النيلين
أبرز العناوين سياسية

حيدر ابراهيم يطالب بحل الجيش السوداني والاكتفاء بالشرطة

طالب مدير مركز الدراسات السودانية د. حيدر إبراهيم علي، بتشكيل هيئة لمناصرة ومناصحة الحكومة الانتقالية، ودعا لعدم الانسياق وراء حملة الهجوم على الحكومة.

وطالب إبراهيم في برنامج “كباية شاي” بصحيفة التيار مساء “الخميس”، بالتحقيق مع منسوبي الحكومة الديمقراطية في 1989 بتهمة التقصير في المحافظة على الديمقراطية، ونوه إلى أن التحقيق يجب أن يكون من مهام لجنة التحقيق في انقلاب 89 .
وقال إبراهيم إن بعض الضباط في القوات المسلحة كانوا على علم بتخطيط الإسلاميين للانقلاب على الديمقراطية.
وذكر أن المسؤولين في الحكومة في ذلك الوقت كانوا يهيئون الناس للانقلاب.
وقطع مدير مركز الدراسات السودانية بسقوط نظام الإنقاذ والمشروع الحضاري، ووصف المشروع الحضاري بأنه عبارة تنظيم لمن أسماهم بـ “الصهاينة الجدد” يعتمد على الإعلام والمال.
وانتقد المطالبة بإغلاق الصحف التابعة للنظام البائد داعيا لتجفيف مصادر تمويلها ومحاكمة ملاكها بمبدأ من أين لك هذا .
وقال إن الصحف التابعة للإسلاميين تقوم على الابتزاز وتدافع عن نظام فاسد .
وأشار إلى وجود حلف خفي منذ وقت بعيد بين الطائفية والأخوان المسلمين قال إنه أسهم في تمكين الاخوان في السودان.
وقال إن الثوار مطالبين بأن يكونوا في حالة هجوم على الإسلاميين وليس في وضع الدفاع.
ودعا لعزل الإسلاميين فكرياً واجتماعياً وثقافياً.

ودافع عن رؤيته الداعية لحل الجيش في حال انتهاء الحرب وتحقيق السلام، ورأى أنه يجب الاكتفاء بالشرطة أو مساواة ضباط الجيش بموظفي الخدمة المدنية وعدم الإفراط في الصرف على الجيش.
وطالب بدمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة وعدم السماح بقيام دولة داخل دولة.
ودعا إبراهيم الحركات المسلحة لأهمية الإيمان بحدوث تغيير حقيقي في السودان والمساهمة في بناء البلاد.

وانتقد اصرار الحركات على المطالبة بمناصب الولاة وقال إن الوالي يجب أن يكون من السودانيين المؤهلين دون التركيز على تحديد منطقته.
وأشار إلى أهمية استمرار المظاهرات المليونية وتفعيل لجان المقاومة ولجان الأحياء وتطوير دورها في مراقبة الحكم وتقديم الخدمات للأحياء، مشيراً إلى ضرورة أن تهتم لجان الأحياء بنظافة المدينة.
وحدد إبراهيم متطلبات نجاح المرحلة الانتقالية بالاهتمام بالتعليم والإنتاج والتفكير وإعمال العقل.

الخرطوم: باج نيوز


شارك الموضوع :

19 تعليق

وليد 2019/11/14 at 11:28 م

الثوار ضد نظام الظلم وأسقطوه ببسالة وهم ليسوا عمال نظافة كما تريد بل هذا واجب الحكومة الفاشلة وشغل الثوار بمعركة ضد كيان هلامي إسمه الإسلاميين هكذا هو محاولة لإشعال الفتنة الدينية في البلاد وفي دولة القانون والحريات إن وجدت لا يوجد شيء إسمه الهجوم على الآخرين يا غبي، أنت ليس أستاذ للثوار الثوار لأنك لم تكن واحدا منهم بل كنت تقبض بالدولار في الخارج بإسمهم.
هل توجد دولة بلا جيش يا آينشتاين؟
على العموم هذا المسن الحاقد جاء ليسرق الثورة ويحفر للثوار ويشغلهم عمال نظافة بينما يتمتع بميزات خاصة وهكذا بدأ فساد الإنقاذ.

رد
محمود 2019/11/14 at 11:56 م

إنتو يا ناس قحت وخصوصا الشيوعيين والملحدين بزعامة حيدر ابراهيم هاجمين على المسلمين والإسلاميين والطائفيين (ختمية وأنصار وصوفية) وامريكا والسعودية والإمارات وقطر ومصر وغالبكم توفروا المواصلات والدوا والتموين وعايزين تترفع عنكم العقوبات؟

رد
د/ عمر التجاني 2019/11/15 at 3:53 ص

كلو مسجل في الدفتر وفي بالصور وفي بالفيديو….والحساب ولد
ايامكم يا اعداء الوطن والدين قربت..الجري والطيران ما بحلكم…

رد
برير 2019/11/15 at 4:15 ص

فعلا جيش ساكت على أمثالك يستاهل الحل

رد
بنما 2019/11/15 at 5:07 ص

يجب إعدام هؤلاء الحاقدين هذا المعتوه الآخر ولم يتحدث عن حل الحركات هل هذا الشخص سوي هل في دولة يلا جيش يا مغفل أي استاذية هذا المعتوه يتحدث عنها هذا وبتاع التربية والدلاهة بتاع المالية والعبيط بتاع الصحة هؤلاء معتوهين وعملاء دي نغمة جديدة يتكلم بهذة الوقاحة لحل الجيش لقد ذكرنا هذا الكلام قبل مجيء هؤلاء وسيطلع علينا بروف آخر من خرية من الخراء والتخريب ويطالب بحل البلاد وتوزيع شعبها علي الأمم لنكون عمال نظافة عند موسيفيني تحت الأمطار هذة هي دولة خربة وتخريب ومن يناصرونهم بانت دعاوي العمالة والارتزاق يجب أن يفعل قانون الخيانة العظمى ويضمن كل من يعادي الجيش حتي ولو بلفظ ليتعظ أمثال هذا الخرف المعتوه ويمشي يشوف ليه دولة ما فيها جيش ويتبرز عندهم يجب أن لا نسمح بهكذا تخريف ولو بلفظ

رد
L'Oberton Wrinkle Freezing Moisturizer Review 2019/11/15 at 5:31 ص

Thanks for each of your labor on this site. My mother loves engaging in internet research and it is obvious why.

A lot of people hear all regarding the compelling mode you offer priceless strategies by means of the
web site and as well boost contribution from some other people
about this theme then our own child is actually being
taught so much. Have fun with the remaining portion of the year.

You have been doing a powerful job.

رد
ابوعمار 2019/11/15 at 6:04 ص

لا ما هذا الحديث يشبه مدير مركز استراتيجي في العصر الحديث
بلد من غير جيش، عجب
تريد أن تتخلص ممن حكموا السودان بالديمقراطية بتهمة التقصير في حمايتها هل هذه خطتكم لحكم السودان بإبعاد الأحزاب القوية
بحجة الطائفية
كيف تدعو لدعم الحكومة واستمرار المظاهرات
يحيرني جدا تفكير الحزب الشيوعي هل انتم مع أو ضد
هل تنتظرون إذا نجحت الحكومة فهي حكومتكم و وزراءها كوادركم وأما إذا فشلت قأنتم ضدها و هي لم تستبن نصحكم
أتمنى إصدار قانون يمنع كل الأحزاب الانقلابية و الشمولية والمستوردة من ممارسة السياسة في بلد ديمقراطي حر

رد
م م البني 2019/11/15 at 7:43 ص

هذا شخص حاقد ، شديد سواد القلب ، عميل لدول أجنبية لا تريد لبلادنا خيراً ، وهو من سارقي ثورة الشباب ، ولا ينبغي أن يكون له أي تأثير على ما يجري في البلاد . احتفل بمجيئه إلى السودان المهووسون به من مثل المحموديين والشيوعيين الدوقماتك ،وعموم اليساريين ! والشباب الثوار لا يعرفونه ولا يعرفون حقده من واقع كتبه وكتاباته في الصحف والأسافير !

رد
M Nour 2019/11/15 at 9:33 ص

مسألة حل الجيش دى فكرة كويسه و ممكن تحل عقد كتيرة لكن المشكلة نحن لسه ما عندنا شعب زى الشعب السويسرى ولا حولنا دول اوروبية متحضرة وغنية ويكفى ان نلقى نظرة على جيران السودان حتى يصيبك الاحباط ﻷن حتى ولو اصبحنا دولة غنية وتعيش فى سلام فلن نسلم من موجات التسلل والهجرة من الدول المجاورة..ويكفى ان نرى معاناة أمريكا من حدودها مع دولة واحدة وهى المكسيك رغم الامكانيات الهائلة للجيش اﻷمريكى..

رد
Tarig Abdulla 2019/11/15 at 12:42 م

هذا الرجل من زمان سجمان، هذه الطريق تفكير النخبه السودانية التى دمرت البلاد منذ الاستقلال

رد
جميل بثينة 2019/11/15 at 12:43 م

الصهاينة الجدد والله ما قلت الا الحق هم فعلا كذلك هههههههههههههاى الصهاينة الجدد

رد
كلام واقعي 2019/11/15 at 1:47 م

طيب مانحل الشرطة برضو والأجهزة الامنية ونخلي البلد ماشة بالاجاويد! شكلك كدة ح تمشي تاخد الفكرة دي وتعمل ليك كتاب اسمو، كيفية حكم البلاد بنظام الاجاويد ياثعلببب.

رد
ود بندة 2019/11/15 at 3:01 م

أفكار هدامة لا تصدر إلا من شذاذ أفاق ..

رد
انت 2019/11/15 at 3:44 م

يا دكتور الغفلة ألغي الجيش وبعدين تعال شوف البحمي مؤخرتك منو

رد
sawah sudani 2019/11/15 at 4:01 م

شاكلتك من الكلاب الضالة مصيرها الإعدام او التصفية فى هذا الزمان بالشعب السودانى تغير ي جرابيع
شيل الصبر بس دورك جاى ي بن اليهودية ي لقيط

رد
خا ل اماسى 2019/11/15 at 5:51 م

الشيوعيين اكثر الناس حقدا كيف يسرحالجيش والبلادتنتاشها الحروب والمؤامرات انت موهوم ف بلدف العالمما عندها جيش غير الفاتيكان

رد
صالح عبد العزيز حمد 2019/11/15 at 6:10 م

يا اخواننا الله يجزيكم خير و يخليكم لي امهاتكم و اهلكم.. جيبوا لينا بشيرنا ساي.. جبتوا لينا عواليق و خوازيق لو عارفين ح يجونا ما كنا بتنا يوم في القيادة
البلد في خطر من العواليق ديل و عايزة من يحرسها لا من يحطمها و يدمر جيشها الحارسها و يتحالف مع حركات التمرد المسلحة
جادي يا اخواننا و عشان اوفر عليكم قلبت كوز عديييل.

رد
الكوشى 2019/11/15 at 11:45 م

حيدر أبراهيم لديه مركز دراسات فى القاهرة تموله المخابرات المصرية فماذا تنتظرون منه أن يقول حسبته سيقول الكيزآن فرطو فى حلايب وشلاتين علينا تحريرها فأذا به يطالب بحل الجيش هذا الحيدر والاسمو الحاج وراق والمدعو عمر مانيس وبتاع المريسة خريح هارفاد لو صحى فى جيش ومفهوم أمن وطنى المفروض ….. لكن الله غالب كلو من بشة يقسم ثروة وسلطة ويرقى جرابيع اميين ويديهم وزارات وسفارات سيل الثورة جرف المياه للبلاعات والمجارى والحفر فخرجت تعابين وعقارب وقنافد وخنازير برية رائحتها نتنة نتانة روثها أسال الله ان يرزقنا عسكر وطنى غير متحزب يريحنا من جميع الاحزاب اللهم لك الحمد والثناء والشكر ان خلصتنا من تجار الدين نسالك اللهم أن تلطف بشعبنا الصابر المسكين فلا تسلط عليه فجار الدين من متمردين أو مدنيين وأحفظ اللهم شعبنا وأرضنا من كيد هؤلاء وشر أولئك

رد
cat d399 manual 2019/12/02 at 12:01 م

It’s an awesome article in support of all the online users;
they will get advantage from it I am sure.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.