سياسيةمدارات

حمدوك: إلغاء قوانين النظام العام ذكرني بصورة الشابة التي اعتلت ظهر زملائها في يوم موكب مهيب


قال دكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني (إلغاء قوانين النظام العام من قبل السلطة الانتقالية ذكرني بصورة الشابة التي اعتلت ظهر زملائها في يوم موكب مهيب من أيام الثورة المجيدة؛ تلك اللحظة كانت ختم نصر ودليل عافية، فالشعب الذي يتساعد بناته وأبناؤه من أجل العبور فوق خطوط النار لن ينهزم).

وأضاف حمدوك بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (لقد مثَّلت قوانين النظام العام أداة استغلال وإهانة وانتهاك وتعدي على حقوق المواطنات والمواطنين وإهدار لكرامة الناس، أكثر من ذلك فإن ذوي النفوس الضعيفة كانوا يتخذونها ذريعة للتكسب الشخصي، المادي والمعنوي ويعاقبون من يقاوم بالمصادرات والعقوبات البدنية والأذية النفسية).

وختم حمدوك تدوينته على فيسبوك فجر الجمعة (أبعث بتحية فخر وإعزاز لنساء وشابات وشباب بلادي الذين تحمَّلوا فظائع تطبيق هذه القوانين عليهم. وأؤكد التزام حكومة الفترة الانتقالية بتعزيز دور الشباب والمرأة، والعمل على تعبيد الطريق بإزالة المعوقات التاريخية، الاجتماعية والقانونية بعد أن حققوا مع فئات الشعب السوداني ثورة عظيمة).

الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. أعوذ بالله من غضب الله

    فقط هذه الصورة التي تتذكرها يا ابن البوادي ؟

    وهذه إنجازاتك من يوم استلمت السلطة

    وهذا أيضا سيحاسب به الإنقاذيين ، فلولا ترشيحهم لك ،لما عرفك أحد

  2. مبروك البرهان والعسكري
    سقطتوا من نظر الشعب
    الشعب حاشيلكم كلكم قريب
    قال شنو قالو العسكري اسلامي قال
    ولا امكن مساومه عدم كشف من قتل الثوار مقابل قوانين الدعاره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *