النيلين
سياسية

ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺑﺎﻟﺪاﺧﻞ ﺗﺮﻓﺾ ﺗﺴﻠﻴﻢ “البشير” ﻟﻠﺠﻨﺎﺋﻴﺔ

ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺎﻟﺪﺍﺧﻞ، ﺭﻓﻀﻬﺎ ﻷﻱّ ﻗﺮﺍﺭ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ، وأكدت وجود ﺍﺟﻤﺎﻉ بﺍﻟﺤﺮﻛﺔ بشأن قضية الجنائية لاعتبارات، في مقدمتها ﺍﻥ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻳﺸﻜﻚ ﻓﻲ ﺿﻌﻒ ﺍﻟﻘﻀﺎء ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ.

وقال الناطق باسم الحركة سعودي عبد الرحمن يحيى في تصريحات بحسب صحيفة الصيحة أمس، ﺍﻥ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﻴﺲ ﻭﺣﺪﻩ ﺍﻟﻤﺘﻮﺭﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ، ﻭﺍﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﺳﻴﻔﻠﺘﻮن ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﺔ إذا تم تسليمه للجنائية.

ﻭﺃﺿﺎﻑ سعودي بأﻥ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺭﺅﻳﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺗﻘﻮﻳﺔ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻟﻴﺔ ﻭﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺘﻬﺎ ﺍﻟﻘﻀﺎء ﻟﻴﻜﻮﻥ ﻗﺎﺩﺭﺍُ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻭﺃﻋﻮﺍﻧﻪ، ونوه إلى أن الحركة تعد من ﺃﻟﺪ ﺃﻋﺪﺍء ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ، وقال: “لكننا قادرون ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻔﺮﻳﻖ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﻴﻦ ﻓﻴﻪ ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﻀﻤﻮﻥ ﻟﻔﻜﺮﺗﻪ”، وأكد ﺇﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻔﻜﺮﻭﻥ ﻓﻲ إﻗﺼﺎء أﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ أﺑﺴﻂ أﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺤﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻤﻠﻮﺍ ﻣﻦ ﺃﺟﻠﻬﺎ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻣﻨﺬ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﻨﺎﺕ.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.