النيلين
سياسية

ياسر عرمان يتحدث عن اختراق كبير في عملية السلام للمرة الأولى منذ ثماني سنوات

قال ياسر عرمان، نائب الأمين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال، اليوم الاثنين، إن السودان وافق على السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى مناطق الصراع للمرة الأولى منذ ثمانى سنوات فى إطار خارطة طريق جديدة تتيح استئناف محادثات السلام المتوقفة.

وأضاف ياسر عرمان، إن التحالف يتوقع تحسن الوضع الإنساني في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.

 

وقال محمد حمدان دقلو، نائب رئيس المجلس الانتقالى السودانى، بعد توقيع الاتفاق اليوم الاثنين إن السلام هو الهدف الأساسي للحكومة.

وأضاف أن السلام سيفتح طريقا جديدا أمام البلاد وأنه ناشد المجتمع الدولي دعم العملية.

وقال عرمان إن الموافقة على إدخال المساعدات الإنسانية أمر رفضته حكومة البشير لثماني سنوات، وأضاف أن تحالف الجماعات المتمردة يعتقد أن لديه شريكا في الخرطوم وأن الانتفاضة صنعت مناخا جديدا.

المشهد السودانى

1 تعليق

ابوعبدالله 2019/10/22 at 1:05 م

هذه خزعبلات وما تقصده ادخال السلاح وممرات امنة لتسيهل مرور الاسلحة واستلام مواقع استراتيجية هؤلاء مجربون العاملون ف الامم المتحدة ياخذون رشاوي واموال مقابل تهريب السلاح بطائرات الامم المتحدة ؟؟؟؟ وشاهدنا كثيرا نقل واخلاء المتمردين كثيرا
لذلك لا امان لماذا لا تمر المساعدات عبر مطار الخرطوم وتفتش ان كانت فعلا مساعادات انسانية ف وجود ضمانات او يكون هناك مراقبون من الحكومة نفسها لضمان ان لا يتم امداد المتمردون بالاسلحة

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.