النيلين
سياسية

اكتمال ترتيبات صدور منشور الموازنة خلال الأسبوع المقبل

أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. إبراهيم البدوي، خلو موازنة العام المالي 2020م، من أي ضرائب جديدة، فيما يتم السعي لتوسيع المظلة الضريبية بالوصول لمكلفين جُدد، وزيادة الجهد المالي وتخصيص الموارد حسب الأولويات الوطنية التي وصفها بالمتوافقة مع أولويات التنمية المستدامة.

وكشف الوزير لدى مُخاطبته ورشة تنويرية حول موازنة 2020م نظمها تجمع مهنييّ وزارة المالية أمس، عن السعي لترتيب الوظائف وتحسين أجور العاملين وتنفيذ برنامج حماية اجتماعية متكامل، وأوضح أن الموازنة تنموية وتسعى لتمويل العجز بتمويل غير تضخّمي عبر مساعدات تنموية، ونوّه لتضافر الجهود لمعالجة أزمات المرحلة الراهنة والسعي لاستقرار سعر الصرف والحد من التضخم والاستفادة من مزايا البلاد في مجال القوى العاملة التي تصل نسبة تمثيل الشباب فيها (60%)، بجانب تنوّع الاقتصاد الزراعي، والموقع الاستراتيجي للسودان الذي يؤهله ليصبح اقتصاداً إقليمياً يخدم دول الإقليم عبر منظومة موانئ عالمية.

وأكد الوزير، السعي لتأهيل البنى التحتية لتمكين القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الخارجية وخلق التنافسية والتركيز على القيمة المضافة لمنتجات قطاع الثروة الحيوانية، وعبر عن اطمئنانه لكوادر وزارة المالية واضطلاع الوزارة بدورها الطليعي في قيادة الاقتصاد الوطني، ووصف الاقتصاد بثاني قضية وطنية من حيث الأهمية بعد السلام.

من جانبها، أكدت وكيل وزارة المالية آمنة أحمد سعد، هيكلة موازنة 2020م بما يتوافق مع أهداف وأولويات برامج الحكومة الانتقالية بالتركيز على السياسات الرامية لتثبيت الاقتصاد الكلي ووقف تدهور مؤشرات الاقتصاد والاستمرار في إعداد الموازنة الشاملة للدولة، وأوضحت أن موجهات الموازنة تستهدي بشعار أيقونة الثورة (حرية سلام وعدالة).

بدوره، أمّن وكيل التخطيط بالوزارة مكي ميرغني عثمان، على أن موازنة 2020م تخدم أهداف المرحلة. وأعلن اكتمال ترتيبات صدور منشور الموازنة خلال الأسبوع المقبل، وأكد التزام الموازنة بمبدأ الشفافية ومشاركة كافة الفعاليات وجهات الاختصاص في إعدادها وتنفيذها.

الصيحة

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.