النيلين
سياسية

خبير :تأمين الحدود السودانية الليبية هدف أمني وإستراتيجي

أكد الخبير والمحلل السياسي الدكتور محمد عبدالله ودأبوك أن تأمين وضبط الحدود الليبية السودانية هدف ومطلب أمني وإستراتيجي يتعلق بتحقيق وحفظ الأمن القومي السوداني خاصة فيما يتعلق بالحرص على عدم تهريب الأسلحة وتسرب بعض المنظمات الارهابية والإجرامية من ليبيا للسودان في ظل الأوضاع المتفجرة هناك وإستمرار القتال بين الفصائل الليبية المتناحرة حتى الآن.

وأضاف ودأبوك في تصريح بحسب وكالة السودان للأنباء اليوم الاثنين حول المخاطر المحيطة والمحدقة بالبلاد حالياً أن ليبيا أصبح يدير الصراع فيها لاعبون إقليميون ودوليون وأن السلاح يتدفق إليها بصورة كبيرة وأن هناك العديد من المنظمات الإرهابية والإجرامية موجودة داخل ليبيا مشدداً على أن الحدود السودانية الليبية طويلة جداً تتخللها مناطق صحراوية مساحتها شاسعة وهي تحتاج لجهود ضخمة وعدد كبير من القوات لتأمينها وضبطها.

وأشاد د.محمد عبدالله بالجهود الكبيرة التي بذلتها قوات الدعم السريع في تأمين وضبط الحدود مع ليبيا مما أسهم بصورة كبيرة في عدم تدفق السلاح للسودان وأدى إلى ضبط العديد من المنظمات الإجرامية التي تعمل في الهجرة الغير شرعية والاتجار بالبشر وتعمل على نطاق واسع على الاختطاف والابتزاز وطلب الفدية من العديد من المواطنين السودانيين ومواطني بعض الدول الأفريقية الأخرى.

وقال ودابوك إن الوضع في ليبيا يحتاج لحل سياسي يمنع التدخلات الخارجية في الشئون الليبية مبنياً على الإرادة الوطنية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.