنا ووقعنا في فخ الانظمه التي توالت علينا لا نرى تغيير والي الآن هنالك تفرد في الوزارات تفرد في المؤسسات دون احترافيه ودون جداره في الموقع المناسب جاء رئيس الوزراء وأختار طاقمه في الحكم وذهب ان يصعد بالسودان الي الامام أين التغيير… اخونا دقلو انا نحن نتبع جهودكم عن كثب ونعلم انكم لديكم الطموح الكبير في تقديم الخير للوطن نحن نعلم من يحاربكم في الداخل وفي الخارج نحن نعلم من يلصق بكم الشائعات من أزلام النظام السابق ومن الشيوعيون ومن الجبهات المسلحه التي تعمل في الخارج رغم الاتفاق الهش والذي سرعان ماانقلبو عليه…. والذي نراه فيه تفرقه فيه صغائن مدعاه لعدم لم الصف ولم الشمل نتمنى أن تعدو العده واليغظه لما لايحمد عقباه… فعلا كان تفرقت مابتتلم… شارده وادوها صوت… نسأل الله السلامه… عبدالخالق.. الحمري

التفاصيل هنا: https://www.alnilin.com/13084270.htm

رد
الكوشى 2019/10/05 at 10:49 ص

ما فى شى ح يفرتق اليلد غير بعث الروح فى عملاء التمرد بعد أن مات التمرد وشبع موتا لا تكرروا خطأ نيفاشا التى أعطت الحشرة الشعبية أكثر مما تستحق وهى التى كانت لا تسيطر الا على شريط صغير على حدود كينيا ويوغندة والتاريخ يعيد نفسه سيادة الفريق أول اليوم بقايا الحشرة الشعبية لتفتيت وتدمير السودان محصورين فى شريط صغير فى كاودا وقد دفنت الحشرة وقبرت ودفن معها مشروع السودان البغيض وبعد الثورة ركبوا الموجة عبر الحزب الشيوعى جناحهم السياسى ويريدون هذه المرة “التكويش” على كل السودان بحجة تفكيك الدولة العميقة وتمكين واحلال عناصرهم لذا على المجلس السيادى ان يكون يقظا لمخططات أسيادهم فكما هو معروف أن مرتزقة دارفور وبقايا قطعان الشمال أنتهوا فى الميدآن تماما بفضل جسارة وتضحيات قوات الدعم السريع حفظهم الله ورعاهم ومن خلفهم بقية القوات النظامية الأخرى أمن أستخبارات جيش أن ما رشح عن تعين الشيوعى الشفيع خضر رئيسا لمفوضية السلام يعنى أن الحزب الشيوعى الجناح السياسى سيفاوض الحزب الشيوعى الجناح العسكرى لذا على المكون العسكرى فى السيادى ان يرفض كل ما يمس بالقوات المسلحة والأجهزة النظامية الأخرى بدعاوى تنظيفها من عناصر حزب الطأطأة والأنبطاح والأنبراش واحلال مرتزقة الحشرة الشعبية والحشرات الأخرى فى دارفور التى تقاتل بالمال مع حفتر وقبلها نجدت ديبى وقاتلت مع ىسلفا كير اللهم أحفظ السودان أرضا وشعبا من كيد هؤلاء وشر أولئك.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.