جرائم وحوادث

خادمة فلبينية تفارق الحياة بعدما نقلها عسكري كويتي للمستشفى .. ومفاجأة لحظة معاينة الجثة!


ألقى رجال المباحث في الكويت القبض على عسكري يعمل بوزارة الداخلية وزوجته وذلك بعد الاشتباه فيهما واتهامهما بقتل خادمتهما الفلبينية.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن مصدر أمني قوله إن “مواطنًا من مواليد 1971 يعمل في وزارة الداخلية، وتحديدًا الإدارة العامة للمباحث الجنائية، توجه إلى مستشفى الصباح، وبرفقته خادمته الفلبينية من مواليد 1993، حيث كان ينوي إسعافها، إلا أنها فارقت الحياة”.

وتابع المصدر “الطاقم الطبي في المستشفى سارع إلى إبلاغ عمليات وزارة الداخلية، بعدما تبين أن جسد الضحية تعرض لكدمات وسحجات، وحضر الأمنيون إلى المكان واقتادوا الكفيل إلى التحقيق، فيما نقل جثمان الفلبينية إلى الطب الشرعي”.

وأكد المصدر أن “العسكري ذكر خلال التحقيق أنه لدى عودته إلى منزله وجد الخادمة على الحالة التي نقلها بها إلى المستشفى، وسارع إلى إسعافها، وأنه لا يعلم ما إذا كانت قد دخلت في خلاف مع زوجته قبل أن يصل، إلا أن رجال الأمن قاموا باستدعاء الزوجة وحجزها مع زوجها بعد تسجيل قضية وفاة تحوم حولها شبهة جنائية في مخفر الصليبخات ومباشرة التحقيقات”.

صحيفة المرصد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *