النيلين
سياسية

الدعم السريع: لاتسامح مع من يسئ للمواطن

حميدتي

اصدرت محكمة الميدان الكبرى التابعة للدائرة القانونية لقوات الدعم السريع حكماً على ضابط و جندي من منسوبيها بالسجن ثماني و خمس سنوات و الطرد من الخدمة و حرمانهما من الاستحقاقات المالية وفوائد ما بعد الخدمة وهما الملازم عبدالعزيز عينة سعيد و الجندي عثمان محمد آدم اللذين قاما بمداهمة منزل بحي ود نوباوي بأم درمان وسرقة بعض المقتنيات مستخدمين عربة لاندكروزر وعربة صالون .

وقال الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعه آدم بعد التحري تمكنت دائرة الاستخبارات من القبض على الجانيين و بوجود الشاكي وشهود الاتهام من المواطنين و تمت محاكمتهم بالسجن و الطرد من خدمة الدعم السريع و حرمانهما من كافة الاستحقاقات المالية وفوائد ما بعد الخدمة.

وأشار جمال الي أن الحكم جاء إستناداً لمخالفتهم للمادة ٢٤ من قانون قوات الدعم السريع مقروءة مع المواد169/174/176 من قانون القوات المسلحة لسنة 2007 .

وأكد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع أنه تم تسليم المتهمين لإدارة سجن كوبر وبطلب من الشاكي سيتم إكمال ومتابعة تفاصيل جريمة السرقة عبر المحكمة المدنية.

وأوضح الدكتور أسامة محمد سعيد إبراهيم الخبير والمحلل السياسي في تصريح لوكالة السودان للانباء اليوم أن المحاكمة تاتي تاكيداً لتصريحات الفريق أول محمد حمدان دقلو بأنه لن يتسامح مع أي ضابط أو فرد من الدعم السريع يسيئ للمواطن أو ينتهك حرماته مبيناً أن هذه المحاكمات الفورية مستمرة منذ فترة وكان بعضها علنياً أشرف عليها الفريق أول دقلو شخصياً مشيراً إلى أن كل ذلك يبرهن بما لايدع مجالا للشك ان قوات الدعم السريع التي هي جزء من القوات المسلحة عقيدتها العسكرية تقوم على حماية الشعب السوداني والدفاع عن الوطن وليس العكس.

واضاف الدكتور أسامة ان الكثير من الاساءات التي لحقت بهذه القوات قام بها أشخاص إنتحلوا صفتها للاساءة المتعمدة للدعم السريع منوهاً إلى أن المواطن السوداني يعلم جيداً ان هذه القوات هي درع الثورة والوطن الواقي من المخاطر.

سونا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.