النيلين
سياسية

اليوناميد: أولوياتنا تطابقت مع الحكومةالإنتقالية لتحقيق السلام

نفذت وحدة الإتصال المجتمعي بالبعثة المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (اليوناميد ) نفذت بمعسكر كلمة للنازحين بمحلية بليل بولاية جنوب دارفور عدد من الانشطة الصغيرة والبرامج للمراة النازحة.

وقالت نائب الممثل الخاص للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي خلال مخاطبتها أمس فعاليات ختام هذه الانشطة بساحة المعسكر أن أوليات البعثة تطابقت مع اولويات الحكومة الانتقالية في تحقيق السلام بالسودان واضافت ان السودان يمر في هذه المرحلة بتعقيدات كبيرة، وان الحكومة الجديدة واليوناميد يقع على رأس أولوياتها احلال السلام بالبلاد.،

واضافت قائلة ” الحاجة التي تجمعنا نحن والنازحون والحكومة السودانية هي حلمنا بأن يعيش السودان عامة ودارفور خاصة في أمن واستقرار” واشارت انيتا الى ان بعثة اليوناميد ستخرج من دارفور في المرحلة المقبلة لكن ستبقى مؤسسات الامم المتحدة باقية لإكمال ما بدأته البعثة من مشروعات في المجالات التنموية والانسانية، واضافت “لكن قبل ان نخرج نريد ان نؤمن لكم السلام، لذلك نطلب منكم ان تتحدوا لتحقيق هذا المطلب” واوضحت ان الانشطة التي احتفلت البعثة بختامها بمعسكر كلمة جميعها تصب في تعزيز السلام،

وقالت ان أي بلد تشهد حرباً لابد ان يكون فيها ضحايا بسطاء يحتاجون الى الاخذ بأيديهم، وأكدت وقفة البعثة مع كل الشرائح المتأثرة بالحرب ودعمها بالأنشطة والمشروعات التي تعينها.

وشملت الانشطة التى نفذتها اليوناميد إقامة ورشة تدريبية لعدد 55 سيدة على صناعة الشعيرية والفطائر وتمليكهن ماكينات لصناعة الشعيرية، بجانب اقامة دوري لمنافسات كرة القدم التي جاءت تحت شعار (معاً من اجل السلام) والتي شاركت فيها (32) فريقاً من المعسكر، فضلاً عن تسليم (25) برميلاً للنساء المعاقات بالمعسكر لتمكنهن على جلب مياه الشرب.

سونا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.