سياسية

عائشة موسى تتعهد بتوفير احتياجات المسنين


أشادت الأستاذة عائشة موسى السعيد عضو مجلس السيادة الإنتقالي بشباب مبادرة “أنا سوداني بساعد غيري” الذين نظموا يوما ترفيهيا للمسنين بدار الضو حجوج لرعاية المسنين بمدينة بحرى اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الخامس من أكتوبر.

وأعلنت عضو مجلس السيادة لدى مخاطبتها الاحتفالية التي جاءت تحت “شعار أنا سوداني بساعد غيري” عن تقديم كل أنواع الدعم الممكنة للمسنين والعمل مع الجهات المختصة على توفير احتياجاتهم.

ودعت الأستاذة عائشة موسى الشباب إلى مواصلة مجهوداتهم في خدمة كبار السن، مضيفة أن هذا العمل من أهم الرسائل التي ترسخ لشعار الثورة (حرية وسلام وعدالة)، مشيرة إلى أن الشباب سيلعب دورا مهما في الفترة المقبلة من خلال احزابه في اختيار الحكومة القادمة عبر الانتخابات داعية الأحزاب السياسية لوضع برامجها والاستعداد للانتخابات.

وأكدت الاستاذة عائشة موسى أن الاولوية في الفترة الانتقالية ستكون للسلام، مشيرة إلى المجهودات التي بذلتها الحكومة في هذا الصدد، مضيفة أن مثل هذه المبادرات الشبابية تصب في دعم مسيرة السلام.

من جانبه رحب الأستاذ مبارك شريف، مدير دار الضو حجوج لرعاية المسنين، بالاستاذة عائشة على مشاركتها والتزامها بتقديم الدعم لتهيئة البيئة الملائمة والعيش الكريم للمسنين.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *