النيلين
سياسية

الشعبية:تحركات لاحتواء الخلاف بين عقار وتكة

كشفت الحركة الشعبية بالداخل عن مصالحة يقوم بها العمدة عمر الشيني لاحتواء الخلافات السابقة في قيادة الحركة بالنيل الازرق، على خلفية اغتيال القائد على بندر. وقال اللواء ركن الهادي احمد دوكة، القائد العام للحركة الشعبية بالداخل لوكالة السودان للانباء إن وفدا يقوده العمدة الشيني قد تحرك للقاء القائد جوزيف تكة بالحدود الإثيوبية، وسيواصل الوفد مسيرته الى جوبا لراب الصدع بين عقار والقائد تكة، موضحا ان الخطوة مهمة في مسيرة الحركة الشعبية بالداخل لتهيئة المناخ للمشاركة في العلمية السلمية.
واضاف الناطق الرسمي باسم الحركة في الداخل الرائد سعودي عبدالرحمن يحي ان مساعي توحيد الحركة الشعبية تمضي في تراتيبية عالية خاصة بين ابناء النيل الأزرق، مشيراً إلى ان الشيني احد رموز واعيان المنطقه وله مكانة وسط شعب أبناء الولاية ، ممايجعل قيادته لتلك المبادرة في غاية الاهمية.
وقال سعودي بانهم استفادوا من الاخطاء السابقة للحركة بمافيها الانشقاقات التي وقعت بين الرفاق بجنوب السودان وادت لاقصاء قيادات تاريخية في الحركة على راسهم باقان اموم وادوارد لينو وغيرهم ممن ابعدتهم الخلافات. وأضاف قائلًا ” إنهم في الداخل يهدفون للتقليل من خطر الانشقاقات وتوحيد الجميع نحو برنامج وطني يحقق تطلعات الحركة الشعبية وجماهيرها

سونا


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.